عبدة الشيطان , حقائق صادمة عن أغرب المجموعات السرية في العالم

Advertisements

اي معتقد في هذا العالم كيفما كان هذا المعتقد تجد أتباعه ينقسمون لطوائف عديدة ومنهم عبدة الشيطان الذين يؤمنون بأفكار غريبة وشاذة عن الفكر والمنطق

حين تسمع جملة عبدة الشيطان مباشرة تتخيل مجموعة من الشباب يرتدون الاسود مجتمعين في كهف أو غابة يطوفون حول نار مشتعلة أثناء ذبح قط أو كلب أو ديك . تصورك في الحقيقة لهذه المجموعة صحيح وغير صحيح , والان سأعطيكم بعض الحقائق الصادمة التي لم تكن قد سمعت بها من قبل عن عبدة الشيطان , لو كنت متابع جديد مرحبا بك اشترك لو أحببت هذا المحتوى , لمن ما زال يتابعني منذ بدايتي سنة 2017 يشهد الله على قلبي أنني أحبكم صدقو أو لا هذا شعوري تجاهكم يالله نبدا الفيديو 

في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي ، ربطت البرامج الحوارية والبرامج الإخبارية الأمريكية بين تقارير التضحية بالحيوانات والقتل الشعائري وبين العبادة الشيطانية .

Advertisements

ذكر موقع Slate.com ، الذي استكشف ” الذعر المتعلق بإساءة استخدام الطقوس الشيطانية ” ، في يناير 2014 أن كل شيء بدأ بمزاعم عن طقوس غريبة وتحرش في روضة أطفال في كاليفورنيا 

ادعى “الخبراء” في برنامج حواري أن كل شكل من أشكال الإساءة التي يمكن تخيلها كان يحدث على نطاق واسع في أمريكا وأن شبكات عبدة الشيطان قد تسللت إلى المدارس والشرطة والحكومة المحلية . ادعى جيرالدو ريفيرا في تقرير خاص متلفز عام 1987 أن أكثر من مليون من عبدة الشيطان يمارسون طقوسهم الشريرة في أمريكا . 

طوائف عبدة الشيطان المختلقة

اي معتقد في هذا العالم كيفما كان هذا المعتقد تجد أتباعه ينقسمون لطوائف عديدة , مثلا الالحاد بصفة عامة فيه الكثير من الطواف يوجد الا ادري يوجد الملحد يوجد الربوبي يوجد العلماني , النسوية يوجد نسوية ماركسية نسوية ليبيرالية نسوية راديكالية ويوجد نسوية مسلمة , المسيحية فيها الكاثوليكية والبروتستانتية وشهود يهوه , اليهودية البوذية الهندوسية والاسلام ايضا

قال الرسول صلى الله عليه وسلم «افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة ، قيل من هي يا رسول الله، قال: «من كان على مثل ما أنا عليه وأصحابي » 

و عبدة الشيطان ليسو استثناء  فلهم طوائف مختلفة وأههمها ثلاثة طوائف رئيسية هي الشيطانية الإيمانية أو الدينية ، والشيطانية الإلحادية أو الفلسفية ، والشيطانية التفاعلية أو المراهقة . 

طائفة عبدة الشيطان الدينية

2. الشيطانية الدينية – يعتقد اتباع الطائفة الشيطانية الإيمانية أن إبليس هو واحد من مجموعة من “قوى الظلام” فوق الشخصية القادرة على السيطرة أو التأثير على البشر ، والتي تبجله أو تعبده أو تصطف معه . وخير مثال على ذلك هو جماعة الملائكة التسعة ، وهي مجموعة غامضة تم إنشاؤها في الستينيات في المملكة المتحدة ، ويسعى أعضاؤها إلى أن يصبحوا “واحدًا” متحدين مع الشيطان و “قوى الظلام” الأخرى ويسعون إلى “إنشاء أفراد جدد أكثر تطورًا.” حتى داخل السحر والتنجيم ، أتباع الطائفة الشيطانية الإيمانية في الحقيقة نادرون حيث قدر الباحثون أعدادهم حول العالم ببضعة الاف الآلاف .

