أكبر مزرعة لانتاج الصراصير في العالم , تضم قرابة 10 ملايين صرصار

Advertisements

وانغ فومينغ رجل صيني عمره الـ 43 سنة ، جائته فكرة انشاء مشروع تربية الصراصير في الصين ، حيث يمتلك الان اكبر مصنع في العالم لتربية الصراصير .ويمتلك 6 مزارع اخرى ، تضم قرابة 10 ملايين صرصار.

ويقوم وانغ فومينغ ببيع الصراصير إلى شركات الأدوية ومواد التجميل الآسيوية . وتشتري هذه الشركات الصراصير، لعدة اسباب أولها انها مصدر رخيص جدا للبروتين، والسبب الثاني هو ان هذه الشركات تبحث عن مادة معينة وهي موجودة في اجنحة الصراصير

وانغ قد بدأ تربية الصراصير منذ عام 2010 ، لاحقا ، ومع إستمرار مصنعي مواد الأدوية التقليدية في تخزين مسحوق الصراصير، تضاعف سعر الصراصير المجففة 10 مرات ، من 2 دولار إلى 20 دولارا للباوند الواحد .

Advertisements

ويقول وانغ فومينغ: بأن قد سبق له بأن فكر في مشروع لتربية الخنازير، لكن وجد ان أرباح قطاعات التربية التقليدية ضعيفة جدا . أما بالنسبة للصرصار، فإن إستثمار 20 يوان يمكن أن تعود بـ 150 يوان. “

حاليا الصين تمتلك 100 مزرعة لتربية الصراصير تقريبا ، و مزرعة واحدة تربي نحو مليار صرصور لاستهلاك حوالي 50 طنا من نفايات المطبخ يوميا ، أما المزارع الجديدة الناشئة فتتكاثر تقريبا بسرعة تكاثر الصراصير نفسها .

يقول أحد المربين الصينيين اسمه زوهوي البالغ من العمر 40 سنة : “عندما بدأت تربية الصراصير، كان الجميع يسخر مني . لكن كنت أفكر في أن الصراصير يمكنها أن تجلب لي الثروة.” ويجني زوهو سنويا 10 آلاف دولار من بيع الصراصير .

يوان احدى المربيات الصينيات قررت العمل في هذا المجال العام الماضي، بعدما اطلعت على مقال حول رعاية الصراصير في المزارع، واستخدامها في الوصفات الطبية وحتى الطعام، مما دفعها للاستثمار في هذا المجال. وهي الآن باتت تمتلك ما يزيد عن 100 ألف صرصار.

وتدخل الصراصير في وصفات علاج الطب التقليدي في الصين حيث تستخدم على سبيل المثال لعلاج الحروق والتهاب المعدة والقرحة ومرض السل الرئوي كما يدخل مسحوقها أيضاً في الأقنعة التجميلية.

وتثار تخوفات من أن استحضار هذا العدد الهائل من الحشرات بعض السيناريوهات الكابوسية، وقال البروفيسور تشو تشاودونج، العالم البارز في معهد علم الحيوانات في الأكاديمية الصينية للعلوم في بكيـن: “في حال حدوث ذلك ستكون بمثابة كارثة، خاصة إذا تم إطلاق مليارات الصراصير فجأة في البيئة، سواء كان بخطأ بشري أو عن طريق كارثة طبيعية مثل الزلزال الذي يدمر المبنى”.

وقال تشو إن أحد هذه الحوادث قد يكون “مرعبا” بالنسبة إلى سكان شيتشانج البالغ عددهم 800 ألف نسمة، مشيراً إلى أن الصراصير تتكاثر بسرعة إذا كانت البيئة مناسبة، مضيفًا “نظرا للمناخ الدافئ لمدينة شيتشانج ومعدلات هطول الأمطار الكثيرة، فإن أكثر من 10 منها يمكن أن تصيب حيا كاملا”.

وهناك مخاوف أيضاً من أن التكاثر المكثف للمزرعة والفحص الجيني سيسرع تطور الحشرات وينتج “صراصير فائقة” ذات حجم غير طبيعي وقدرة على التكاثر، رغم أن تشو قال إن “هذا لن يحدث على الأرجح”.

يذكر أنه في غشت 2013 هرب مليون صرصار على الأقل من مزرعة صينية ما تسبب في حالة ذعر في مقاطعة جيانجسو الشرقية ، وهو ما أجبر السلطات على تطهير جميع المناطق المحيطة.

50% LikesVS
50% Dislikes

Advertisements
السابق
نصابين باسم الفن , لماذا بعض اللوحات الفنية تقدر بملايين ؟
التالي
لارش فيلكس , وفاة صاحب الرسوم المسيئة للنبي محمد دهسا بشاحنة

اترك تعليقاً