أغلى خوذة طيار في العالم ثمنها 400 ألف دولار

Advertisements

البارحة كنت جالس في غرفتي أشاهد فيلم عربي قديم لتصلني رسالة من أحد اصدقائي. الرسالة كانت عبارة مقالة على موقع usa today. تتكلم عن أغلى خوذة في العالم بصراحة لما قرأت عنوان المقالة انصدمت من المبلغ المروع، الخوذة هي لقائد الطائرة المقاتلة F 35 الشبحية.

مشروع الطائرة المقاتلة الشبحية

F-35 الشبحية أو F-35 Lightning II. هي مشروع الطائرة المقاتلة التي تصنف كثاني أكثر الطائرات المقاتلة تطورا وتكلفة في العالم كله حيث يصل ثمنها إلى 122.8 مليون دولار أمريكي ، ويوجد تسع دول في العالم تشارك في تمويل برنامج F-35 ، والذي وافق عليه البنتاغون في عام 2001، من ضمنهم أمريكا أولا و تركيا و المملكة المتحدة البريطانية والنرويج وايطاليا وهولندا والدنمارك وكندا واستراليا.
يتم انتاج F-35 الشبحية من طرف شركة “لوكهيد مارتن” ، لوكهيد مارتن : هي شركة أمريكية عالمية متخصصة في مجال صناعة الأسلحة والدفاع والأمن والتكنولوجيا ويعمل لديها أكثر من 100.000 شخص حول العالم . تستطيع مشاهدة الحلقة على قناة مساحة إذا كنت تمل القراءة.

Advertisements

مميزات هذه الطائرة

هذه الشركة العملاقة. تعتبر أكبر شركة في العالم لصناعة الأسلحة بكافة أنواعها لكنها مشهورة بعملها على الملاحة الجوية ، والصواريخ ومكافحة الحرائق، والروتاري وأنظمة الدفاع ، وفي أنظمة الفضاء.

لكن أكبر المشاريع التي تلقتها الشركة هي مشروع تطويرالطائرة المقاتلة. F-35 Lightning II
هذه الطائرة تنتمي إلى الجيل الخامس من الطائرات المقاتلة، وهو الجيل الأحدث والأكثر تطورا. من المقاتلات الحربية ، وتتميز طائرات هذا الجيل بأنها شبحية أي أنه لا يمكن أبدا رصدها بالرادارات لأن سرعتها تفوق سرعة الصوت والتي تصل ل 1200 ميل في الساعة وتحلق على مسافات عالية جدا وتتمتع بأنظمة إلكترونية مذهلة تمنع أي رادار من رصدها ، ما يتيح لها إنجاز مهمتها متخفية بدون أي أثار .

من مميزات هذه الطائرة أيضا. والتي تسبب سيلان لعاب كل جيوش دول العالم. أنها وتتمتع بميزة الإقلاع والهبوط بشكل عمودي. أي أنها قد لا تحتاج مطلقا إلى مدرج هبوط للهبوط أو الإقلاع. وكل ذلك بسبب محركها المتطور والذي ثمنه لوحده يبلغ 19.7 مليون دولار لF135s.
وأيضا تحتوي F-35 على أجهزة استشعار متطورة أكثر من أي طراز آخر، تستطيع بها التقدم ومسك زمام المعركة مقارنة بالطائرات المعادية.

وتستطيع F-35. حمل صواريخ واختراق أرض العدو أفضل من أي طائرة أخرى. ففي حالتها الشبحية تسطيع حمل ذخائر داخلية تزن نحو طنين ونصف أي 2585 كلغ. وحين يقوم قائد الطائرة بتحويلها للوضعية الوحش أو Beast Mode ، فيمكنها حمل ذخائر خارجية يصل وزنها ل عشر أطنان. ومن مميزات هذا الوحش الطائر أيضا أنها تستطيع تحديد وتتبع طائرات العدو وتعطيل هجماتها الإكترونية، أتيحت الفرصة لبعض الطيارين قيادتها وتجربتها حيث قال أحدهم : “لا يمكن أن أطلب أكثر، كأنك تقاتل شخصا يداه وراء ظهره”.
وقال طيار آخر حلق بطائرة منافسة في التمرين “لا نرى الطائرة في الأجواء”. ونشعر وكأن هناك عصابة خفية تهاجمنا”. وتعتبر اسرائيل هي الكيان الوحيد في الشرق الأوسط الذي يمتلك هذه الطائرة.

