اهم أسباب الاحتباس الحراري وبعض الحلول

Advertisements

الاحتباس الحراري هو أحد جوانب تغير المناخ، في إشارة إلى الارتفاع طويل الأمد لدرجات حرارة الكوكب. وهو ناتج عن زيادة تركيزات غازات الاحتباس الحراري في الغالف الجوي، خاصة من الأنشطة البشرية مثل حرق الوقود الأحفوري وإزالة الغابات والزراعة.

1 .حرق الوقود الأحفوري

حرق الوقود الحفري هو السبب الرئيسي لظاهرة - طموحاتي
حرق الوقود الأحفوري

عندما نحرق الوقود الأحفوري مثل الفحم والنفط والغاز لتوليد الكهرباء أو تشغيل سياراتنا، فإننا نطلق تلوث ثاني أكسيد الكربون في الغالف الجوي.

الأستراليون هم من كبار المنتجين لتلوث ثاني أكسيد الكربون مقارنة ببقية العالم. إن مستوى تلوث ثاني أكسيد الكربون لكل شخص لدينا يقارب ضعف متوسط الدول المتقدمة األخرى وأكثر من أربعة أضعاف المتوسط العالمي.

Advertisements

يعد توليد الكهرباء السبب الرئيسي لتلوث الكربون في أستراليا حيث أن 73 ٪من الكهرباء تأتي من حرق الفحم و 13 ٪من حرق الغاز. تأتي نسبة 14 ٪المتبقية من مصادر الطاقة المتجددة مثل الطاقة المائية والطاقة الشمسية وطاقة الرياح التي لا تنبعث منها الكربون.

بعض الحلول:
◄ تقليل كمية الكهرباء المولدة من الفحم والغاز
◄ زيادة كمية الكهرباء من مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح

2 .إزالة الغابات وقطع الأشجار

قطع الأشجار وتأثيرها على البيئة - سطور
إزالة الغابات

تلعب النباتات والأشجار دورا مهًما في تنظيم المناخ لأنها تمتص ثاني أكسيد الكربون من الهواء وتطلق الأكسجين مرة أخرى إليه. تعمل الغابات والأدغال كأحواض للكربون وهي وسيلة قيمة للحفاظ على الاحترار العالمي عند 5.1 درجة مئوية.

لكن البشر يزيلون مساحات شاسعة من الغطاء النباتي في جميع أنحاء العالم للزراعة وتطوير المناطق الحضرية والبنية التحتية أو لبيع منتجات الأشجار مثل الأخشاب وزيت النخيل. عند إزالة الغطاء النباتي أو حرقه، يتم إطالق الكربون المخزن مرة أخرى في الغالف الجوي على شكل ثاني أكسيد الكربون، مما يساهم في ظاهرة الاحتباس الحراري.

يأتي ما يصل إلى خمس التلوث العالمي بغازات الاحتباس الحراري من إزالة الغابات وتدهورها.

بعض الحلول:
◄ منع إزالة الغابات وقطع الأشجار
◄ ازرع المزيد من الأشجار من خلال إعادة التشجير

3 .الزراعة بشكل عام

تعريف الزراعة - موضوع
الزراعة

تنتج الحيوانات، وخاصة الماشية مثل الأغنام والماشية، غاز الميثان، أحد غازات الدفيئة. عندما يتم رعي الماشية على نطاق واسع، كما هو الحال في أستراليا، فإن كمية الميثان المنتجة هي مساهم كبير في ظاهرة الاحتباس الحراري.

بعض الأسمدة التي يستخدمها المزارعون تطلق أيضا أكسيد النيتروز، وهو غاز آخر من غازات الدفيئة.

تساهم الزراعة الأسترالية بنسبة 16 ٪من إجمالي انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

الحل:

يمكن أن يساعد استخدام علف مخزون مختلف في تقليل مساهمة الزراعة في تغير المناخ

هذه المقالة ستعجبك أغلى أربعة معادن في العالم وأين يتم تعدينها؟

Advertisements
السابق
4 اختراعات من مخترعين عرب لم تسمع عنها من قبل
التالي
كيفية تسريع هاتف الأندرويد

اترك تعليقاً