حقائق وتاريخ طريق الحرير

Advertisements

كان طريق الحرير شبكة تجارية يتردد عليها من حوالي القرن الأول الميلادي إلى القرن الخامس عشر والتي تربط المناطق النائية من العالم القديم في التجارة. لم يكن طريقًا فعليًا، بل مسارًا متحركًا يربط بين سلسلة من المحطات التجارية والقرى والمدن، والتي يمر من خلالها التجار.

على طرق الحرير، التقى الشرق والغرب أولاً ببعضهما البعض من خلال التجارة والغزو، مما أدى إلى انتشار الأفكار والثقافات والأديان. من صعود وسقوط الإمبراطوريات إلى انتشار البوذية وظهور المسيحية والإسلام. وحتى الحروب الكبرى في القرن العشرين، كان طريق الحرير يشبه المسرح تمامًا، وكانت الشخصيات الرئيسية هي الحجاج والتجار والجنود، والبدو.

حقائق عن طريق الحرير:

طريق الحرير (موقع تراث عالمي) - ويكيبيديا
طريق الحرير

من استخدم مصطلح “طريق الحرير” لأول مرة؟

استخدم الجغرافي والرحالة الألماني فرديناند فون ريشتهوفن مصطلح “طريق الحرير” لأول مرة في عام 1877 م لوصف ممر البضائع بين أوروبا وشرق آسيا. كان عالمًا جغرافيًا بارزًا عمل في الصين من 1868 إلى 1872 في مسح رواسب الفحم والموانئ، ثم كتب أطلسًا من خمسة مجلدات استخدم هذا المصطلح لأول مرة.

Advertisements

لماذا كان طريق الحرير مهمًا؟

كان طريق الحرير مهمًا لأنه ساعد في توليد التجارة بين الشرق والغرب. والأهم من ذلك أنها ساعدت على انتشار الأفكار والثقافة والاختراعات والمنتجات الفريدة في جميع أنحاء العالم.

كيف غيّر طريق الحرير العالم؟

الطريق والحزام الصيني: الوجه الحقيقي للحرب الناعمة
طريق الحرير

نظرًا لأن طريق الحرير ربط الناس من مختلف الثقافات واللغات والأديان، كان هناك تبادل مذهل للأفكار داخل هذه المدن وفيما بينها. انتشرت الأيديولوجيات الدينية مثل الزرادشتية والمسيحية والإسلام والبوذية على طول طريق الحرير. انتشرت البوذية من شبه القارة الهندية على طول طرق الحرير إلى الصين في القرن الأول قبل الميلاد. أثرت البوذية على كل جانب من جوانب المجتمع الصيني. كما شقت التطورات والاختراعات التكنولوجية طريقها على طول طريق الحرير. أهم الاختراعات هي الورق والبارود، وكلاهما اخترعهما الصينيون خلال عهد أسرة هان، وكان لهما تأثيرات واضحة ودائمة على الثقافة والتاريخ في الغرب.

لسوء الحظ، لم يكن كل ما سافر عبر طريق الحرير جيدًا. وفقًا لمجلة Science Magazine، من المرجح أن أدخلت التجارة من طريق الحرير الطاعون الدبلي (المعروف باسم الموت الأسود) إلى أوروبا في عام 1346 م، مما أدى إلى وفاة ما يقرب من نصف جميع الأوروبيين في غضون سبع سنوات.

ما الأشياء الأخرى التي تم تداولها على طريق الحرير إلى جانب الحرير؟

كانت القوافل المتجهة نحو الشرق محملة بالذهب والفضة والعاج والأحجار الكريمة والزجاج. كما تم تداول أغذية مثل الرمان والجزر، بينما جاء الشاي والبورسلين واليشم والورق والفراء والتوابل من الاتجاه المعاكس. بالمقارنة مع هذه السلع الملموسة، فإن تبادل اللغة والثقافة والمعتقدات الدينية والفلسفة والعلوم على الطريق أكثر أهمية.

ما هو طول طريق الحرير كله؟

اعتمادًا على كيفية قياسه، امتد طريق الحرير البري ما يقرب من 6440 كيلومترًا (4000 ميل) من تشانغآن (شيان حاليًا) في الصين إلى روما في الإمبراطورية الرومانية. اجتاز بعضًا من أروع المناظر الطبيعية في العالم، بما في ذلك صحراء جوبي وجبال بامير.

يبلغ إجمالي طول طرق الحرير البحرية 15000 كيلومتر (9375 ميلًا)، حيث امتدت من الساحل الغربي لليابان، عبر جزر إندونيسيا، وحول الهند إلى أراضي الشرق الأوسط – ومن هناك، عبر البحر الأبيض المتوسط ​​إلى أوروبا.

هذه المقالة ستعجبك أقوى 5 عملات في العالم

Advertisements
السابق
صاحب الظل الطويل , رواية لطفلة لقيطة , ضاع منك الكثير إن لم تقرأها ؟
التالي
حضارة دلمون: حضارة الخليج القديمة