كابية الطائرة من داخل

أما حين تدخل إلى الطائرة من الداخل. فالأمر أشبه بدخولك إلى كابينة مركبة فضائية كالتي في أفلام الخيال العلمي. حيث يوجد في كابينة القيادة عصارة التكنولوجيا الأمريكية. كابينة F-35 تمتلك تكنولوجيا لن تجد لها مثيل في أي طائرة في العالم. وأمريكا لوحدها من تمتلك هذه التكنولوجيا ولكي تعرفوا عن ماذا أتكلم… فإن خوذة الطيار لوحدها فقط ثمنها… كم تتخيلون !!! ثمن الخوذة يصل ل 400 ألف دولار ! هذا يعني أنه بقيمة خوذة الطائرة فقط تستطيع شراء فيلا فارهة أو شقة في وسط باريس أو سيارة خارقة كلامبورغيني أو فيراري.

الخوذة

لكن حين تعلمون قيمة الخوذة في الحد ذاتها. ستعرفون أنها فعلا لربما تستحق هذا الثمن. وسأقول لكم لماذا؟  هذه الخوذة فعلا ثمينة. وتستحق هذا الثمن لأنها لربما تكون حاسمة في المعارك. فالطائرة كيفما كانت بتطورها إذا لم يكن فيها قائد مرتاح ومجهز بكل التكنولوجيا اللازمة فهذه الطائرة لا قيمة لها ، فالخوذة تمكن الطيار من رؤية الأرض من الأسفل والأعلى وكل الإتجاهات بدون أن يعيقه أي جزء من الطائرة. بالإضافة إلى خاصية الـ X-ray للؤية من بين الأجسام والتي تمكنهم من الرؤية من أسفل الطائرة بكل وضوح .

هذه الخوذات المتقدمة ستوفر للطيارين وصولاً أسرع إلى المعلومات التكتيكية. ورؤية أفضل لما هو موجود على الأرض كما أنها مزودة بكاميرات خاصة “للرؤية” من خلال الجزء السفلي من الطائرة. وستكلف الخوذات لجميع طائرات F-35 المقرر شراؤها ما لا يقل عن مليار دولار ، حسب تقديرات Air Force Times .

هذه الخوذة تستخدم ست كاميرات مدمجة في الغلاف الخارجي للطائرة لمنح الطيار رؤية 360 درجة للمجال الجوي المحيط ، بما في ذلك تمكينهم من “النظر من خلال” أرضية الطائرة. بالإضافة إلى أنها تتمتع بقدرات رؤية ليلية متقدمة، وشاشة عرض علوية مباشرة على الحاجب ، حيث يستطيع مراقبة الإرتفاع والسرعة والأهداف مباشرة أمام عين الطيار

قال رئيس أركان القوات الجوية الأمريكية الجنرال مارك ويلش إن الخوذة هي المفتاح لمنح الطيارين قدرات لم تكن لديهم من قبل . وقال لـ Air Force Times: “الخوذة أكثر بكثير من مجرد خوذة ، الخوذة هي فعليا مكان عمل ، وهي ترجمة لساحة المعركة . إنها الوعي الظرفي . نطلق على هذا الشيء خوذة … علينا أن نبتكر كلمة جديدة “

Advertisements
السابق
باختصار، ما هي نظرية الأوتار الفائقة المثيرة للجدل ؟
التالي
لماذا ايفون غالي الثمن بشكل كبير ؟