انهيار الانترنت , كارثة أسوأ من حرب نووية وسقوط نيزك على الارض

Advertisements

انهيار الانترنت , كارثة أسوأ من حرب نووية . هل طرحت هذا السؤال من قبل على نفسك ؟ ترى كيف ستصبح حياتنا لولا وجود الانترنت ؟ او سؤال اكثر واقعية في حاضرنا ماذا سيحصل لو انهار الانترنت وتوقف في كل ارجاء العالم ؟ الامر فعلا أشبه بكابوس لا ينتهي , لكي يفهم وتحس بهذا الفرض جيدا يجب أن تقف مع نفسك لدقيقة وتفكر وتركز في كل الاشياء التي تحتاج الانترنت في حياتك .

6 من أصل 10 أغنى رجال العالم حسب موقع فوربس كونو ثروتهم الفلكية بسبب الانترنت وهم جيف بيزوس مؤسس أمازون شركة التجارة الالكترونية ايلون ماسك تعرفونه صاحب شركة تيسلا موتورز وسبيس اكس بيل جيتس مؤسس ميكروسوفت مارك زوكربرغ مؤسس فيسبوك  لاري بيج وسيرجي برين مؤسسا جوجل , واذا تابعت القائمة على الموقع ستجد أن الكثير من مليارديرات العالم كان الانترنت أحد أهم أسباب جمعهم لكل تلك المليارات , فيا ترى ماذا سيحصل لهؤلاء الاثرياء وللعالم ككل اذا انقطع الانترنت نهائيا ؟ 

اذا طرحت هذا السؤال اضغط لايك للفيديو لنرى كم عدد الفضوليين معنا ههه , سأعطيكم في هذا الفيديو قصة بداية الانترنت من اخترعه كيف اختعه ومتى تم اختراعه  تأكد أنك اشتركت في القناة ويالله نبدأ 

Advertisements

جيف هانكوك وتجربة اجتماعية لتأثير الانترنت ؟

نقلا عن موقع بي بي سي , قبل عام 2008 ، جيف هانكوك ، وهوأستاذ  بجامعة ستانفورد الامريكية ، سنة 2008 قرر هذا الاستاذ أن يقوم بتحدي ظريف وممتع مع طلابه ، حيث  طلب منهم في التحدي أن يقومو بالاستغناء عن الانترنيت   ليومين خلال عطلة نهاية الأسبوع , قام بهذا التحدي مع طلابه لفترة طويلة , والهدف منه هو محاولة منه لقياس قدرتهم على الاستغناء عن الإنترنت ، ثم يناقش معهم كيف أثر ذلك عليهم .

كان هذا في سنة 2008 لكن بعدها بسنة اي في عام 2009  تغيرت الامور بشكل جدري فقد دخل الانترنت الى الاف المنازل الجديدة وتمكنت شرطات الحواسيب من بيع الاف النسخ اي ببساطة الانترنت انتشر اكثر وتوغل في حياة الناس اكثر . وعليه  سنة 2009 عاد هانكوك من إجازة التفرغ  ليحس بهذا التغير الذي حصل  حيث قال : “عندما عرضت على الطلاب هذا التحدي ، ثارت ثائرتهم . وقالوا إن هذا الفرض مستحيل ، وجائر”.

وزعم الطلاب أن الانقطاع عن الإنترنت في عطلة نهاية الأسبوع سيمنعهم من إكمال واجباتهم في المواد الأخرى، ويدمر حياتهم الاجتماعية، وقد يجعل أصدقاءهم وأهلهم يشعرون بالقلق عليهم ، هذا الامر جعل هانكوك  هذا التحدي  بشكل لنهائي لعدم مقدرة الطلاب على تنفيذه والذي هو نفس التحدي الذي قبلو بتطبيقه فقط قبل سنة ، وطبعا لم يعد فتح موضوع هذا التحدي معهم اطلاقا .

وقال بالحرف : “كان هذا في عام 2009، أما الآن فمع وجود الهواتف المحمولة، لا أعرف كيف سيكون رد فعل الطلاب إن طلبت منهم ذلك”. طبعا سيكون رد فعلهم “ تيس يتف ّ

ماذا سيحصل للعالم في حالة انهيار الانترنت ؟

أكثر شيء سيتأثر بعد انقطاع الانترنت في العالم هو الاقتصاد العالمي الذي سينهار بطريقة ليس لها مثيل , ستعود الحضارة الانسانية ل 70 او مئة سنة للوراء لعصر ما قبل الانترنت , ستصاب أكبر الشركات العالمية للتجارة الالكترونية مثل امازون وايباي علي بابا علي اكسبريس بايبال بايونير العملات الرقمية لربما ستختفي , وكل شركة للتجارة الالكترونية بالشلل الكامل وبل لشبه انهيار .

