محمد علي كلاي : قصة حياة اشهر ملاكم في التاريخ

Advertisements

محمد علي كلاي: قصة حياة اشهر ملاكم في التاريخ .

نطق قفازه ضد الظلم و استغل شهرته بنشر السلام. و نكر وجود العبودية و عرف بأن الاسلام هو اكثر الاديان التي تدعوا للسلام و المساواة بين البشر قبل ان يسلم. و بعد الجانب الانساني فهو ايقونة ايضا في الرياضة بشكل عام و الملاكمة بشكل خاص. فبقبضته حصد معظم البطولات و انتصر بأكبر المواجهات و يعتبره الكثير افضل ملاكم في التاريخ.

ولد كاسيوس كلاي في يناير عام ١٩٤٢ و سبب اطلاقه عليه اسم كاسيوس لأن اسمه الحقيقي قبل تغييره بعد اعتناق الاسلام. كان والده يعمل في رسم اللوحات الاثرية و الدينية و بيعها للكنائس و المعارض. و كانت العنصرية في ذلك الوقت فضيعة و مع ذلك لم يخبروا والدا محمد علي بذلك الأمر و لم يكن مفطن على ذلك.

Advertisements

حتى بعد نضجه فكان يلاحظ ذلك في المدرسة و الشارع بنفر اصدقائه و الناس منهم و معاملتهم بشكل مختلف. و حتى الحادثة التي غيرت نظرة محمد علي في ذلك. اذ رفض معلم الصف اعطاء كوب الماء اليه من دون باقي الصف. و عندما سأل امه بذلك اخبرته بالعنصرية و تميز اصحاب البشرة البيضاء عن السمراء.

بعد ان كبر بالسن اكثر طلب من والداه دراجة هوائية و بعد شارئها له سرقت منه في مشوار خرج مع اصدقائه بعد ان اركنها في مكان عام. و عندما اخبر الشرطة بذلك كان يقول لو اعثر عليه سأحطمه من اللكمات بعصبية. كان احد الشرطة مدرب ملاكمة اعجب بمحمد علي و قال له تعال الى النادي و سأُعلمك كيف تلاكم بالطريقة الصحيحة.

ذهب محمد علي مع الشرطي و ابهر المدرب بموهبته و خفته فشارك محمد علي و هو بعمر صغير بعدة بطولات و انتصر بها جميعاً. بدأ اسمه ينتشر في البطولات و القاعات الرياضية و بدأ الصعود رويدا رويدا حتى اصبح يمثل الولايات المتحدة الامريكية في العالم. و اخذ جائزة بطل العالم في عمر ال٢٢ فقط و يعتبر هذا العمر صغير جدا بالنسبة لمثل هذه الجائزة.

ضل محمد علي كلاي محافظ على شهرته و اسمه و كان ما يزيد شهرته هي اخلاقه العالية جدا و التواضع مع الناس. و التقى مع الشخصية الانسانية الشهيرة مالكوم اكس و التعاون معه. مع التقائه بكثير من الشخصيات الانسانية.و كان يدعم الفقراء ماديا و انسانيا. و اعتنق الاسلام بعد اعجابه به و بالمساواة التي كان يعملها بين الناس و تعديم الطبقية بين الناس.

واصل محمد علي كلاي بأمجاده و حصد اكبر البطولات. لكن في الحروب الامريكية في ذلك الوقت كانوا السياسيين متنرفزين من محمد علي كلاي و من الشهرة التي كان بها. فأصروا على تجنيده و ارساله خارج امريكا. لكن محمد علي كلاي رفض ذلك بسبب رفضه لقتل الابرياء فعاقبت الحكومة محمد علي بالسجن لخمس سنوات مع غرامة مالية و سحب جميع البطولات عنه.

و بعدها خرج محمد علي بكفالة من السجن مع دفع الغرامة المالية و تم بالفعل سحب جميع البطولات عنه. لكن محمد علي كلاي لم يتوقف من الملاكمة فبعد ثلاث سنوات من العقوبات العديدة استطاع ان يرجع الى الملاكمة. و خاض نزالات و انتصر بها حتى وصل الى فريزر(بطل العالم من بعد ان سحب اللقب من محمد علي كلاي) فخسر النزال امام فريزر.

ولم يقتنع محمد علي من خسارته لأنه قال انا لم اتدرب و توقفت لسنوات. و وعد محمد علي بالفوز مرة اخرى فخاض بعدها مع فريزر مواجهتان ففاز بالاثنتين. و فاز على بطل العالم الثاني انذلك جورج فورمان ليرجع مرة اخرى بالتربع على عرش بطل العالم. وضل محافظ على لقبه لسنين حتى وصوله الى سن الكبر فلم يعد محمد علي كلاي يعطي في الحلبة مثل قبل.

فأعتزل بعدها بفترة بسبب داء يصيب الكثير من الملاكمين اسمه باركنسون. و هو عبارة عن رجفة قوية تحدث في الجسم لن يستطيع المريض من ممارسة حياته الاعتيادية بها. و تكاثرت الامراض على محمد علي كلاي حتى توفي في عام ٢٠١٦ بسبب مشاكل في التنفس و غيرها من الامراض. لتنتهي قصة احد اكثر الشخصيات الانسانية في التاريخ و لم ينتهي ذكر محمد علي كلاي الى الآن. بسبب الامثلة الانسانية التي قدمها الى البشر.

50% LikesVS
50% Dislikes

Advertisements
السابق
السبليمنال: الظاهرة التي دمجت الخيال بالواقع
التالي
أنجلينا جولي تصف الشعوب العربية بأنها ” جاهلة ” بسبب فيلم ” Eternals الابديون “

اترك تعليقاً