جاك ما، رفضوه في 30 وظيفة ليصبح ملياردير الصين الأول

Advertisements

جاك ما، شخص فشل مرتين في الدخول للجامعة ثم تقدم للعمل لكن كل طلباته للعمل رفضت. وتقدم للشرطة كمتطوع لكنه رفض مجددا. شخص عانى من كل عقبات الحياة لكنه لم ييأس . اليوم سأعرفكم على قصة نجاح وصل صداها الى كل دول العالم وأصبحت المصدر الهام للكثيرين . وأحببت أن تعرفوها لربما ستضيف شيئا جديدا لحياتكم.

“جاك ما” نشأته وحياته

بتاريخ 15 أكتوبر عام 1964، ولد “جاك ما” الصيني في هانغتشو بمقاطعة تشيجيانغ بصين . كان جاك ما ينتمي لعائلة فقيرة مكونه من 3 ابناء. كان جاك ما ضعيف البدن و هزيل. دائما كان يقول: ” لم أكن أبدا أخاف خصومي من المعارضين الذين كانوا أكبر مني سنا”. ومنذ طفولته كان له العديد من الاحلام والهوايات .
في طفولته المبكرة فشل جاك ما في اختباراته الابتدائية ، ليس مرة واحدة ، بل مرتين! لقد فشل في اختباره خلال امتحانات المرحلة المتوسطة.

جاك ما في طفولته مع اصدقائه

في عام 1972 قام الرئيس الامريكي ” ريتشارد نيكسون ” بزيارة مدينة هانغتشو التي تعتبر مسقط رأس جاك ما . مما حولها الى مدينة سياحية يقصدها السائحين . فقرر جاك ما ان يستغل الفرصة وكان يقوم بالتعامل مع السائحين ويرشدهم عن الاماكن الموجودة بالمدينة الأمر جعله يتقن اللغة الانجليزية .

Advertisements

عندما تقدم إلى الجامعات بعد دراسته الثانوية ، أخفق جاك في امتحانات القبول ثلاث مرات ، قبل أن ينضم أخيراً إلى جامعة Hangzhou Normal . حتى أنه قدم طلبًا خطيا إلى جامعة هارفارد عشرة مرات لكي يقبلوه وتم رفضه في كل مرة . كان هذا فقط خلال تعليمه !

صورة لجاك ما وهو صغير

أما في ما يخص عمل “جاك ما”

فأثناء وبعد حصوله على درجة البكالوريوس . حاول جاك الحصول على وظيفة في العديد من الأماكن ، وفشل في كل محاولة كل مرة يجد الابواب مقفلة في وجهه . أخفق جاك في الحصول على وظيفة وذلك رغم أنه تقدم في طلبها 30 مرة! يذكر في مقابلته ، “عندما جائت شركة كنتاكي KFC إلى الصين ، ذهب 24 شخصًا للعمل . تم قبول ثلاثة وعشرون شخصا. كنت الشخص الوحيد الذي رفضوه . قرر التقدم للعمل في الشرطة مع 5 أشخاص أخرين . وكان الشخص الوحيد الذي تم رفضه “.

في إحدى المقابلات التي أجراها ، عندما سئل عن السبب الذي كان يرفض من أجله دائما، أجاب قائلا: “حسناً ، أعتقد أنه يجب علينا الاعتياد على ذلك . كان التغلب على ألم الرفض ومعالجة حالات الرفض تلك فرصة للتعلم والنمو وهذا ما صنع جاك ما”.

جاك ما مؤسس علي بابا

ان كان شخص آخر مكانه لربما سيعتقد أنه منحوس أو أنه تعرض للسحر أو العين . اكيد سيلقي اللوم على الحكومة أو الدولة . لكن هل ذهب جاك ما للبيت واستلقى وقال لا حظ لي في الحياة الافضل أن أنام. بالطبع لا جاك ما كان لديه هدف في الحياة كان قوي الارادة .

النقطة التي ستغير حياة جاك ما

بعد أن وصل جاك ما في النهاية إلى جميع حالات رفضه وإخفاقاته . قرر القيام بزيارة الولايات المتحدة في عام 1995 ، لمشروع حكومي يتعلق ببناء الطرق السريعة. في ذلك الوقت ، تعرف هناك جاك ما لأول مرة على الإنترنت وأجهزة الكمبيوتر.

كانت أجهزة الكمبيوتر نادرة إلى حد كبير في الصين ، بالنظر إلى التكاليف المرتفعة للحصول على كمبيوتر وانترنت، كما أن الإنترنت أو رسائل البريد الإلكتروني لم تكن موجودة . كانت الكلمة الأولى التي بحث عنها في متصفح “موزاييك” هي بيرة وجد حينها العديد من المعلومات حول البيرة في العديد من البلدان وبلغات عديدة لكن الشيئ المدهش والذي غير تفكيره هو أنه لم يجد ولا أي معلومة باللغة الصينية وهذا ما فاجأه، فبلد بهذا الحجم كالصين ولا تجد أي معلومة عنه، استمر في البحث بشكل عام عن الصين ولكنه لم يجد شيئاً ايضاً كيف؟و لماذا؟ . كل هذه التساؤلات كانت تطرح في ذهن جاك ما

هنا دماغ جاك ما بدأ بالعمل حيث قرر أن يقوم بإنشاء موقع الكتروني يتحدث عن الصين بشكل عام، وتمكن هو واصدقاؤه من انشاء موقع، كان الموقع بشع الشكل لكن لابأس به، بعد فترة قصيرة من انشاء الموقع بدأ يتلقى العديد من الرسائل من اشخاص صينيين يريدون التعرف عليه وعلى موقعة حينها ادرك جاك ما ان الانترنت منجم ذهب، لا بل منجم ألماس وياقوت شئ يمكن عن طريقة تحقيق الكثير من المكاسب.

