هل تعلم أن العرب هم أول من اكتشف القارة الأمريكية؟ وذلك قبل كريستوفر كولومبوس بـ 500 سنة

Advertisements



نشر خبر اكتشاف أثري في أمريكا لكتابة قرآنية في منطقة رود آيلاند بالولايات المتحدة منذ القرن التاسع الميلادي. أي قبل وصول كريستوفر كولومبوس بـ 500 سنة.
الخبر الذي نشره موقع أمريكي قد يغير تاريخ اكتشاف أمريكا بشكل كامل و يدل على أن المسلمين. استطاعوا الوصول إلى أمريكا قبل الأوروبيين،
واليوم ان شاء الله ساشرح لكم القصة بالكامل

حقيقة

اكتشاف المسلمين لأمريكا قبل “كريستوفر كولومبوس ليست وليدة الحظة اكتشفها العديد من العلماء والمؤرخين. وقدموا دلائل ووثائق على كلامهم

ومن تلك الوثائق دراسة حديثة بالإنجليزية أصدرها الدكتور يوسف ميروا تفيد أن كثيرًا من المؤرِّخين. يؤكد أن عرب الأندلس وصلوا إلى شواطئ أمريكا قبل كولومبس بـ 500 عام. ويستدلون ابتداءً بما ذكره الجغرافي والمؤرخ المسعودي. الذي ذكر في كتابه “مروج الذهب ومعادن الجوهر” المكتوب عام 956م. أن أحد المغامرين من قرطبة ويدعى” الخشخاش”. عبر بحر الظلمات مع جماعة من أصحابه إلى أن وصل إلى الأرض وراء بحر الظلمات- وهي التسمية التي كانت تطلق على منطقة أمريكا-، ورجع سنة 889م، وقال الخشخاش لما عاد من رحلته بأنه وجد أناسًا في الأرض التي وصلها، وقد عاد محملاً بحمولات الكنوز الثمينة والكثير الكثير من الذهب، وهو نفس الشيء الذي وجده كريستوف كولومبوس. وكتاب “مروج الذهب ومعادن الجوهر” “الجزء الاول” “ذكر بحر الروم و وصف ما قيل فى طوله و عرضه و ابتدائه و انتهائه” ” صفحة 93″.

اكتشاف العرب ل أمريكا

أدلة على اكتشاف العرب لقارة أمريكا

ومن الأدلة كذلك التي ذكرها الباحثين أنه ما قبل الحملات الإسبانية نجد أن المسعودي وأبي حامد الغرناطي. قد تحدثوا عن 8 عرب أبحروا الى أراض جديدة خلف (بحر الظلمات). وعاشوا فيها فترة قبل أن يعودوا إلى المغرب في القرن التاسع الميلادي.

وقد وردت سيرة هؤلاء المغامرين – وهم أبناء عمومة – في تحقيقات المؤرخ “كراتشكوفسكي”. وتم التحقق منها عام 1952 في قسم الجغرافيا في جامعة “ويتواتر” البرازيلية. ومما يؤيد هذا الرأي والاتجاه الخرائط الموجودة حتى اليوم في مكتبة قصر “الاسكوريال” في إسبانيا. وهي الخريطة التي رسمها الجغرافي العربي “ابن الزيات” وتظهر السواحل الشرقية للأمريكتين كدليل على اكتشاف العرب للأراضي الجديدة قبل كولومبس بعدة قرون.

وكذلك في متحف تايوان (التي يغلب عليها كسنغافورة العرق الصيني) يوجد مخطوطة تدعى «وثيقة سنج». قدمت عام 1178م الى امبراطور الصين جاء فيها أن البحارة العرب اكتشفوا أراضي جديدة تدعى مولان بي (امريكا حالياً).

Advertisements

المقالة المختارة من هو مخترع لعبة فري فاير

مقالة تثبت صحة الادعاءات

ومن حين لآخر كانت تظهر تلك الوثائق والدراسات، حتى أن مجلة “نيوزيويك” الأمريكية نشرت مقالاً للدكتور “هو لين لي”. أستاذ بجامعة (هارفرد) وهو من أصل صيني، أكدّ فيه أن البحارة العرب اجتازوا الأطلنطي قبل كولومبوس بحوالي قرنين أو ثلاثة. وذكرت المجلة المذكورة أيضاً: “أن هذا الدكتور أعلن عن نظريته هذه في المؤتمر الحادي والسبعين بعد المئة للجمعية الشرقية الأمريكية التي تضمّ عدداً من الأساتذة المتخصصين وقال إن الملاّحين العرب قاموا قبل عام (1100م) من الطرف الغربي من القارة الإفريقية ومن الدار البيضاء بالذات ورسوا بسفنهم في عدة أماكن على طول الساحل الشمالي الأمريكي”.

