ضربوه على رأسه ليصاب بمرض ستتمنى أن يصيبك ، اغرب الظواهر التي حيرت العلماء

Advertisements

في هذه المقالة سأكمل لكم الجزء الثاني لبعض من أغرب الظواهر الغامضة والغير الطبيعية التي بقي العلماء أمامها حائرين لا يفهمون كيف حصلت . منها ظاهرة القبور المتحركة التي ستكون في نهاية المقالة . لنبدأ

تابع الجزء الاول من القائمة

  1. ظاهرة العبقرية المفاجئة، ضربة في الرأس حولته لعبقري
الذكاء الخارق

قبل 10 سنوات ، كان شخص اسمه جايسون بادجيت البالغ من العمر31 سنة يتجول باليل في الشارع بشكل عادي ، و أثناء عودته للمنزل اعترض طريقه مجموعة من اللصوص فقاموا بضربه ضربا شديدا، وكانت من الضربات ضربة على رأسه وسرقوا ملابسه وكل ما يملك …تم الاتصال بالشرطة والاسعاف ونقله مباشرة للمستعجلات تلك الضربة في الرأس سببت له ارتجاج شديد في المخ.

Advertisements

فما حصل بعد ذلك أغرب مما قد تتخيله، ذلك الضرب سبب له ارتجاج في المخ جعله رجلا خارقا في الرياضيات ! وهذا أمر مدهش في الحقيقة، يقول جيسون لمجلة LiveScience ” لما فتحت عيني في المستشفى رأيت معادلات رياضية و أشكال و زوايا في كل مكان … معادلة فيثاغورس .. منحنيات .. و دوائر…

بعد هذا الحادث الغريب ، تم تصنيف بادجيت ضمن الاربعين شخص فقط الموجودين في هذا العالم ممن أصيبوا بـمتلازمة الموهوب أو متلازمة العبقري، وهي حالة لا يوجد لها اي تفسير علمي تؤدي الى ظهور مواهب رائعة في الشخص ومن النادر حدوث هذه الظاهرة في العالم الا نسبة قليلة جدا من البشر.

ما يقوله لنا علماء الطب ان إصابات الرأس تحرق خلايا الدماغ و تتلفها مما قد تجعلنا أغبياء. وأيضا قد تفقدنا الذاكرة. لكن في هذه الحالة النادرة أصيب جيسون بالعكس أي قوة الدماغ ونشاطه زاد و أصبح عبقريا في الرياضيات بين عشية وضحاها. والغريب هو أن الرجل ، لم يكمل دراسته الجامعية ولم تكن لديه أي خلفية عن الرياضيات…

هذه الظاهرة أو الحالة هي واحدة من أكثر الظواهر التي تثبت وتأكد أن التفسير المادي الصرف الذي يعتمد عليه كل ملحد في العالم هو تفسير معاق وغير كامل لانه عندما تأتي لتفسر الظاهرة تجدها تكبح المنطق والقوانين أساسا.

  1. ضوء من قلب المحيط Mysterious red glow
ظاهرة الضوء المضيء


قبل سنوات قليلة من الان بعد 5 ساعات من إقلاع الطائرة رقم 8-747 من هونغ كونغ إلى ولاية ألاسكا في الولايات المتحدة الأمريكية وأثناء مرور الطائرة بالقرب من شبه جزيرة كاماتشكا فوجئ قائد الطائرة الهولندي “فان هايست” ومُساعده بظهور ضوء غريب يصعد من قاع المحيط نحو الأعلى بشكل لم يسبق أن رأه في حياته.

وبعد دقائق من ذلك، تُبع هذا المشهد بظهور أضواء وتوهجات غريبة باللونين الأحمر والبرتقالي فوق المُحيط الهادئ، هذه الحالة سببت اضطراب وقلق عميق لهم لدرجة أنهم لم يفهموا ما الذي يحصل أمامهم ولم يفهموا هذه الحالة التي فوجئو بها في الظلام . هذا الضوء الغريب أضاء السماء المُظلمة والسُحُب بأنوار برتقالية مُخيفة .

