ما هي اتفاقية سايكس بيكو؟

Advertisements

يمكن ربط غالبية الصراعات في الشرق الأوسط خلال المائة عام الماضية باتفاقية سايكس بيكو. تمت صياغة اتفاقية سايكس بيكو في السنوات الأخيرة من الحرب العالمية الأولى. وكانت وثيقة سرية تفاوض عليها الضابط البريطاني مارك سايكس والدبلوماسي الفرنسي فرانسوا جورج بيكو. صادقت فرنسا وبريطانيا على الاتفاقية عام 1916. وقسمت منطقة الشام إلى منطقتين من النفوذ بعد نهاية الحرب العالمية الأولى، وتغيرت خريطة الشرق الأوسط إلى الأبد.

اتفاقية سايكس بيكو ومعاهدة سيفر

بعد 103 أعوام على عقدها... سايكس بيكو مشجب المؤامرة الدائم | اندبندنت عربية
اتفاقية سايكس بيكو

بعد سقوط الإمبراطورية العثمانية، تم توقيع الحدود المرسومة في اتفاقية سايكس بيكو لتصبح قانونًا مع معاهدة سيفر في عام 1920. هذه المعاهدة وضعت جانباً في الأصل جزءًا من تركيا كأراضي كردية. لكن هذا القرار احتج بشدة من قبل القوميين الأتراك. الذين إلى حد إعادة توطين آلاف الأتراك في المناطق ذات الأغلبية الكردية في تركيا.

سايكس بيكو ومعاهدة لوزان

في عام 1923 تم التوقيع على معاهدة لوزان من قبل دول الحلفاء التي عدلت المعاهدة السابقة. شكلت تركيا الحالية، لوزان حددت الحدود الشمالية لسوريا والعراق، وفصلت المجموعات العرقية وبطلت بشكل فعال الحلم الكردي بتكوين كردستان ذات سيادة.

Advertisements

اليوم، يوجد أكثر من 30 مليون كردي، وملايين من الآشوريين واليزيديين والأعراق الأخرى عديمة الجنسية على جانبي الحدود المؤقتة التي أنشأها في الأصل مارك سايكس وفرانسوا بيكو قبل 100 عام.

آثار دائمة للأكراد

مائة عام على «سايكس بيكو» - الخليج الجديد
اتفاقية سايكس بيكو

حُرم الأكراد في تركيا من الجنسية الأساسية حتى أواخر التسعينيات، وهم يخوضون حربًا أهلية منذ عقود ضد الحكومة التركية. عاش أكراد سوريا بدون حريات ثقافية أو لغوية لعقود من الزمن تحت حكم الأسد. لم يتم منحهم حقوق التصويت الكاملة حتى اندلاع الحرب الأهلية السورية في عام 2011.

عانى أكراد العراق من إبادة جماعية قام بها صدام حسين في أواخر الثمانينيات، وبينما حاول الأكراد في إيران تشكيل حكومة كردية عام 1946، تم قمعها بسرعة ووحشية من قبل الحكومة الإيرانية.

حقائق وملخصات أساسية حول هذه الاتفاقية

اتفاقية سايكس بيكو هي اتفاقية سرية تم توقيعها في 16 مايو 1916، عقب المفاوضات الفرنسية البريطانية التي جرت بين نوفمبر 1915 ومارس 1916 (بموافقة الإمبراطورية الروسية ومملكة إيطاليا).
سعى الاتفاق إلى تقسيم الشرق الأوسط إلى عدة مناطق نفوذ من شأنها أن تفيد القوتين الفرنسية والبريطانية. المناطق التي ستتأثر هي البحر الأسود والبحر الأبيض المتوسط ​​والبحر الأحمر والمحيط الهندي وبحر قزوين.
كان هذا التقسيم للشرق الأوسط نتيجة لتفكك الإمبراطورية العثمانية.
تم الكشف عن الاتفاقية السرية أخيرًا لعامة الناس فقط في 23 نوفمبر 1917، في مقال لـ Izvestia و Pravda.
اكتسبت اتفاقية سايكس بيكو أهمية ونسبت بعض الأحداث إلى الحلفاء خلال الحرب العالمية الأولى، مما أدى لاحقًا إلى تغذية الادعاءات القومية العربية والإسلامية.

هذه المقالة ستعجبك حقائق وتاريخ طريق الحرير

Advertisements
السابق
حضارة دلمون: حضارة الخليج القديمة
التالي
5 أهم الأحداث التاريخية التي غيرت العالم إلى الأبد