يقول سكوت بورغ  من وحدة دراسة تبعات الهجمات الإلكترونية بالولايات المتحدة ، : “عندما أدرك أنني تركت هاتفي الذكي، أشعر وكأنني عارٍ، وأول ما يتبادر إلى ذهني: ‘هل أعرف وجهتي حقا؟ وماذا لو تعطلت سيارتي؟ هل يمكن أن أستعير هاتف شخص ما لأطلب المساعدة؟’

ايضا من الشركات التي ستصاب بأكثر تكسة في تاريخيها هي فيسبوك وكل الشركات التارعة لها انستقرام واتساب وايضا لن يفلت منافسها الاكبر سنابشات , وايضا يوتيوب لن يبقى موجود وهذا يعني لن ترو قناة مساحة بعدها للأبد , لن يكون هناك عائلة مساحة يا اهلا وفعلا سأشتاق لكم ولتعليقتكم الجميلة .  سيختفي شيء اسمه البريد الإلكتروني والرسائل الفورية ومكالمات الفيديو وسنعود لعصر الرسائل الورقية ، الكثير من المصانع العالمية ستتأثر بشدة لاعتمد الكثير منها على الانترنت ، ووفقا لصحيفة «financial observer» الاقتصادية ستتوقف سبل المعيشة . حتى الشركات التي تستخدم الويب فقط كوسيلة للإعلان ستتأثر سلبًا ، وسيصبح مئات الآلاف من الاشخاص عاطلين عن العمل .

انهيار الانترنت سيسبب أكبر فوضى مرورية في التاريخ

الكثير من الدوائر الحكومية ستتعطل اشارات المرور التي تعتمد على الانترنت ستتوقف وايضا شبكة المراقبة ستنهار وستصاب الدول بعمى شبه كامل لما يحصل في اراضيها وعلى طرقاتها ، وعلى الطرق السريعة ستتوقف البوابات الاكترونية عن العمل ولن يعود بامكان اي مركبة المرور من البوابات الإلكترونية الامر الذي قد يسبب أكبر فوضى مرورية في العالم ، حيث تقول فرانشيسكا موسياني وهي باحثة في علوم الاتصال  بإن المركبات ذاتية القيادة كسيارات تيسلا مثلا ستتوقف في مكانها في الحال .

هل تستطيع أن تتخيل هاتفك الان بدون انترنت ؟ نستطيع تسمية الانتنرنت بأنه روح الهاتف والحاسوب لذلك أكبر شركات الهواتف في العالم مثل سامسونج ابل هواوي ستصاب بانهيارلا مثيل له لان أكثر مصادر دخل هذه الشركات هي الخدمات الرقمية كما شرحت في هذه الحلقة عن ابل شاهدها لكي تعرف كم تربح شركة ابل فقط من ايتونز ستصدم 

أكد المحللون ان خسائر القطاعات مثل الفنادق، وشركات الطيران، العالمية ستبلغ مئات المليارات ان لم نقل تريليونات الدولارات لانه مثلا أغلب الناس الان يقومون بحجز تذاكر الطيران او تذاكر الباخرات او حتى حجز الفنادق يتم عبر الانترنت . البنوك هي الاخرى تعمل بالانترنت لذلك ستتوقف اغلبية الخدمات البنكية وبما أن البنوك ستصاب بالشلل لن تستطيع شراء اي شيء من لانترنت ببطاقة البنكية اه نسيت اصلا يوجد انترنت لتشتري من الانترنت , 

كل بنوك العالم مرتبطة بالانترنت

المصيبة الاكبر والتي ستسبب هيجان جماهيري لا حدود له وفوضى عارمة هو البنوك , النظام المصرفي سيكون من أكبر المتأثرين لاعتماده الشبه تام على الانترنت في كل وضائفه , واسوأ ما يمكن أن يحصل لشخص يمر بازمة او حتى بدون ان يمر بازمة هي امواله عدم قدرته على الوصول لامواله في البنك ستحوله لانسان متوحش صدقني , يعني تخيل أن كل اموالك موجوة في البنك ولا تستطيع الحصول عليها بكل بساطة 

يقول مارك غراهام ، وهو أستاذ جغرافيا الإنترنت بمعهد أكسفورد للإنترنت ، : في حال توقَّف الإنترنت بأكمله؛ سنشهد انهياراً اقتصادياً عالمياً شبه فوري. إذ يُمثِّل الإنترنت دور النظام العصبي للعولمة المعاصرة . حيث ستنتهي الكارثة  بفقدان ملايين الناس وضائفهم ودخول العالم في أكبر موجة بطالة عرفها التاريخ مسببة لاكبر أزمة عالمية عرفتها البشرية التي ستفوق الازمة العالمية لسنة 1929 باضعاف مضاعفة 

لكن السؤال الذي أنا واثق أنك ستطرحه ؟ هل يمكن لهذه الكارثة أن تحصل فعلا ؟ هل هي ممكنة أو أنها فقط تكهنات ؟ المسألة ليست سهلة ويكاد يكون حدوثها صعب جدا جدا ولكنه ليس مستحيل .