الطيار الهولندي قال بأنه لم يشعربالخوف والرعب الشديد في حياته كلها كخوفه في تلك الليلة من ذلك الضوء الأمر بالنسبة له كان يبدوا كفيلم خيال علمي ، الشيء الذي أثار رعبه هو أنه لم يكن هناك أي شيء في الجو لا عواصف ولا أي شيء، حيثُ كان الطقس في كامل المنطقة مُستقراً، ولم تكن هناك أي اشارة لعواصف رعدية على رادار الطائرة وكل شيء في الأجهزة يقول بأن الأجواء على أحسن ما يرام.
واستبعد الطيّار أن تكون الإضاءة هي بسبب سفن صيد لأنه من المستحيل وجود سفن صيد بهذه الاضاءة الهائلة التي تضيئ السماء المظلمة.

ويقول الطيّار الهولندي بأن التفسير الوجيد لهذه الظاهرة العجيبة الذي قد يكون أقرب للحقيقة هو حصول ثوران بركاني ضخم تحت مياه المحيط الهادي.

الشيء العجيب في هذه الحالة أنه لو لم يكن الطيار الهولندي قد قام بتصويرها لم يكن أحد ليصدقه ولربما قيل له بأنه لم ينم بشكل جيد. أو ربما السفر أتعبك وأيضا الشيء الذي سيجعل الناس يرفضون تصديقه هو أن تلك الطائرة هي الوحيدة التي كانت هناك.

وآخر شيء عجيب في هذه القصة أن هذا الطيار الهولندي قال ” أمل فقط إذا كانت قد تشكلت جزيرة جديدة في وسط هذا المحيط أن يطلقوا اسمي عليها، سيكون ذلك لطيف حقا”.

  1. الاحتراق الذاتي
ظاهرة الاحتراق الذاتي
Smoke from burning bed

في 2 يوليو 1951، حوالي 8:00 صباحا في احدى شقق ولاية فلوريدا بأمريكا، زارت أنسة السيدة ريزر في منزلها، ولما اقتربت من الباب لتفتحه تفاجأت بأن مقبض الباب ساخن جدا ولم تتمكن من فتح الباب، فطلبت المساعدة من بعض العمال الذين كانوا يعملون قريبا من المكان، فاضطروا في نهاية المطاف الى كسر الباب بالقوة للدخول. والصدمة كانت عندما دخلوا.

عُثر على ماري ريزر محترقة بالكامل وهي جالسة على الكرسي احترقت لدرجة انه لم يبقى من جسدها أي شيء سوى قدما فقط وكأن قدمها لم تلسمها النار ابدأ بقيت كما هي ! هذه الحالة غريبة جدا بحيث أن هناك الملايين من حالات الاحتراق في العالم ولكن حتى لو احترقت الجثة فهي تتفحم طبيعي مثل الهشب عندما يحترق على الاقل يبقى منه شيء … لكن هذه العجوز اختفى جسها بالكامل في حين، جميع أدواتها المنزلية وأواني المطبخ تعرضت للذوبان بسبب درجة الحرارة المرعبة !
شيء آخر جعل هذه الظاهرة محيرة. وليس لها أي نفسير علمي منطقي. أي أن درجة الحرارة التي تعرضت لها السيدة أثناء احترقها قدرها العلماء بـ ما بين 1500 و 1800 درجة مئوية !

مهلا لابسطها لك هذه الحراراة مستحيل أن تنشأ في مكان عادي وهي درجة خارقة وغير طبيعية، ومن المستحيل توليدها من مصدر عادي !. فهذه الحرارة لا توجد الا في المصانع التي تقوم بصهر المعادن فكيف وصلت هذه الحرارة لهذه العجوز.