فكرة انشاء موقع الكتروني منافس لايباي

فقد خطرت في ذهنه فكرة عملاقة وهي أن ينافس موقع ايباي ومواقع أمريكية أخرى
في ابريل من عام 1995 تمكن جاك ما وزوجتة وبعض من اصدقائة من تجميع مبلغ 20 الف دولار. ليأسسوا شركة انترنت وظيفتها تأسيس مواقع الكترونية للشركات، قامو بتسمية الشركة China Yellow Pages
وفي خلال 3 سنوات تمكنت الشركة من تحقيق عوائد قدرت بحوالي 5 مليون يوان اي ما يعادل 800 الف دولار.

في أحد الايام عندما كان جاك ما في أحد المقاهي المتواجدة في سان فرانسيسكو سأل إحدى النادلات هناك : “ماذا يخطر في بالك عند سماعك اسم علي بابا؟” فأجابته: “افتح يا سمسم”

هنا صرخ جاك: “هذا هو الاسم الذي ابحث عنه”

إختيار جاك لإسم علي بابا لم يكن عشوائيا ، أراد إسما يربطه الناس بجملة “افتح يا سمسم”، كالتي قرأنا عنها في قصة علي بابا والأربعين حرامي، وهو شعار موقع علي بابا، الذي يفتح باب مغارة كنوز الصين المخفية.

كان منزله هو مقر شركته

اتخذ جاك ما منزله مقر لشركة على بابا وفي نفس العام الذي قام بتأسيسها، استطاع ان يحصل على تمويل بمبلغ مالي قدره 5 ملايين دولار. في عام 2000 نجح في الحصول على تمويل آخر بقدر 20 مليون دولار

وهكذا استمر جاك ما في تطوير الشركة حتى اصبحت اكبر سوق عالمي يجمع بين العرض والطلب على مواقع الانترنت .. والان تدر عليه عوائد بالملاين.

في سبتمبر عام 2014 اُصدر تقرير بارتفاع قيمة شركة بابا عن 153 مليار في سوق الاوراق المالية التابع لبورصة نيو يورك. اليوم اصبحت شركة علي بابا واحدة من كبريات الشركات على مستوي العالم بل تحولت الي شركة قابضة وتضم تحتها 9 شركات كبيرة.

ففي نوفمبر 2012، تجاوز حجم المعاملات التجارية على موقع “على بابا” أكثر من تريليون يوان ما جعل جاك ما يلقب بتريليون هو ، ما يعني حرفيا باللغة الصينية ماركيز التريليو يوان .

وأكبر يوم في تاريخ علي بابا هو يوم العزاب الصيني -وهو رد على يوم عيد الحب- الذي يُفترض أنه يحتفل بالطبقات العازبة بلبلاد. في عام 2016 ، سجل الموقع ما يقرب من 25 مليار دولار من المبيعات في 24 ساعة فقط . وملياري دولار في أول دقيقتين من بدء يوم التسوق السنوي في الصين.

أين هو جاك ما الان

أصبح جاك من أغنى رجال الصين بثروة تقدر ب 46.6 مليار دولار ويحتل المرتبة 20 بين أغنى أغنياء العالم ، وذلك وفقاً لمجلة بلومبيرغ ، حيث كان لايملك قبل 15 عاما إلا 60 ألف دولار، ولكن بعد ان توفيت زوجته بسبب مرض السرطان . وهذا بسبب التلوث الشديد الموجود في الصين قرر أن يترك منصبه كمدير تنفذي في شركة على بابا في عام 2013 ليتولى أمور البيئة وتلوثها وما الى ذلك .

كما صرح الى صحيفة ” فاينانشال تايمز”
” خلال السنوات العشرين المقبلة سنواجه الكثير من المشاكل الصحية المتعلقة بسلامة الماء والهواء، لذا سأستمثر الكثير من وقتي وأموالي لمعالجة هذه القضايا في الصين “

أتمنى أن تكون هذه القصة حفزتكم ولو بعض الشيئ على أن تقوموا بشيئ في حياتكم وعلى ألا تستسلمو مهما كان الثمن وأن تعلموا أيضا أن وراء كل شر هناك خير ينتظركم.

Advertisements
السابق
رواية أنتيخريستوس المثيرة للجدل، هل هي رواية صادقة أم خيالية؟
التالي
رواية أرض السافلين , رواية تحكي ما يحدث في أعماق الانترنت المظلم