طائفة عبدة الشيطان الالحادية

3. الشيطانية الإلحادية – أتباع هذه الطائفة لا تعترفون ولا يؤمنون لا بوجود الله ولا حتى بوجود الشيطان . ما يؤمنون به هو فقط فكرة أن الشيطان خصم رمزي للدين والأخلاق التقليدية . كتبت مجلة تايم سنة 1972 ،

 ” إنهم يستدعون الشيطان ليس ككائن خارق للطبيعة ، ولكن كرمز لأنا الإنسان التي ترضي نفسه ، وهو ما يعبده حقًا . ” الحقيقة أن الكنيسة الشيطانية تعتبر أن الفرد والكينونة البشرية هي مركز الكون حيث يقولون : ” إننا نرى الكون على أنه غير مبال بنا ، وبالتالي فإن كل الأخلاق والقيم هي صناعة بشرية ذاتية .  موقفنا هو أن نتمحور حول الذات ، مع كون أنفسنا أهم شخص (“الإله”) في كوننا الذاتي ، لذلك يقال أحيانًا أننا نعبد أنفسنا ” .

كل فرد من عبد الشيطان الالحادية يرى نفسه على اساس أنه رب واله نفسه ،  وهذا بالضبط ما قاله الله تعلى في اية أَفَرَءَيْتَ مَنِ ٱتَّخَذَ إِلَٰهَهُۥ هَوَىٰهُ وَأَضَلَّهُ ٱللَّهُ عَلَىٰ عِلْمٍۢ وَخَتَمَ عَلَىٰ سَمْعِهِۦ وَقَلْبِهِۦ وَجَعَلَ عَلَىٰ بَصَرِهِۦ غِشَٰوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِنۢ بَعْدِ ٱللَّهِ ۚ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (الجاثية – 23)

من اخترع الشيطانية الحديثة ؟

والمخترع الرئيسي والاب الروحي للشيطانية الإلحادية هو مؤدي السيرك السابق أنطون ليفاي ، 

 أنطون أنشأ كنيسة الشيطان في عام 1966. و بسبب الاهتمام المتزايد بالسحر في كاليفورنيا خلال تلك الفترة الزمنية  ، استطاع ليفاي لفت انظار وسائل الإعلام لطائفته المنحرفة الجديدة.

وانظم الكثيرون الي كنيسته مثل الممثلة جين مانسفيلد ، والفنان سامي ديفيس جونيور ، ومصفف الشعر وضحية جريمة قتل عائلة مانسون جاي سيبرينغ . سنة 1969 ، نشر لافي الكتاب المقدس الشيطاني ، وهو شبه كتاب مقدس فيه مختصر معتقداته الدينية . 

الوصايا التسع الشيطانية

 في الفصول التمهيدية للكتاب الشيطاني كتب انطوان الايات المقدسة التي يدور حولها معتقد عبادة الشيطانية LaVeyan واسم هذه النصوص ”  التصريحات الشيطانية التسعة ”  :

1. يمثل الشيطان التساهل بدلاً من العفة.

2. الشيطان يمثل الوجود الحيوي بدلا من أحلام اليقظة الروحانية.

3. الشيطان يمثل الحكمة النقية بدل خداع النفس ونفاقها.

4. الشيطان يمثل التسامح لمن يستحقه بدلا من الحب الضائع على ناكري الجميل.

5. الشيطان يمثل الانتقام بدلا من إدارة الأخذ الآخر.

6. الشيطان يمثل المسؤولية للإنسان المسؤول بدل من الاهتمام بمصاصي الدماء البشريين.

7. الشيطان يمثل الإنسان، تماما كحيوان آخر، أحيانا أحسن وأغلب الوقت أسوأ من الذين يمشون على الأربع، لأنه بسبب تطوره الروحي والعقلي أصبح أشرس حيوان على الأرض.

8. الشيطان يمثل جميع الذنوب المزعومة التي تؤدي إلى ارتياح جسدي، عقلي أو نفسي.

9. الشيطان هو أحسن صديق للكنيسة فهو الذي أبقاها على قيد الحياة حتى اليوم.

قامت الكنيسة الشيطانية بشرح عقيدتها في موقعها الرسمي على الإنترنت : يقول الشرح بالحرف  ” الشيطان بالنسبة لنا هو رمز للفخر والحرية والفردية ، وهو بمثابة إسقاط مجازي خارجي لإمكانياتنا الشخصية الأعلى . نحن لا نؤمن بالشيطان ككائن أو شخص “.

