ظواهر غريبة ليس لها تفسير، 7 ظواهر غامضة أعجزت العلماء

Advertisements

هذه المقالة ستكون فعلا مشوقة لأني سأحكي لكم سبعة ظواهر غريبة مازالت الى اليوم بدون أي تفسير علمي ومنطقي البعض منها سيجعل دماغك يتجمد من كثرة التفكير في الحل لكن لن تجد فالجميع جرب قبلك وفشل…

  1. ظاهرة وجوه بيلمز Belmez Faces
وجود بيلمز ظاهرة غريبة موجودة في اسبانيا

هذه الظاهرة تعتبر من أشهر الظواهر الغريبة التي بقي العلم عاجز عن تقديم تفسير منطقي لها هذه الظاهرة تسمى وجوه بيلمز.
القصة هي أنه في قرية اسبانية هذه القرية اسمها بيلمز، يوجد فيها بيت صغير تملكه سيدة اسمها ماريا غوميز تعيش فيه مع عائلتها ، هذا البيت الصغير قديم جدا ويعود بناؤه الى ثلاثينيات القرن التاسع عشر، حيث أنشىء على أنقاض كنسية، ومن قبل ذلك كانت أرض الكنيسة تعود للمسلمين الذي هجروا من الأندلس في فترات سابقة.

في شهر غشت من عام 1971 ، و بينما كانت السيدة ماريا تعد وجبة الطعام تفاجأت بظهور وجوه غريبة لأشخاص على أرض المطبخ المصنوع من الاسمنت كانت الصورة التي رأتها ماريا تعود لطفل صغير أطلق عليه اسم بافا.

Advertisements

ظهور هذه الوجوه أثار رعب ماريا و عائلتها و كذلك كل سكان المنطقة فظنوا أن هناك مجموعة من الأرواح تسكن منزل العائلة خصوصا أن المنزل تم بناؤه على أنقاض كنيسة ، فقام زوج ماريا بازالة القاعدة الاسمنتية التي ظهرت عليها تلك الوجوه و استبدلها بأرضية جديدة ، لكن ازداد اللغز غرابة فلم يمر وقت طويل حتى عاد وجه بافا للظهور وهذة المرة ظهرت معه عدة وجوه آخرى لأشخاص آخرين، في مشهد يوقف الدم في العروق من شدة الهلع، هذه الوجوه منها ما هو لاشخاص كبار ومنها ما هو لاطفال حتى أصبحت أرضية المطبخ وجدرانه مليئة بالوجوه وهو ما جعل الأمر مخيفا أكثر مما بدا عليه في البداية، والغريب في تلك الوجوه أنه كان واضح جدا فيها ملامح الحزن والغضب .

جثث موجودة تحت المطبخ

لكن الصدمة الكبرى كانت عندما حفر زوج ماريا أرضية المطبخ كليا لمعرفة السر وراء ظهور تلك الوجوه ! وفعلا قاموا بالحفر حتى عمق ثلاثة أمتار، وهنا كانت الصدمة مخيفة وجدوا جثتين بلا رأس فقاموا بعد تحليل الجثتين، تأكد أنها تعود للقرن 13 …

ظهرت العديد من الفرضيات حول هذه الظاهرة الغريبة ، حيث قيل أن الوجوه كانت مجرد نتيجة لعوامل كيميائية تتأثر بالضوء المنعكس على ذلك النوع الكيمائي، كما انتشرت في القرية فرضية تعتبر تستند على أن النفس البشرية تتأثر بكل ما يحيط بها من ظواهر طبيعية ثم تنعكس على شكل رسومات تبين الحالة النفسية للشخص ، وفي بعض البحوث تم تسجيل أصوات صدرت من المطبخ ففوجئوا بعدة أصوات تحاول الاستغاثة ، لكن الفرضية قالت أن كل هذه الوجوه و الأصوات ستختفي نهائيا مباشرة بعد مغادرة ماريا للمنزل أو موتها !

وعليه بعد مرور السنين وبالتحديد في عام 2004، توفيت ماريا في سن 85 ، الكثير من الناس الذين فعلا كانوا يعتقدون أن هذه الظاهرة ستختفي بموت ماريا خاب ظنهم فالظاهرة لم تتوقف.

  1. ظاهرة الرحلة الجوية 370
اختفاء الطائرة الماليزية من الظواهر التي لا تفسير لها

اعتقد أنكم جميعا سمعتم بحادثة اختفاء الطائرة الماليزية هذه الحادثة تعتبر أكثر حادثة طيران غموضا في التاريخ الحديث ومن الظواهر الغريبة التي بقيت بدون أن يتم حل لغزها الى اليوم
الحادثة وقعت في 8 مارس 2014 و كانت الرحلة متجهة لبيكين منطلقة من كوالالمبور الى بكين وعلى متنها 239 شخصا لكن فُقد الاتصال مع الطاقم حوالي الساعة الثانية بعد منتصف الليل أي بعد 3 ساعات تقريبا من انطلاق الرحلة 370 واختفت كالسراب قبل أن تصل الى الصين في أغرب حالة اختفاء.

ظاهرة اختفاء الطائرة المفاجئ صدم الجميع

بدأت جهود البحث عن الطائرة المختفية بسرعة . وشارك في عملية البحث 42 سفينة و39 طائرة من مختلف دول العالم . لكن لم يتم ايجاد أي أثر لجسم الطائرة . بدأت العديد من الفرضيات تخرج للاعلام في محاولة لتفسير سبب اختفاء الطائرة . البعض قال أن السبب هو انفجار دمر الطائرة بالكامل . وفرضيات آخرى قالت أن الطيار انتحر والبعض قال ان الطائرة ضربت بصاروخ … لكن كلها تبقى مجرد فرضيات بدون أي دليل . لأن الطائرة اختفت واختفى معها الصندوق الاسود . واختفى معها كل شيء فستبقى الطائرة لغز غامض بدون تفسير ما دام انها مازلت مختفية الى اليوم.

