شلل بيل أو شلل الوجه النصفي الأعراض والأسباب والمضاعفات

Advertisements

من أعراض شلل بيل الضعف المفاجئ في عضلات وجهك ويكون هذا الضعف مؤقتًا في معظم الحالات ويتحسن بشكل ملحوظ خلال أسابيع. ويجعل هذا الضعف نصف وجهك يبدو متدليًا وتكون ابتسامتك على جانب واحد، ولا تنغلق عينك في هذا الجانب.

شلل بيل

يمكن أن يحدث شلل بيل – المعروف أيضًا باسم شلل الوجه المحيطي الحاد – في أي عمر ولا يُعلم السبب الدقيق للإصابة به. فيُعتقد أنه ناتج عن تورم العصب الذي يتحكم في عضلات أحد جانبي وجهك والتهابه أو قد يكون رد فعل يحدث بعد الإصابة بعدوى فيروسية.

وتكون الإصابة بشلل بيل مؤقتة لدى معظم الأشخاص وتبدأ الأعراض عادة في التحسن في غضون بضعة أسابيع، ويُشفى المرض تمامًا في ستة أشهر تقريبًا. قد تستمر بعض أعراض شلل بيل لدى عدد قليل من الناس لمدى الحياة وقد تعود الإصابة بشلل بيل للظهور في حالات نادرة.

Advertisements

الأعراض

تظهر أعراض وعلامات شلل (بِل) بشكل مفاجئ، وقد تشمل التالي:

  • بداية سريعة للشعور بضعف خفيف يتحوَّل إلى شلل كلي في جانب واحد من وجهك — يحدث ذلك في خلال ساعات إلى أيام
  • تَدَلِّي الوجه وصعوبة استخدام تعبيرات الوجه، مثل إغلاق عينيك أو التبسم
  • سيلان اللعاب
  • الشعور بالألم حول الفك أو وراء الأذن في الجانب المصاب
  • الحساسية المتزايدة للصوت في الجانب المصاب
  • الصداع
  • فقدان حاسة التذوُّق
  • تغيُّرات في كمية اللعاب والدموع التي تنتجها

في حالات نادرة، يمكن أن يُؤَثِّر شلل بِلْ على الأعصاب في كلا الجانبين من الوجه.

شلل الوجه النصفي

متى تزور الطبيب؟

اطلب المساعدة الطبية فورًا إذا تعرَّضتَ لأي نوع من أنواع الشلل؛ فقد تكون مصابًا بسكتة دماغية لا ينتج شللُ بيل عن السكتة الدماغية، لكنها يمكن أن تؤدي إلى أعراض مشابهة.

اضغط هنا: ملخص فيلم “المنصة”

اذهب لزيارة الطبيب إذا تعرَّضتَ لضعف أو تدلي في الوجه لتحديد السبب الكامن للمرض وشدته.

الأسباب

رغم عدم معرفة السبب الرئيسي لشلل بيل (شلل الوجه النصفي)، فإنه عادة ما يكون مرتبطًا بالإصابة بعَدوى فيروسية. ومن الفيروسات التي وُجد أن لها علاقة بشلل بيل (شلل الوجه النصفي) الفيروسات التي تسبب الأمراض التالية:

  • قروح الزكام وهربس الأعضاء التناسلية (الهربس البسيط)
  • الجديري المائي والهربس النطاقي (فيروس جدري الماء النطاقي)
  • مرض كثرة الوحيدات (زيادة عدد كريات الدم البيضاء) العدوائية (فيروس إيبشتاين-بار)
  • عدوى الفيروس المضخم للخلايا
  • الأمراض التنفسية (الفيروس الغدي)
  • الحصبة الألمانية (الحميراء)
  • النكاف (فيروس النكاف)
  • الإنفلونزا (فيروس الإنفلونزا ب)
  • مرض اليد والقدم والفم (فيروس الكوكساكي)

يمر العصب الذي يتحكَّم في عضلات الوجه عبر ممر عظمي ضيق في طريقه إلى الوجه وفي شلل بيل يلتهب هذا العصب ويتورَّم، بسبب عدوى فيروسية في العادة يتحكم هذا العصب – بجانب عضلات الوجه – في الدموع واللُّعاب وحاسة التذوق وعظمة صغيرة تقع في منتصف الأذن.

عوامل الخطر

يصيب شلل الوجه النصفي أكثر الأشخاص الذين:

  • تكنّ في فترة الحمل، خاصة الثلاثة أشهر الأخيرة، أو الأسبوع الأول بعد الولادة
  • المصابون بعدوى الجهاز التنفسي العلوي، كالإنفلونزا أو البرد
  • مصابون بداء السكري

من النادر تكرار حدوث نوبات شلل الوجه النصفي. لكن في بعض هذه الحالات، ينتشر تكرار النوبات في التاريخ العائلي — وهو ما يطرح احتمالية وجود علاقة بين الجينات وشلل الوجه النصفي على الساحة.

شلل بيل

المضاعفات

عادة ما تختفي الحالات البسيطة من شلل بيل (شلل الوجه النصفي) في خلال شهر وتتفاوت المُدد اللازمة للتعافي من الحالات الأشد المصابة بالشلل الكلّي قد تشمل المضاعفات ما يلي:

  • تلف دائم في العصب الوَجهي.
  • نمو متجدد غير طبيعي للألياف العصبية قد يؤدي هذا إلى تقلُّص بعض العضلات بشكل لا إرادي عندما تحاول تحريك عضلات أخرى (الحركة التصاحبية)، فمثلاً عندما تبتسم قد تنغلق العين الموجودة على الجانب المصاب.
  • فقدان البصر الجزئي أو الكلي في العين التي لا تغلق نتيجة الجفاف الزائد وخدش الغطاء الشفاف الحامي للعين (القرنية).

اقرأ أيضا: هل يمكن انجاب توائم من رجلين مختلفين؟

Advertisements
السابق
هل يمكن انجاب توائم من رجلين مختلفين؟
التالي
متلازمة رامزي هانت التي أصيب بها المغني البريطاني “جاستين بيبر”

اترك تعليقاً