الطائفة الثالثة هي “الشيطانية التفاعلية” الشخص الذي ابتكر هذا المصطلح هو المؤرخ الألماني للأديان يواكيم شميدت 

حيث يرى اتباع “الشيطانية التفاعلية” ان ابليس المصور في اليهودية والمسيحية هو شخصية مقدسة لعكس قيم تلك الأديان رأسا على عقب فهو إلهً شريرً  كما يصور في المسيحية لكن يجب أن يُعبد بدلاً من الحذر والخوف منه . 

غالبًا ما تتبنى هذه الأنواع من عبدة الشيطان التعريف الذاتي للشيطانية كعمل من أعمال تمرد المراهقين ضد الوالدين أو المجتمع . يقول أنتوني موريارتي في كتابه “علم نفس الشيطانية للمراهقين ” أن أتباع هذه الطائفة نفسها ينقسمون إلى ثلاث فئات : الجانحون السيكوباتيين ، الغاضبون ، والمثقفون الزائفون . من المحتمل أن يكون هذا النوع هو أكبر مجموعة في الديانة الشيطانية الحديثة .

من أين جاء رمز عبدة الشيطان ؟

قبل قوم انطوان LaVey ، كان الرمز الأكثر الاشهر المرتبط بالديانة الشيطانية هو الصليب المقلوب . ولكن في احد الايام شاهد انطوان  صورة رأس ماعز وسط نجمة خماسية مقلوبة على غلاف كتاب  عام 1964 اسم الكتاب “ تاريخ مصور للسحر و القوى الخارقة للطبيعة” ، 

فأعجبته الصورة واستعملها كرمز لطائفته الدينية لأول مرة سنة 1968 في ألبوم الكلمات المنطوقة The Satanic Mass LP . ثم استعملها سنة 1969 في الكتاب المقدس الشيطاني . تلك الصورة تم وضع عليها حقوق الطبع والنشر من قبل كنيسة الشيطان Sigil of Baphomet . لتتحول لرمز عالمي أساسي للشيطانية .

متى تأسس معبد الشيطان 

8 . تأسس المعبد الشيطاني في عام 2013 ، وقد تفوق على كنيسة الشيطان باعتبارها المنظمة الأكثر شعبية لدى عبدة الشيطان في أمريكا. على الرغم من أن كلاهما يشتركان في أيديولوجية الشيطانية الإلحادية . إلا أن الجماعتين تعارضان الأنشطة الأساسية للجماعة الأخرى . (كما يدعي المعبد الشيطاني .

“تعبر كنيسة الشيطان عن معارضة شديدة لحملات وأنشطة المعبد الشيطاني . مؤكدة أنها الحكام الوحيدون” الحقيقيون “للشيطانية ، بينما يرفض المعبد الشيطاني كنيسة الشيطان باعتبارها غير ذات صلة وغير نشطة. . “

تقول بيني لين ، مديرة الفيلم الوثائقي Hail Satan؟ ، إن المعبد الشيطاني جاد وساخر. “نعم ، إنهم متصيدون ومخادعون على الإنترنت ، وهم حقًا عبدة شيطانيون. كلا هذين الأمرين صحيح . لأن جوهر عبادة الشيطان هو احتضان المزاح وكونك مؤذًا وتفزع الناس . هذا هو جوهر الهوية الدينية. إنه ليس دليلاً على أنهم غير مخلصين. إنه في الواقع جزء منه “. في مايو 2019 ، حصلت المجموعة رسميًا على حالة الإعفاء الضريبي من دائرة الإيرادات الداخلية ، مما يجعلها أول مجموعة شيطانية ملحدة ومراهقة على حد سواء يتم الاعتراف بها كمكان رسمي للعبادة .

Advertisements
السابق
طائفة “شوفو بنيم” الإسرائلية المعروفة بالاعتداءات والقتل والتحرش وغيرها من الجرائم
التالي
السدم: تعريفها، اكتشافها، أنواعها، دورها في تكوين نجوم جديدة؟

اترك تعليقاً