انقطاع الانترنت صعب جدا ولكنه ليس مستحيل

ف سنة 1998وفي في الولايات المتحدة ، وبسبب عطل صغير في أحد الاقمار الاصطناعية توقفت نحو 90 في المئة من أجهزة النداء الآلي المعروفة باسم “البيدجر”  في كامل اراضي الولايات المتحدة (و البيدجر هي أجهزة صغيرة تستخدم خاصية الرسائل النصية القصيرة) . كانت في تلك الفترة يستخدمها الناس على نذاق واسع تماما كما نستخدم هواتفنا الان  

وفي  السبعينيات كان نظام الهواتف متختلف تماما عما هو الان وعليه  1975، تسبب نشوب حريق هائل في شركة هواتف في نيويورك لقطع خدمة الهاتف عن 300  منزل وشركة  في حي منهاتن لمدة 23 يوما متتالية. استغرق الامر طويلا لاعادة الشبكة للعمل ، وكانت هذه الحادثة فرصة ممتازة لبعض الباحثين ليقومو بعمل استطلاع للرأي حول من تضررو بسبب هذا الانقطاع ،  وبعد تم اصلاح العطب وعودة خدمة الهاتف مباشرة ، تم اُجراء استطلاع للرأى على 190 شخصا من من تضررو بسبب ذلك الانقطاع ، ذكر 80 في المئة منهم أنهم افتقدوا الهاتف بسبب عدم قدرتهم على التواصل مع أقربائهم . بينما ثلثهم قالو انهم شعروا “بالعزلة” أو “الاضطراب”، بينما صرح قرابة ثلاثة أرباعهم أنهم استعادوا حياتهم الطبيعية عندما عادت الخدمة .

أهم 3 فرضيات قد تسبب هذه الكارثة

هناك بعض الفرضيات التي قد تحول هذا الكابوس الى حقيقة يوما ما ، وفي الحقيقة هناك ثلاث فرضيات وهي الاهم والاقوى 

انهيار الشبكة بشكل تلقائي : الانترنت  لا يعتمد على جهاز واحد أو كابل واحد فقط . بل إنه شبكة   تتكون من شبكات كمبيوتر أخرى تغطي كل قارات العالم ، وتحت المحيطات وعبر الفضاء عن طريق الأقمار الاصطناعية ، و تشكل مجموعة من الكابلات والخوادم العصب الرئيسي لشبكة الإنترنت التي تحمل كمية بيانات فلكية بواسطة برتوكولات . ولا يرجح العلماء والباحثين توقف عمل هذه البروتوكولات من تلقاء نفسها في يوم من الايام ، لكن السبب يجب أن يكون خارجي يا أما بشري أو طبيعي .

والسبب البشري يدفعنا للتفكير في الفرضية الثانية وهي

حرب نووية شاملة. : قد ينهار الانترنت بشكل كامل  اذا نشبت حرب نووية أو تم قصف كل الأقمار الاصطناعية المتواجدة في الفضاء و التي توفر خدمات الانترنت ، حيث ستسبب انفجار القنابل تدمير مباشر للبنية التحتية التي تقوم عليها خدمة لانترنت ، والاسوأ من ذلك هو اذا تم استخدام قنبلة القنبلة الكهرومغناطيسية حيث تعتبر هذه القنبلة  أخطر  من القنبلة النووية ، لأنها سلاح يستحيل أو يصعب رصده مثل الأسلحة البيلوجية والكميائية .. لان تأثيرها عيارة موجات “الميكرو” عالية القدرة..

اذا انفجرت القنبلة الكهرومغناطيسية في ثواني معدودات .. ستصبح الحضارة الانسانية وكل ما وصلنا اليه من تطور تكنولوجي في خبر كان سنعود  مائتي عام إلى الوراء .. 

كارثة طبيعية تدمر الشبكة : اما الفرضية الثالثة وهي سبب طبيعي يا اما نزول مدنب على لارض يدمر البنية التحتية بشكل كامل او شلالات من الرياح الشمسية المليئة بالجسيمات المكهربة ومادة البلازما .  هذا لاحتمال يسميه العلماء ب “حدث عالي التأثير ضئيل الاحتمال” أي أن هذا الحدث احتمال وقوعه ضئيل جدا ولكنه من الكوارث التي قد تفني الحياة على الارض واحتمال وقوعه بصراحة اقرب نوعا ما لنشوب حرب ذرية .

حادثة مماثلة قبل 300 سنة

كونه احتمال ضئيل لا يعني أبدا انه مستحيل ا فقد حدث بالفعل قبل حوالي 300  سنة  وبالضبط سنة 1859، حيث تعرضت الارض لأسوأ عاصفة جيومغناطيسية عرفها التاريخ  وأطلق عليها اسم “كارينغتون” نسبة لمن اكتشفها وهو عالم فلك في بريطانيا ، اسمه ريتشارد كارينغتون  والتي يقال ان لو نفس هذه العاصفة الشمية تكررت اليوم ستوقف كل الاجهزة الالكترونية وبالخصوص تكنولوجيا الاتصالات في العالم .

مصادر المقالة والحلقة على يوتيوب

مصدر

bbc

Forbes

bbc

howstuffworks

Stanford

Abc news

Advertisements
السابق
انريكو فيرمي مخترع القنبلة النووية , ومهندس العصر النووي
التالي
استراليا وكارثة غزو الارانب , يوم احتلت 10 مليار ارنب كل استراليا

اترك تعليقاً