BIID، متلازمة نادرة وغريبة تجعل الشخص يتلذذ بتقطيع جسده وبتر أطرافه

Advertisements

“اضطراب هوية سلامة الجسم” ، أو متلازمة نزاهة الهوية الجسدية اختصارا يطلق عليه BIID هو اضطراب نادر للغاية، يصف الأشخاص الذين يرغبون في بتر الأطراف السليمة أو إصابة أنفسهم بعاهة جسدية. غالباً ما يلجأ الأفراد المصابون بالاضطراب إلى تشويه أنفسهم، أو حتى قد يصل بهم الامر الى ان يطلبوا من الطبيب إجراء عملية بتر أو قطع الحبل الشوكي للإصابة بالشلل .

ما هي قصة متلازمة BIID  عبر التاريخ ؟

في أواخر القرن الثامن عشر ، أجبر جراح فرنسي تحت تهديد السلاح على بتر طرف سليم لرجل وبعد الجراحة . أرسل الرجل مبلغًا من المال للجراح وخطاب شكر يدعي فيه أن الجراحة جعلته يشعر بتحسن.

في عام 2000 ، اكتشف الجمهور أن جراحًا اسكتلنديًا يدعى روبرت سميث أجرى بتر ساق لمريضين تبدو أطرافهما طبيعية. وعندما اكتشف الرئيس التنفيذي للمستشفى ما فعله سميث ، منع سميث من إجراء المزيد من عمليات البتر. في أعقاب عمليات البتر هذه ، فإن الجدل الدائر حول البتر الصحي وغير ذلك من العمليات الجراحية التي تبدو “غير ضرورية” ومنهكة قد زاد من حدة الجدل.

Advertisements

ستحب هذا الموضوع هيث ليدجر، لماذا انتحر ممثل دور الجوكر ؟

في عام 2015 ، ادعت امرأة تبلغ من العمر 30 عامًا تدعى Jewel Shuping أنها طلبت من طبيبها النفسي صب منظف الصرف في عينيها حتى تتمكن من إدراك رغبتها الدائمة في أن تكون عمياء. لكن لكي نكون منصفين ، فإن صحة ادعاءات Shuping متنازع عليها ؛ ومع ذلك ، فإن حسابات هذه التعمية المساعدة تسلط الضوء مرة أخرى على BIID.

Jewel Shuping

ما هي أعراض متلازمة BIID او اضطراب هوية الجسم

يشكوا الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية القهرية من الشعور “بالاكتمال المفرط” والاغتراب عن جزء من الجسم ، مثل العين أو أحد الأطراف. هذه المشاعر هي هواجس تستمر مدى الحياة تؤدي إلى معاناة نفسية وصدمة كبيرة.
ليس الواضح بعد الاسباب المحدثة ل BIID. في بعض الأشخاص ، ويمكن إرجاع المشكلات المتعلقة بهوية الجسم أو الملكية إلى علم الأمراض النهائي مثل ورم الدماغ.

barbie avi مثال اخر لمرضى BIID

لاحظ الباحثون الذين يدرسون BIID تغيرات دماغية لدى الأفراد المصابين بهذا المرض. على وجه التحديد ، يبدو أن القشرة الجدارية والقشرة الأمامية الحركية متورطة. ومع ذلك ، من غير الواضح ما إذا كانت مناطق الدماغ هذه تؤدي إلى BIID أو تحدث نتيجة لمرض BIID.

تابع هذه المقالة “تيد بندي” السفاح الوسيم الذي عشقته المراهقات.

تاريخ بداية دراسة متلازمة BIID

وُصف اضطراب سلامة الهوية الجسدية لأول مرة عام 1977، من قِبل الباحث في علم النفس و علم الجنس «جون نوني-John Money». وقد سميت وقتئذٍ بال«أبوتيمنوفيليا-Apotemnophilia»، وهي تعني بالإغريقي “حب القطع/ البتر”. وبيّن موني في دراسته أن الأشخاص المُصابين بمتلازمة سلامة الهوية الجسدية ينجذبون جنسيًا الى أشخاص مشلولين أو مبتورين أو حتى إلى أغراض معينة مرتبطة بالإعاقة الجسدية كالكرسي المتحرك والعكاز والأطراف الاصطناعية. لذلك اعتُبرت متلازمة الهوية الجسدية نوع من ال«بارافيليا-Paraphilia» التي كانت تعرف باسم الانحراف الجنسي.

عام 1997، قام الطبيب ريتشارد برونو المتخصص في الأمراض الجسدية-النفسية بدراسة متلازمة سلامة الهوية الجسدية، وصنف الأشخاص المُصابين بها إلى ثلاثة أنواع:

1) الأشخاص الذين يرغبون في البتر رغبةً بالإعاقة الجسدية نفسها، وتكون رغبتهم غير مرتبطة بهواماتهم الجنسية.

2) الأشخاص الذين يتظاهرون بالإعاقة الجسدية (من خلال استخدام كرسي متحرك مثلاً) ويقصدون الحصول على الانتباه.

3) الأشخاص الذين يُثارون جنسيًا بالجسد المبتور/المشلول، لذلك يرغبون بالظهور بهذا الشكل الجسدي.

حالياً، يُعتقد أن الأبوتيمنوفيليا هي اضطراب في الهوية، لذلك أصبح الاسم الأكثر شيوعًا لها هو متلازمة “سلامة الهوية الجسدية”.

إقرأ ايضا اغلى ساعة ” رولكس ” بيعت في التاريخ , سعرها سيصيبك ” بصدمة ” عصبية

الا حدود الساعة لم ينجح أي علاج دوائي أو نفسي لعلاج متلازمة BIID . ولكن العلاج النفسي يعتبر هو الحل الامثل . حيث يساهم في جعل المريض يدرك حالته المرضية اكثر من اي علاج اخر .

لكن تبقى الطريقة الوحيدة لعلاج الرغبة الحقيقية للبتر أو قطع الاعضاء هي بصراحة بتحقيق هذه الرغبة . وقد خلقت هذه الطريقة “العلاجية” جدلًا كبيرًا في المجال الطبي النفسي . بين اعتبار الشخص المصاب مستقل في قراره ومسؤول عن هذا القرار أو اعتباره مريضًا نفسيًا غير قادر على أخذ قرار يؤدي إلى إعاقته.

ولكن تجارب عدة مع أشخاص مصابين بالمتلازمة المذكورة أثبتت أنهم يرضون تمامًا بعد إجراء عملية البتر . ولا يبدون أي ندم حتى مع الصعوبات التي تنتج عن الإعاقة الكاملة بعد انتهاء العملية.

متلازمة سلامة الهوية الجسدية في الحقيقة هي الى حدود الساعة من أغرب المتلازمات التي كتبت عنها وقمت بتصوير عنها حلاقات على اليوتيوب ومن هذه المقالات مثلا متلازمة هيبرثيميسيا أو الذاكرة الخارقة , المريض يتذكر كل لحظاته حياته

مصادر المقالة

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

Advertisements
السابق
بستان السيدة، تأويل رواية “بستان السيدة” للروائي المغربي “عبد القادر الشاوي”
التالي
أول عملية زراعة رأس بشري في التاريخ ،شاب روسي يتطوع ليتم تقطيع رأسه وزراعته