مما زاد الطين بلة هو أن الطقس في تلك اللحظة التي اختفت فيها طائرة كان معتدلا وعادي جدا بدون أن يكون هناك أي عواصف . ولم تكن هناك أي اشارة استغاثة قادمة من طاقم الطائرة بخصوص أي عطل عندما اختفت الطائرة من على شاشات الرادار . و مازاد القصة غرابة أيضا أنه بعد اكثر من اربع سنوات . لم تتمكن أي جهة من ايجاد مكان سقوط الطائرة . وبقيت هذه الظاهرة الغريبة لغز كبير جدا الى توقيت كتابة هذه المقالة.

  1. المقابر المتحركة لعائلة تشيس

في القرن 18 م ، كان هناك شخص ثري جدا اسمه إليوت جميس . هذا الشخص قام بشراء مساحة كبيرة من جزيرة اسمها باربادوس موجودة في جنوب غرب المكسيك لكي يستقر فيها مع عائلته . و مع مرور السنين قام جميس ببناء مقبرة عائلية في ساحة من جزيرة باربادوس . وعليه و في 14 ماي 1792 . توفيت إيلزابيث، زوجة جيمس . لتكون أول فرد في العائلة تدفن في مقبرة باربادوس . ثم بوقت ليس ببعيد توفي زوجها جيمس وتم دفته أيضا في المقبرة بجوار زوجته . حيث توفي بعد وفاة 3 أفراد آخرين من العائلة كان الأمر جد عادي وطبيعي .

لماذا هذه المقابر تعتبر من الظواهر الغريبة التي لا تفسير لها ؟

الى حدود سنة 1807 وهي السنة التي تغير فيها مصير هذه الحظيرة بالكامل . ما حصل هو أن أفراد العائلة التي ورثت جيمس دخلت للمقبرة بهدف دفن السيدة توما سينا . هذه السيدة التي ماتت بعدهم جميعا . فتفاجأ الجميع بأن تابوت السيد جيمس اختفى ولا وجود له .

لماذا هذه الحادثة تعتبر صادمة وظاهرة غريبة بدون أي تفسير علمي ؟. المسألة ليست فقط سرقة لتابوت بشكل عادي. الشيء الذي جعل الجميع يستغربون هو أن جيمس كان آخر من توفى من أفراد العائلة . ومنذ أن دفن هناك لم يدخل أي أحد للمقبرة . فتشوه الحظيرة بالكامل شبر شبر ولم يستطعوا ايجاد . قبره اختفى حرفيا.

وفي عام 1812 أي بعد هذه الحادثة بأربع سنوات فقط توفي توماس وهو من ملك تلك الارض بعد وفاة جيمس ، لكن الصدمة عندما فتحو المقبرة التي أغلقت باحكام لأزيد من 4 سنوات ، وجدوا فوضى مخيفة كل التوابيت كانت مبعثرة مشتتة في أنحاء المقبرة.

هذه الحالة طبعا أصابت الكل بخوف و ذُعر لانه حتى لو افترض أنه شخص ما دخل للمقبرة فمن المستحيل على انسان عادي أن يحرك ولو تابوت واحد لمسافة سنتميتر لأن هذه التوبيت صنعت من المعاذن الثقيلة جدا، فكيف دخل هذا الدخيل وكيف حرك التوابيت مازاد الظاهرة غموضا هو أنها تكررت 3 مرات ، وفي كل هذه المرات يجدون المقبرة مشتتة وفي فوضى عارمة وحين توفيت ابنة جيمس وفتحت المقبرة مجددا لدفنها أصيب جميع من كان حاضرا هناك بالرعب ، عندما رأوا جثة “توماس” ملقاة خارج تابوته بشكل يثير الخوف
من فعل ذلك؟؟

ظاهرة غريبة أم جريمة ؟

قام بعض الرجال بفحص دقيق لجوانب المقبرة لايجاد تفسير لما يحدث ! فلم يجدوا أي أثر على الاطلاق لأي انسان دخل للمقبرة ! فالغبار كان متناثرا و موزعا في كل الجوانب كما أن حالة قفل الباب نفسه بعد تحليله تبين بأنه لم يتم لمسه من سنين طويلة فمن أين دخل الشخص الذي قام بهذه الاشياء ! وعليه مازلت هذه الظاهرة بدون أي تفسير علمي ولا بأي نوع من التفاسير ومازلت لغز.

هذه القصة الغريبة لهذه المقبرة سببت شهرة عالمية لجزيرة باربادوس . ومباشرة بعد أن نشرت هذه القصة للعالم وتناولتها الصحف والقنوات الاخبارية . في وقت قصير جدا سافر ستة ملايين سائح لهذه الجزيرة فقط ليشاهدوا المقبرة عن قرب ويشاهدوا تلك التوابيت والتقاط صورة لها .
بالمناسبة أي شخص يستطيع السفر لهذه الجزيرة ومشاهدة المقبرة عن قرب ستكون تجربة خيالية صدقوني.

أكمل القراءة

Advertisements
السابق
اغلى ساعة ” رولكس ” بيعت في التاريخ , سعرها سيصيبك ” بصدمة ” عصبية
التالي
ضربوه على رأسه ليصاب بمرض ستتمنى أن يصيبك ، اغرب الظواهر التي حيرت العلماء