” فانتابلاك Vantablack”، المادة الأكثر سواد وظلاما على كوكب الارض

Advertisements

أكثر ظلاما من الظلام نفسه , هذه هي المادة التي تم اختراعها حديثا وسميت ب ” فانتابلاك Vantablack”

تعتبر مادة ” فانتابلاك “، المادة الاكثر سواد وظلاما على كوكب الارض حيث لها القدرة على امتصاص 99.96% من الضوء الذي تتعرض له ، علما بأن المواد السوداء المعروفة للعلماء والعامة تمتص الضوء بنسبة تتراوح بين 95 و98% ، هذه المادة شديدة السواد لدرجة انه أثناء تصويرها تم وضع ورق لامع حولها لإظهارها في الصور .

هذه المادة شديدة السواد لدرجة انه أثناء تصويرها تم وضع ورق لامع حولها لإظهارها في الصور

“فانتابلاك” تعتبر المادة الأشد ظلمة على وجه الأرض لدرجة أن العين البشرية لا تستطيع تمييز شكلها وماهيتها.

Advertisements

صنعت “فانتابلاك” من ملايين نانوبكاربون بايبس الأنابيب الكربونية النانوية . يصل سمك تلك الانابيب المجهرية اقل من سمك شعرة الإنسان بعشرة آلاف مرة . و صلابتها اشد من الفولاذ بعشر مرات . وموصل حراري اقوى من النحاس وقدرتها على توصيل الحرارة أكثر من النحاس بسبع مرات . وهي لا تحمل أي مظاهر مرئية ، فعند تغطية رقاقة ألومنيوم متموجة بطبقة من هذه المادة فلا تظهر للمادة أي تموجات .

ما هي الأهمية العلمية لمادة فانتابلاك

أغلى مواد على كوكب الارض , أرخصها الذهب والالماس

وتشكل مادة الفانتابلاك إنجازاً تقنيا جديداً في تطبيقات النانوتكنولوجي وتحديداً في مجال الأجهزة والأدوات البصرية . فهي ستخفض الضوء المتشتت، مما يحسن من قدرة المراصيد الحساسة على مشاهدة النجوم الخافتة . ويسمح كذلك باستخدام مصادر أصغر وأخف وزناً في أنظمة معايرة الأجسام السوداء المَنقولة في الفضاء أو الهواء.

وتُشكّل مادة فانتابلاك Vantablack إنجازاً تقنيا جديداً في تطبيقات النانوتكنولوجي

تشكّل مادة الفانتابلاك إنجازاً تقنيا جديداً في تطبيقات النانوتكنولوجي وتحديداً في مجال الأجهزة والأدوات البصرية، فهي ستخفض الضوء المتشتت، مما يحسّن من قدرة المراصيد الحساسة على مشاهدة النجوم الخافتة

لماذا يعد أخذ عينة من شعر الجثة خطوة أساسية في الطب الشرعي؟

الفكرة حول مادة الفانتابلاك لا تتعلق بما تراه العين المجرّدة ، بل بما لا تراه. في الواقع، أنت لا ترى شيئاً، فالمادة شديدة السواد والظلمة لدرجة أن العين البشرية لا تستطيع أن تميز وتدرك ما تراه

ما يميز هذه المادة هي تطبيقاتها، وأهمها في مجال التصوير الإلكتروني الضوئي، وأنظمة تحديد الأهداف ذات الاستخدامات العسكرية، وكذلك في المراصيد (تلسكوبات) لتحسين قدرة المرصاد على رصد النجوم الشديدة الخفوت.

Advertisements
السابق
أغلى مواد على كوكب الارض يصل ثمنها ل مليار دولار , وأرخصها الذهب والالماس
التالي
كوكاكولا , حقائق ستصدمك عن أكثر المشروبات استهلاكا في العالم