المكتبة البشرية، كتاب مغلف بجلد بشري!!

Advertisements

المكتبة البشرية هي ممارسة تجليد الكتب في جلد الإنسان . فقد تم اعتبارًا من أبريل 2022 ، فحص مشروع كتاب أنثروبودرديك 31 كتابًا من أصل 50 كتابًا. في المؤسسات العامة التي من المفترض أن تحتوي على أغلفة بشرية . تم تأكيد 18 منها على أنها بشرية و 13 تم إثبات أنها جلود حيوانية بدلاً من ذلك. 

كتاب مغلف بجلد بشري

ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، أن مكتبة جامعة هارفارد أعلنت أن واحدا من الكتب التي لديها مصنوع من جلود البشر. موضحة أن النسخة الأصلية من كتاب «أقدار الروح» للكاتب الفرنسي. أرسين هوسيه، وبنسبة 99% تم تغليفه بجلد البشر، وذلك في ثمانينيات القرن الـ19.

وأوضحت الصحيفة أن علماء هارفرد قالوا إن «هوسيه» عرض نص الكتاب الذي كان يدور حول التأمل في الروح والحياة بعد الموت، على أحد أصدقائه الأطباء، ويدعى لودوفيك بولاند، وهو من غلّف الكتاب بجلد من جثة مريضة عقلية توفيت إثر أزمة قلبية.

اعلان
جلد بشرية

وقالت الصحيفة إن «بولاند» ترك ملاحظة على الكتاب يشرح فيها قراره، مكتوب فيها: «كتاب حول روح الإنسان يستحق غلافا بشريا».

اقرأ هذا: الفلسفة الكلبية , أغرب فلسفة ستسمعها في حياتك , فلاسفتهم يعيشون ويقدسون حياة الكلب

ونقلت الصحيفة عن العلماء، قولهم: هذا أمرا عاديا ومألوفا في ذلك الوقت، فعبارة Anthropodermic bibliopegy تعني تغليف الكتب بجلد البشر، وهي كانت دارجة في تلك الفترة وذلك ابتداء من القرن الـ16، فاعترافات المجرمين كان يتم وشمها في بعض المناسبات على جلودهم، كما خلد بعض الأشخاص عائلاتهم أو أحبائهم في شكل كتاب.

جلد بشرية

وقال «بولاند» في مذكرته إنه جلد كتابا آخر بنفس الأسلوب، وهو كتاب لسيفيرين بينو De integritatis & corruptionis virginum notis ، ويعود إلى القرن الـ17، في مكتبة بلندن وتم تغطية الجلد بمادة السماق.

اقرأ أيضا: كوريا الجنوبية، معلومات غريبة عن كوريا الجنوبية

Advertisements

Advertisements
السابق
حيوانات غريبة وغير معروفة تسكن كوكب الأرض “الجزء الثاني”.
التالي
قصة قبر كارل بروت “رجل القبر الملعون الغربية”