هاري هوديني ، الأب الروحي للسحرة في العالم , لم يعرف أي أحد سر حيله الماكرة

Advertisements

سيغفريد و روي ،‬ ريكي جاي ‪‬ بين وتيلر، ‬ ديفيد بلين، ‬ ديفيد كوبرفيلد،‬ ذا أميزينغ جوناثان،‬ كريس أنجل، ‬ كل هذه الأسماء التي ذكرتها لكم هي أسماء لأشهر لاعبي الخفة والساحرين في العالم لربما لم تعرف ولا واحد منهم ولكن كريس انجل اغلبيتكم سيعرفونه. الشيء المثير ان كل هؤلاء واغلبة لاعبي الخفة والسحرة في العالم لهم قدوة وشخصية يعتبرونها الاب الروحي لهم ويتمنون الوصول له وهو هاري هوديني قصة هذا الشخص هي اقرب للخيال الساحر الذي لم يعرف احد سر حيله بل الاغرب في قصته هو طريقة موته والخرافات التي نسجت حول الحادثة ساحكيها لكم فنهاية الفيديو.

من هو هاري هوديني

هاري هوديني الساحر والفنان الشهير والاسم الحقيقي الذي ولد به هو” إريك وايز ” ولد في 24 شهر مارس 1874، في بودابست – عاصمة هنغاريا والتي تعتبر المجر حاليا لعائلة يهودية حيث ان والده ماير وايز كان حاخام يهوديا وامه هي سيسيليا شتاينر وكان له ست اخوة اخرين وهو السابع في العائلة ، انتقل هوديني مع عائلته عندما كان طفلاً للعيش في أمريكا وحتى هذه القصة اضطر بطلها للسفر لأمريكا وهو ليس أول من نجح بعد سفره اليها حيث يوجد الكثير غيره منهم مدير غوغل الشاب الهندي الذي سافر لاميكا ونجح. وقبلها لمؤسس شاي ليبتون الذي انتقل لامريكا ونجح.

هاري هوديني
هاري هوديني

عندما بلغ من العمر الثالثة عشرة ، انتقل هوديني مع والده إلى مدينة نيويورك ، حيث عمل في وظائف لاول مرة سيعمل فيها لمساعدة الاسرة في نفقات المعيشة ، عمل في البداية كبائع صحف وايضا عمل كملمع احذية في الشوارع وايضا عمل كصانع أقفال لبعض الوقت حيث أصبح خبيرًا في اختيار الأقفال واصبح خبير في طرق اغلاقها وايضا خبيرا في فتح الاقفال وسبحان الله هذه الوظيفة التي لم يكن يربح منها سوى دولارات قليلة ستكون هي السبب في جعله اسطورة عالمية في العاب الخفة .

Advertisements

بداية هاري هوديني مع العاب الخفة

في أحد الايام شاهد روديني عرضا سحريا وأعجب به بشدة فاصبح يقرأ عن الالعاب السحرية والعاب الخفة عبر التاريخ حين يكون وقته فارغا ولا يعمل. و في 28 أكتوبر 1883 ، عندما كان عمره تسع سنين فقط فكر في انشاء سيرك مصغر مع بعض اصدقائه والقيام ببعض الحركات البهلوانية حيث قام بعمل أرجوحة وهو يرتدي أغلفة صوفية حمراء وأطلق على نفسه “إيريش، أمير الجو”.


في عام 1887. بعد سلسلة من التعيينات الحاخامية الفاشلة في الغرب الأوسط الامريكي، قرر والد هوديني السفر لنيويورك واخذ ابنه معه لكن لم يجدوا حتى مكان ليعيشو فيه في البداية سوى مأوى وهو المكان الذي بقو فيه لمدة طويلة الى ان وجدوا عمل لتحمل تكاليف المعيشة.