اكتشاف العرب ل أمريكا

كتب قديمة تثبت اكتشاف الاندلسين لأمريكا

أضف لهذا ان القبطان التركي «حاجي احمد» (او بيري الريس كما يدعى في الغرب). رسم عام 1513 خريطة مذهلة لسواحل الامريكتين في الوقت الذي كان كولومبوس يعتقد انه اكتشف الهند!

وفي كتاب “أحوال التربية الإسلامية في أمريكا” ذكر الدكتور كمال النمر ان بعض البحارة العرب انطلقوا من الاندلس. (عام 1150م) واستقروا على شواطئ ما يعرف الآن ب «البرازيل»..

كما وجدت في اسبانيا تقارير تعود لعام 1790 عن مغاربة هاجروا من اسبانيا – زمن الاضطهاد – واستوطنوا جنوب كاليفورنيا وفلوريدا. وفي عام 1929م اكتشف الأتراك خريطة للمحيط الأطلسي قام برسمها “بيري رئيس”، وقد كان في وقتها رئيس البحرية العثمانية، وذلك سنة 919 هـ أي: حوالي: 1510-1515م،

واللافت للإنتباه أنها تعطي خريطة شواطيء أمريكا بتفصيل دقيقة جدًا، وليس الشواطىء فقط، بل أتى بأنهار وأماكن لم يكتشفها الأوروبيون إلا أعوام 1540-1560م، وهذا يعني بأن هذه الخريطة مبنية على حوالي تسعين خريطة له وللبحارين الأندلسيين والمغاربة الذين قدموا قبله، فسواء هو أو العرب قبله سيكونون عرفوا قطعًا تلك المناطق، وعرفوا اسمها قبل الأوروبيين. والغريب في الأمر أنه أظهر بالتفصيل جبال الأنتس التي هي جبال تشيلي في أقصى غرب قارة أمريكا الجنوبية، التي لم يصلها الأوروبيون إلا عام 1527م.

اكتشاف أمريكا

وثائق إسلامية مكتوبة بالعربية ترجع إلى العهد الأندلسي تصف أمريكا قبل كريستوفر كولومبس

وفي عام 2000م اكتشفت لويزا أيزابيل ال فيريس دو توليدو ، “Luiza Isabel al ferris Do Tolido”، وهي دوقة مدينة سيدونيا “Cedonia”، بالصدفة وهي ترمم قصرها في مدينة باراميدا “San Luca De Paramida”، وثائق إسلامية مكتوبة بالعربية ترجع إلى العهد الأندلسي، في هذه الوثائق وصف كامل لأمريكا والمسلمين فيها قبل كريستوفر كولومبس، خبأها أجدادها الذين كانوا حكام إسبانيا وكانوا جنرالات في الجيش الإسباني، وكانوا حكام الأندلس وأميرالات البحرية الإسبانية. وقد خافت أن يحرقها الاسبان بعد موتها، فقامت بوضعها في كتاب قبل أن تموت سنة 2008 م، وهذا الكتاب اسمه”Africa versus America”. وفيه تفاصيل كثيرة عن اكتشاف العرب لأمريكا قبل كريستوفر كلومبوس.

وأطرف رأي يؤكد وصول العرب إلى أمريكا قبل اكتشافها من قبل كريستوفر كولومبس هو الرأي الذي نشره عالم الأجناس الأمريكي (جيفر يز) سنة (1955م) في بحثه الشهير عن أصول الشعوب الأمريكية إذ أكّد وجود صلات غير منقطعة بين العرب المقيمين في الشواطئ الشرقية للمحيط الأطلسي والشواطئ الغربية للقارة الجديدة قبل مجئ كولومبس بأربعة قرون، ويؤكد هذا العالم أن العرب هم الذين نقلوا زراعة الذرة إلى العالم القديم بعد أن جلبوه من أمريكا في إحدى رحلاتهم إلى هناك.

اقرا أيضا الهجرة الى كندا، مميزات ستحمسك في ال>هاب للعيش في كندا

50% LikesVS
50% Dislikes

Advertisements
السابق
افضل و ارواع المناطق السياحية في الاكوادور, اجمل و اهم 4 اماكن السياحية في الاكوادور.
التالي
اهم المناطق السياحية في غينيا , اجمل و ارواع 4 اماكن سياحية في غينيا.