“نحن فرنسين إذا ربحنا وأفارقة إذا خسرنا” هجوم عنصري مقيت ضد لاعبين فرنسيين

Advertisements

تعرض مهاجم فرنسا كينجسلي كومان ولاعب الوسط أوريلين تشواميني . لإساءات عنصرية عبر الإنترنت بعد أن أهدرا ركلتي ترجيح في نهائي كأس العالم لكرة القدم أمام الأرجنتين .

وأنقذ حارس الأرجنتين إيميليانو مارتينيز تسديدة كومان بينما سدد تشواميني بعيدا. ليحصد منتخب الأرجنتين لقبه الثالث إجمالا في كأس العالم والأول منذ 1986 .

كومان وتشواميني

ونشر نادي بايرن ميونيخ الذي يدافع كومان عن ألوانه رسالة دعم للاعب البالغ من العمر 26 عاما. منددا بالتعليقات العنصرية ضده. وقال على تويتر “عائلة بايرن تقف خلفك أيها الملك. العنصرية لا مكان لها في الرياضة أو في مجتمعنا”.

اعلان

ويأتي الحادث بعد الإساءة العنصرية التي استهدفت لاعبي إنجلترا ماركوس راشفورد وجيدون سانشو وبوكايو ساكا. بعد الهزيمة في نهائي بطولة أوروبا 2020 أمام إيطاليا العام الماضي. وأهدر اللاعبون الثلاثة ركلات ترجيح ليتعرضوا لهجوم كبير على وسائل التواصل الاجتماعي بعد المباراة.

كما اضطر ثلاثي المنتخب الفرنسي لكرة القدم كينغسلي كومان، وأوريليان تشاويميني. وراندال كولو مواني إلى إغلاق خاصية الرسائل والتعليقات على حساباتهم الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” (Instagram) بسبب الكم الهائل من الرسائل والتعليقات العنصرية التي أرسلت إليهم منذ هزيمة منتخب فرنسا في نهائي كأس العالم أمام الأرجنتين.

3 قصص غريبة حدثت في التاريخ لم تسمع بها من قبل

ودخلت شركة “ميتا” (Meta) -مالكة منصتي “فيسبوك” (Facebook). وإنستغرام- على خط الهجوم العنصري على لاعبي المنتخب الفرنسي ذوي البشرة السوداء. مؤكدة أنها أوقفت مجموعة من الحسابات ومنعت عددا من التعليقات العنصرية.

واعتذرت قناة “TV 2” الدنماركية عن التعليقات العنصرية وغير المناسبة التي أطلقها مقدم برنامج “NEWS & Co”. يوم الاثنين الماضي عن لاعبي منتخب المغرب وعائلاتهم.

🐐 ميسي , ” إله الأرجنتين ” والاعب الذي حير علماء الفيزياء😳

العنصرية ضد كومان

جاء ذلك بعدما خرج الإعلامي “سورين ليبرت” وهو يمسك بصورة قردة تعانق بعضها، وعقد المقارنة بينها وبين أسر لاعبي المنتخب المغربي، بعد احتفالات عائلات أسود الأطلس مع اللاعبين داخل أرض الملعب.

وعلق سورين ليبرت على تلك الواقعة، وقال إنه يعتذر لأن هذه التعليقات لم تكن مناسبة على الإطلاق، لكنه أضاف أنها “غير مقصودة”، وهو ما أثار غضب المتابعين عبر السوشيال ميديا.

ومن ناحيتها، قالت القناة الدنماركية في بيان لها: “نأسف لأن أحد المذيعين على TV 2 NEWS قد أدلى بتعليق خاطئ ومهين في الوقت نفسه.. على الرغم من أن ذلك لم يكن نية المذيع على الإطلاق، كان هذا خطأ واضحًا، ونحن نعتذر عن ذلك وسنأخذ ذلك في الاعتبار في العمل الإضافي في مكتب التحرير”.

اقرأ أيضا: إبراهيم محمد علي باشا

السابق
معروف الرصافي
التالي
فراس العجلوني البطل الأردني الذي وقف في وجه اسرائيل