في الوقت الذي لم يكن يعمل فيه هوديني. كان يقوم بممارسة الرياضة فقد كان فعلا رياضيا بارعا كان يجيد السباحة والملاكمة والجري حتى انه فاز بميدالية في احد مسابقات الجري، وطبعا بما انه كان يحب ويعشق الخذع السحرية فقد بدأ يطور مهاراته فيها اثناء اوقات فراغه.

مسيرته كساحر محترف

سنة 1894 ، قرر أن يبدأ مسيرته كساحر محترف و اول شيء قرر فعله هو تغيير اسمه أل هاري هوديني ، كما قلت لكم من قبل أن هاري هوديني ولد باسم إريك وايز و لكنه قرر تغيير اسمه الذي استوحاه من من جين يوجين روبرت هودين الذي كان ساحرًا فرنسيًا مشهورًا في القرن الثامن عشر الميلادي

كان الشاب هاري دائمًا مهتمًا بالسحر والعاب الخفة واراد دائما الأداء على المسرح وأمام الجماهير . في سن السابعة عشرة تقريبًا بدأ في تقديم عرض سحري مع شقيقه “داش” بعنوان “الأخوان هوديني” وكان هذا اول عرض سحري له . كان هاري يقضي ساعات في العمل على الحيل السحرية وممارسة حركات اليد السريعة. و بينما كان هاري وشقيقه يعملان في كوني آيلاند ، التقى هاري براقصة اسمها فيلهيلمينا بياتريس رانر اثناء تقديمه لاحد العروض احبا بعضهما فتزوجا بعد عام واحد ليبدأ مع بعضهما البعض تقديم عروض سحرية باسم “هودينيس” اما هي فقد حولت اسمها ل Bess Houdini

بدأ هوديني يبحث عن عروض وخدع سحرية التي ستنقه للشهرة والمجد والغنى

بحث كثيرا وبالخصوص أنه كان يقرأ للشخص الذي بسببه غير اسمه نعم الساحر الفرنسي المشهور يوجين روبرت هودين. وسقط على خدعة او فكرة غريبة هل تتذكرون أني قلت لكم في البداية ان هوديني عندما كان صغيرا كان يعمل كصناع اقفال وقلت لكم انها ستغير مسار حياته في المستقبل. وهذا ما حصل فكر هوديني في خدعة الهروب

والتي كانت هي اشهر خدعة يقوم بها السحرة في العالم لدرجة انهم مازالوا يقومون بها. الفكرة هي أنه يقوم بربط نفسه بالسلاسل والاقفال بطريقة ستقول انه من المستحيل ان يفتحها

كان يتفنن في الهروب من السترات والسجون والتوابيت والأصفاد التي يقيد بها يديه وساقيه كان هوديني ذكيا للغاية حيث انه كان يقوم بدعوة مسؤولي الشرطة لكل عرض يقوم به على المسرح لكي يفحصه ويؤكدو للناس انه لا يقوم باي حيله وان كل ما يفعله حقيقي . وكونه ساحر بارع جدا كان يستطيع اخفاء كل دليل سيظهر انها حيلة فعندما كان يخلع ملابسه لتنفيذ حيلة من حيله امام الجمهور ، كان يخفي أحيانًا قطعة صغيرة في الجلد السميك على أخمص القدم وهذه البقعة في الجلد لا يتم تفتيشها في العادة في عام 1908 قام هوديني بعمل خدعة غريبة وهي انه تم حبسه في علبة حليب كبيرة ولكنه في غضون ثلاث دقائق فقط تمكن من الهرب.

دخوله لعالم الشهرة

واصبح مشهورا لدرجة انه دخل عالم السينيما سنة 1918 حين صور اول فيلم له سنة 1901، بعنوان Merveilleux Exploits du Célébre Houdini Paris والذي وثّق فيه التّحديات التي كان يُؤدّيها ، كما ظهر في افلام اخرى وهي
‏” the grim game ، terror island ، haldane of the secret service ، the master mystery ” the man from beyond ” . وسنة 1923 أصبح رئيسًا لشركة Martinka، وهي شركة ألعاب الخفّة الأقدم في أمريكا ولم يتوقف عند الافلام. فبعد كتابته لكتاب حطم فيه اسطورته التي تعلم منها واستوحى منها اسمه ، نشر كتاب:
‏Miracle Mongers and Their Methods عام 1920 و
‏ A Magician Among the Spirits عام 1924.

