5 نصائح للحصول على جسم مرن

Advertisements

قد تعتقد أن المرونة ثابتة – إما أن تكون قد ولدت بأطراف مرنة، أو أنك لست كذلك. ومع ذلك، يمكنك تدريب جسمك ليصبح أكثر مرونة؛ الامر لا يتطلب سوى القليل من الممارسة. إذا كنت تتطلع إلى أن تصبح أكثر مرونة في جسمك، فإليك خمس نصائح يمكن أن تجعل الأمر أسهل مما كنت تعتقد أنه ممكن.

تخلَّ عن فكرة أن تمارين الإطالة تجعلك مرنًا.

تمارين الإطالة - موضوع
تمارين الإطالة
  1. يفترض معظم الناس أن تمارين الإطالة تستخدم العضلات لإجبار العضلات الأخرى على الإطالة – يؤدي إلى المرونة. لا! كان النهج القديم المتمثل في التمدد الساكن (الثبات أثناء الدفع بقوة إلى التمدد) جزءًا من معظم أنظمة التدريب الرياضي لعقود.

ما يفهمه العلماء والرياضيون الآن هو أن المرونة تبدأ في عقلك. إذا كان عقلك يعتقد أنه بحاجة للدفاع ضد الإصابة (أو ضدك!) فقد يفعل ذلك بالضبط، ويستعد للتأثير ويجعلك أقل مرونة.

ومع ذلك، إذا دفعت عضلاتك بقوة لتتمدد، وربما لن ترى مكاسب دائمة. بدلاً من ذلك، حافظ على هدوئك، دون الحاجة إلى القوة. قد تفكر، لا يمكنني لمس أصابع قدمي! لكن من الرائع حقًا أن يكون لديك هذه العضلات والأربطة القوية الجيدة التي تحافظ على تماسك جسمك وتحافظ على عمل الأشياء بشكل صحيح.

Advertisements

تذكر أن تتنفس بعمق

يقي من السرطان.. تعرف على فوائد التنفس بعمق على جسم الإنسان | الكونسلتو
تتنفس بعمق
  1. قد لا يكون الأمر واضحًا في البداية، ولكن إذا كنت تريد المزيد من المرونة، فركز على أنفاسك أكثر من تركيزك على عضلاتك. يمكن للتنفس أن يريح عقلك ويخلق الظروف المناسبة لعضلاتك للتخلص من التوتر.

تنفس بعمق كافٍ بحيث يرفعك كل شهيق قليلًا من أينما كنت، وكل زفير يريحك من العودة إلى أي مكان تشعر فيه بجسدك. عندما يرتاح جسمك، يمكن لكل نفس أن يحركك. إذا كانت أنفاسك لا تحركك، فحاول فحص جسدك، وانظر إلى المكان الذي قد تشعر فيه بالتوتر أو تعمل بجهد أكبر من اللازم. دع التوتر يذهب وتنفس بعمق. بعد كل شيء، كما ذكرنا، تبدأ المرونة في العقل.

تجنب المواقف المتطرفة

مع ارتفاع درجات الحرارة… 5 طرق لإيقاف "التعرق" وتجنب المواقف المحرجة -  Sputnik Arabic
مواقف المتطرفة
  1. يحافظ الجسم السليم على التوازن بين الاستقرار والحركة والقوة والمرونة. يُعد فرط الحركة في المفاصل من الآلام الشائعة لراقصات الباليه وفناني الأداء، ويمكن أن يؤدي إلى انخفاض القدرة الرياضية وأحيانًا الألم المزمن. بدلاً من ذلك، تريد الوصول إلى النقطة الوسطى، حيث يعمل جسمك في أفضل حالاته: توازن لطيف بين الاستقرار والحركة.

أسقط الأهداف، اتجه إلى داخلك

تواجه صعوبة في الوصول إلى أهدافك؟ يمكن أن يكون هذا هو السبب ~ عالم تعلم
أسقط الأهداف
  1. تكمن مشكلة الأهداف المرئية في وجود الكثير من الإغراء لفرض طريقنا إليها، بدلاً من إيجاد طريقنا هناك بسلام. قد نصل إلى الهدف، لكن النتيجة ليست جيدة أو صحية.

دعنا نجرب هذا في مثال اندفاع العداء مرة أخرى: بدلاً من مجرد التصويب على أصابع قدميك، أو جعل رأسك على ركبتك في كل مرة، انس الهدف! هناك ما هو أكثر بكثير من مجرد وقفة، فهناك العديد من الاتجاهات التي يمكنك اتخاذها أكثر من مجرد وضع مستقيم.

تحرك أكثر، بدلا من تشكل أكثر

صفات الجسم الرياضي - موضوع
تحرك أكثر،
  1. خذ انحناء الوقوف إلى الأمام كمثال. بدلاً من محاولة التعمق أكثر في المنعطف، استرخ وتحرك! ثني ركبتيك قليلًا وتمايل بلطف جنبًا إلى جنب. إذا كنت تبحث عن مزيد من المرونة، وسع وقفتك، حتى يكون جسمك أكثر ثباتًا واستعدادًا للحركة.

قد تنحني بعيدًا إلى اليمين بحيث تطول ساقك اليسرى، وقد تترك قدمك الأرض! نفس الشيء على الجانب الآخر. يجب أن يكون تركيزك على التحرك بسهولة وراحة في كل مكان أنت فيه. إذا قمت بهذه التقنية في جميع المجالات، يمكنك أن تصبح أكثر مرونة وقابلية للحركة في نفس الوقت.

هذه المقالة ستعجبك الأفلام الأكثر رعبا على الإطلاق

Advertisements
السابق
أفضل 10 أفلام متحركة ليس لهم حدود عمرية
التالي
البلاء الشديد والميلاد الجديد , كتاب يحكي أهوال أسوأ سجن في العالم