كوكب CoRoT-7b الكوكب ذو الوجهين , من أغرب الكواكب المكتشفة في الكون

Advertisements

كوكب CoRoT-7b هو من الكوكب الغريبة التي تم اكتشافها في السنوات الماضية

متى تم اكتشاف كوكب CoRoT-7b

كوكب CoRoT-7b تم اكتشافه سنة 2009 في شهر فبراير من قبل مجموعة من العلماء في سويسرا بواسطة المسبار كوروت وهو كوكب خارج المجموعة الشمسية . يبلغ حجمة ضعب الكرة الارضية وهو كوكب صخري مثل الارض ، يدور حول نجم خاص به تشبه شمس مجموعتنا لكنها اقل حجما وحرارة ، يبعد عن الأرض بمقدار 489 سنة ضوئية تقريبا . و يتم دورة كاملة حول شمسه كل 20 ساعة ،

 حجم كوكب CoRoT-7b مقارنة مع حجم الارض

كوكب ذو وجهين متناقضين

الشيء المثير للدهشة في كوكب CoRoT-7b هو انه لا يدور حول نفسه كما هو الحال في معظم الكواكب الامر الذي جعله يتمتع بسطح متناقض لابعد الحدود ، مما يعني أنه كوكب ذو جانبين جانب مضيء وجانب مظلم ، بحيث ان وجهه المقابل للنجم عبارة عن جحيم بركاني منفجر وملتهب على مدار السنة . وجانبه المظلم عبارة عن عواصف ثلجية وجليد وبرودة لا تطاق ، تصل درجة حرارة الجانب المضيء إلى 2000 درجة مئوية وهي درجة انصهار المعادن والصخور البركانية ، أما الجانب الأخر للكوكب وهو الجانب المظلم فهو بارد برد قارس لا يطاق يجمد المعادن حيث تصل درجة البرودة فيه ل 200 درجة مئوية تحت الصفر .

Advertisements
الجانب المشتعل من  كوكب CoRoT-7b تصل درجة حرارته ل 2000 درجة مئوية

مقالة أخرى قطار زانيتي , قصة مرعبة لقطار ايطالي اختفى ل 100 سنة وعلى متنه 104 راكب

من الغريب أن ترتفع درجة حرارة كوكب CoRoT-7b الى تلك النسبة المرعبة على الرغم من شمس تلك المجموعة الشمسية حجمها وحرارتها اقل من شمسنا ، اذن ما السر في ذلك ؟ السر هو في ان كوكب CoRoT-7b ليس له غلاف الجوي لذلك فاشعة شمه تدخل مباشرة نحو سطحه بدون أن تجد أي غلاف يعترضها مثل الموجودة لدينا على الارض والحمد لله

كوكب شبيه بالارض ولكن ميت

الجانب المظلم تصل درجة البرودة فيه ل 200 درجة مئوية تحت الصفر

ويقول الأستاذ ديدييه كويلو بجامعة جنيف للجزيرة نت إن “المعلومات التي حصلنا عليها تؤكد أن قطر هذا كوكب CoRoT-7b يقارب 23 ألف كيلومتر، أي أنه أكبر بنسبة 80% من قطر الأرض، ويزن نحو 30 ألف مليار مليار طن، أي أثقل خمس مرات من وزن الأرض، ويتكون من نفس عناصر الأرض الصخرية”. وأضاف كويلو قائلا إن المثير في هذا الأمر أن درجة حرارة سطح الكوكب المعرضة للشمس تصل إلى 2000 درجة مئوية، بينما تنخفض إلى 200 درجة مئوية تحت الصفر على الجانب المظلم منه، رغم أن شمس تلك المجموعة أقل حجما وحرارة من الشمس التي تضيء كوكب الأرض كل صباح . ويرجع السبب في ذلك إلى عدم وجود غلاف جوي لهذا الكوكب مما جعل درجة الحرارة ترتفع بتلك الصورة غير العادية، حيث إن الجزء المعرض للشمس أقرب ما يكون إلى بحيرات ومحيطات تغلي من الحمم الناجمة عن انصهار عناصر مكوناته ، رغم أنه يبتعد بمسافة 2.5 مليون كلم عن شمس المجرة التابع لها .

إقرأ أيضا ” إنيا إجبي ” طالب طب يصدم بجثة صديقه في محاضرة للتشريح

Advertisements
السابق
أقدم 7 رسائل في زجاجة
التالي
كوكب GJ1214b , اكتشاف كوكب غريب مخلوق بكامله من الماء

اترك تعليقاً