وحصل في النهاية على نجمة خاصة به تحمل اسمه في ممشى المشاهير في هوليوود.

وفاته

الان الى الطريقة الغريبة التي توفي بها هوديني والتي كانت هي مثار الجدل حول هذه الشخصية

قبل وفاة هوديني بعدة اسابيع حصلت معه حادثة أثناء عرض له في نيويورك في 11 أكتوبر 1926 حين كان مقيد بالاصفاد والسلاسل في العرض أُصيب بكسر في كاحله الأيسر ، قال له الاطباء بان عليه التوقف عن العروض الا ان يشفى تماما لكنه فعل العكس ففي 22 أكتوبر اي بعد 12 يوم من الحادث

دعا بعض طلاب ماكجيل لزيارته في غرفة ملابسه في مسرح الأميرة. وبينما هو يمشي ويعرج بسبب كاحله المكسور. في لحظة ما ساله احد الرطلاب اسمه ج. جوردون وايتهيد عما إذا كان صحيحًا أنه يستطيع مقاومة اللكمات القاسية على بطنه فقال له نعم بكل تأكيد وبكل ثقة في النفس فطلب منه ان يجرب وهذا ما حصل في لحظة ما حين لم يكن هوديني مستعدا تلقى “أربع أو خمس ضربات موجهة جيدًا على بطنه حسب طالب كان هو الشاهد على القصة اصيب هوديني بالم شديد لكنه لم يعطي لذلك الالم اي قيمة واهتمام ولم يكن يعلم ان اللكمات قد سببت بكارثة في امعائه

في نفس مساء الحادثة بدأت علامات الالم تظهر على هوديني وبالتحديد تقلصات حادة في المعدة.
في اليوم التالي ساءت حالته حيث سقط منهارا بعد اخر عروضه. تم نقله للمستشفى ليكتشف الاطباء بعد العملية الجراحية انه قد اصيب بتمزق في الزائدة الدودية والتي حصلت بفعل لكمات الطالب وتمزق الزائدة سبب له تسمم حاد في جسده توفي على اثره في 31 أكتوبر

البعض ربط موته بسبب الروحانين والوسطاء والمشعوذين الذين كان يحاربهم هوديني ويكشف مزاعم اتصالهم بالموتى والعالم الاخر وعلى انهم مجرد محتالين لا غير والذي من الممكن انهم من كانوا وراء موته .

في سيرتهما الذاتية لعام 2006 بعنوان “الحياة السرية لهوديني” ، أكد المؤلفان ويليام كالوش ولاري سلومان أن وفاة الساحر ربما كانت عملية اغتيال مخطط لها بعناية من قبل أعضاء المجتمع الروحاني. وكتبوا: “إذا اشتبه المرء في أن هوديني ضحية لعبة خبيثة ، فيجب اعتبار قسم الجريمة المنظمة الذي كان يتألف من وسائط روح احتيالية من المشتبه بهم المحتملين”. يجادل كلوش وسلومان بأن الروحانيين لديهم تاريخ في تسميم أعدائهم ، ولاحظوا أنه لم يتم إجراء أي تشريح للجثة للتأكد أن موت هوديني كان في الواقع بسبب التهاب الزائدة الدودية. وخلصوا إلى أنه “إذا كان شخص ما عازمًا على تسميم هوديني ، فلن يكون الأمر صعبًا للغاية”.

وهذه كانت قصة هوديني الاب الروحي لكل مشاهير ألعاب الخفة

Advertisements
التالي
ساندر بيتشاي، من قلب أحياء الهند الفقيرة لمنصب مدير شركة جوجل