هذه الحالة التي تعرضت لها هذه العجوز تسمى بالاحتراق الذاتي ومازالت الى اليوم بدون أي تفسير علمي منطقي يصدقه انسان طبيعي عاقل. وتعتبر من بين الظواهر الأكثر غموضا في تاريخ البشرية !. و تتعرض الضحية خلال هذه الحادثة لاحتراق كامل للجسم فتتحول الى رماد مع بقايا لبعض أطراف الجسم في بعض الحالات، لكن الغريب هو: أنه في هذه الظاهرة لايوجد أي مصدر للنار أو أي مواد قابلة للاشتعال فمن أين جاءت النار !

هذه المقالة ستعجبك افلام مبنية على قصص حقيقية لاشخاص نجو من موت مؤكد

الأمر محير لدرجة أنه لا توجد أي نظرية علمية تفسر الأمر. لأن الجميع يضرب أخماس في أسداس ولا يجدون أي شيء لتفسير هذه الظاهرة الغريبة.

بالمناسبة هناك كتاب يتكلم عن هذه الظاهرة بالكثير من التفاصيل. وهي للكاتب الانجليزي “تشارلز ديكنز” واسم الكتاب هو البيت الكئيب ستجدونه في غوغل بصيغة بي دي اف لمن يريد أن يعرف اكثر عن هذه الظاهرة.

  1. ظاهرة الاستبصار والتنبؤ بالمستقبل
ظاهرة الاستبصار


هل سبق لكم ان نمتم في الليل وحلمتم بشيئ ما. واذا بالحلم يتحقق فعلا في اليوم التالي. هذه ليست مصادفة هذا الأمر يحصل للكثير من الناس، وذلك خارج عن ارادتهم وهو رؤية المستقبل أو ما يسمى بالاستبصار وهي من الظواهر الغريبة التي لا تفسير علمي لها.

واحدة من الحالات الغريبة التي سجلها التاريخ عن قراءة المستقبل. هي ما حصل في بريطانيا بالتحديد سنة 1978. هذه القصة تدور في مقاطعة ويلز. ما حصل هو أنه شخص كان يكرض بشدة للحاق بالقطار الذي كان سيفوته. لكن قام رجال الأمن بتوقيفه لأنه لا يمتلاك التذكرة، كان يبدوا على وجه الرجل كمية خوف وقلق وهيستيريا غريبة جدا في تلك اللحظة قال للشرطة أنه يريد الذهاب ل جلاسكو ليحذر أهلها من زلزال شديد سيضربهم قريباً.

طبعا رجال الشرطة اعتقدوا أنه مجرد مجنون يريد الركوب في القطار بدون مقابل وأنه يمارس الالعيب. حتى أن الصحف نفسها نشرت الخبر من باب الطرافة، عن رجل المجنون يدعي معرفته بوقوع زلزال قريب ، ولكن بعد ثلاثة اسابيع استيقضت ميدنة جلاسكو على لزلزال مدمر قتل وجرح العشرات بقي الجميع في صدمة مما حصل كان الناس يعتقدون انه مجنون لكن الرجل كانه حلم يما سيحصل للمدينة قبل ثلاثة اسابيع وفعلا حصل ما قاله بالفعل. ولوم يجد أي أحد تفسيراً لما قام به الرجل، سوى بأنه شيئ خارق للطبيعة.

و طبعا من يعرف الدكتور مصطفى محمود يعرف بأن هذه الظاهرة هي التي غيرت حياته بحيث أنه حلم بشيء وتحقق بالفعل كما هو.

علميا مستحيل أن ترى المستقبل لكنه فعل ورأى المستقبل وهو نائم في سريره. طبعا بما أنه في تلك الفترة لم يكن مهتم بالدين نهائيا. أي تستطيع أن تقول أنه كان لاديني هذه الحالة جعلته يتراجع عن كل أفكاره المادية .

تابع الجزء الاول من القائمة

Advertisements
السابق
ظواهر غريبة ليس لها تفسير، 7 ظواهر غامضة أعجزت العلماء
التالي
افضل اماكن سياحية في الدنمارك، أجمل و ارواع 4 منطق في الدنمارك.