للأباء: 6 نصائح لتعزيز شخصية ابنك المراهق

Advertisements

سنوات المراهقة هي فترة انتقال كبير من كونك طفاًل شاب بالغ. تؤدي التغييرات الجسدية مع نمو الجسم إلى ظهور مخاوف لدى العديد من المراهقين بشأن تغيير الحجم والوزن والشكل. أيضا، يبدأ المراهق في تطوير سمات شخصية فريدة تؤثر على سلوكياته العاطفية والاجتماعية. عندما يتطور المراهق ببطء، يمكن للوالدين أن يلعبوا دورا مهم في تشكيل تطور الشخصية الصحيح من خلال فهم التغييرات المختلفة التي يمر بها طفلهم المتنامي.

المراهقة المبكرة: تطور الطفل من عمر ١١ إلى عمر ١٤ سنة
شاب مراهق

التغيرات الجسدية التي يمكن أن تؤثر على الشخصية:-

تنضج الفتيات جسديًا قبل األوالد ومن الشائع أن يشعرن بالارتباك حيال تغيير أجسادهن. الفتيات المراهقات عرضة الضطرابات الاكل التي تنجم عن سوء رضاهم عن أنفسهم. يمكن أن يؤثر هذا بشكل أكبر على شخصيتهم وعالقاتهم مع غيرهم.

التغيرات العاطفية واالجتماعية لدى المراهق:-

يبدأ المراهق في:
1 .البحث عن االستقالل عن الرقابة األبوية، مما يؤدي غالبًا إلى الصراع
2 .قضاء المزيد من الوقت مع األصدقاء وزمالئه المراهقين
3 .تطوير القدرة على تكوين عالقات أعمق مع غيره

Advertisements

التغييرات في عملية التفكير والتعلم:-

يبدأ المرااهق في تطوير قدرته على تعلم مهام أكثر تعقي ًدا، والتفكير في الخيارات المتعلقة بمستقبله، مثل الدراسات العليا والحياة المهنية. هذا ناتج عن حاجتهم إلى توفير العقل والمنطق لكل عمل يهمهم.

هذه المقالة ستنال اعجبك طرق الوقاية من تسوس الأسنان

Sohati - ابني المراهق عنيد ولا يسمع الكلام
ابن مراهق و امه

نصائح لآلباء لتمكين تنمية شخصية صحية البنهم المراهق:-

يمكن أن يكون هذا وقتًا عصيبًا على اآلباء أي ًضا. فجأة يبدأ طفلهم اللطيف في إظهار خصائص جديدة ولم يعد يركض إليهم طلبًا للمساعدة؛ بل هناك المزيد من الصراع للتعامل معه الان. يمكن للوالدين لعب دور مهم في تشكيل شخصية المراهق ليصبح بال ًغا يتمتع بصحة جيدة جسديًا وعقليًا وعاطفيًا. دعونا نرى كيف:

  1. الحفاظ على التواصل بشكل منفتح –

يجب على اآلباء التحدث بصراحة مع المراهقين ومناقشة السلوكيات السلبية، وإخبارهم بأنهم يهتمون بمشاعرهم. قد ال يتقبل المراهقون “األوامر” ولكنهم سيقدرونها إذا ناقش آباؤهم موضوعا من خلال شرح عواقب إجراء ما والسماح للمراهق باتخاذ القرار الصحيح.

  1. إشراك المراهق في األنشطة االجتماعية وغير المنهجية –

يمكن للوالدين تشجيع ابنهم أو ابنتهم المراهقين على المشاركة والتطوع في األحداث في مجتمعهم وأي ًضا صقل اهتماماتهم الالمنهجية مثل الرياضة والفنون والموسيقى وما إلى ذلك.

  1. السماح للمراهقين بمعرفة أن الوالدين يهتمون –

قد لا يكون المراهقون منفتحين على مشاركة جميع المشاعر مع والديهم كما فعلوا عندما كانوا أطفالا، لكنهم بالتأكيد سيقدرون معرفة أن والديهم موجودون إذا احتاجوا إليهم. هذا يعني أن المراهق يمكنه الاعتماد عليهم إذا وقع في مشكلة. يقّدر الشباب أيضا إذا كان آباؤهم يحترمون رأيهم.

  1. تشجيع القدرة على حل النزاعات بشكل مستقل –

يجب على اآلباء مساعدة ابنهم المراهق على استخدام أحكامهم الخاصة واتخاذ القرارات أثناء تواجدهم لتقديم المشورة عند الحاجة.

  1. تشجيع العادات الصحية –

يمكن للوالدين تشجيع أبنائهم المراهقين على تناول طعام صحي، وممارسة التمارين الرياضية والنوم الكافي

هته المقالة ستعجبك اهم الاماكن السياحية في كندا

Advertisements
السابق
طرق الوقاية من تسوس الأسنان
التالي
توقف عن الحكة: نصائح لتخفيف حساسية العين