بانجيا.. القارة الأم و مرجع جميع القارات

Advertisements

بانجيا القارة الأم و مرجع جميع القارات

مقدمة:


يعتقد العلماء و بوجود بعض الثواثب العلمية بأن القارات السبع.

Advertisements

انفصلت عن بعضها بعد أن كانت تشكل قارة واحدة فقط و كانت تسمى هذه القارة ببانجيا.


سبب التسمية:


يطلق على قارة بانجيا في اللغة العربية القارة الأم و يعود سبب تسميتها بالقارة الأم لمرجعية جميع القارات اليها.

يدل تشكيل القارات وأشكالها على أنها كانت متصلة معاً يوماً ما.

و اول من استخدم هذا المصطلح او المسمى من عند منشئ نظرية الانجراف القاري العالم الألماني ألفريد فاجنر في اوائل القرن العشرين.

و اسم بانجيا يعود الى كلمتين لاتييتين و هما كل الارض.


ما قبل بانجيا:


بحسب عديد المصادر و النظريات التابعة لعلماء نخبة يعتقدون بأن بانجيا لم تكن اول قارة.

و كانت في الكرة الأرضية و قبلها كانت عبارة عن تجمع و تشتت للقارات.

و يعتقدون أول قارة كانت بحوالي أكثر من ٢.٥ مليار سنة و كان تسمى فالبارة.

وبعدها تقسمت و تجمع في اخير مليار سنة الى قارتين رودينيا و بانوتيا.

و بعدها اتحدى و تلاشت بعض اجزائهما لجزر و بعد هذه العمليات المتشتتة تكونت القارة الأم بانجيا


كيف تم اكتشاف او معرفة بانجيا:

في اوائل القرن العشرين لاحظ العالم الالماني الفريد فاجنر ان تكوين الساحل الشرقي لامريكا الجنوبية و الساحل الغربي للقارة الافريقية يتركبون تماما مثل قطع البازل.

و مع وجود جزر ايضا تستيطع بسهولة تركيبها او ارجاعها الى قاراتها .

ففكر راجنر بفكرة و ايضا انت فكرت بها الآن و هي تتمثل بان القارات كانت واحدة و انفصلت رويداً رويداً حتى اصبحت سبع قارات.


و لاقى فاجنر بردة فعل من العلماء و الناس مضحكة و اعتقادهم بأن تفكيره يشبه الأطفال تماماً .

و اعتقد ايضاً بأن القارة الأم كانت قبل اكثر من ٣٠٠ مليون سنة .

الى أن بعد مدة بدأوا تدريجياً تصديقه بعد عرضه هو و مجموعة من العلماء دلائل و اثباتات لنظريته.


اشياء تثبت بأن القارات السبع كانت واحدة:


بعد معرفته بأن بانجيا كانت قبل اكثر من ٣٠٠ عام فأن اكبر اثبات لنظريته هي الكائنات التي تعيش بتلك السنين .

فوجد حيوان يشبه الكلب من ناحية الرأس و بعد البحث عنه وجدوه بأربع قارات من الاتجاهات الاربعة.

هذا ديليل كبير على أن جميع القارات كانت واحدة فأن انتشار هذا الحيوان كان بسهولة فلا توجد حواجز مائية بين القارات.
و لأثبات هذه النظرية بشكل أكبر اتجهوا الى الجبال و السلاسل الجبلية و بعد بحث طويل استنتجوا من بعض جبال اسيا و ارتباطها ببعض جبال امريكا و ايضا وجدوا بعض السلاسل الجبلية من القارات ترتبط بنظيرتها من القارات الاخرى .

وبعد تتطور العلم وجدوا ايضا قاع البحر ينشق انشقاقاً بسيطاً بمرور الزمن .

و درس ايضا فاجنر نباتات استوائية عاشت في اسفارباط و هي نبات لا تعيش في الجو المناخي البارد .

و مع ذلك هي عاشت في هذه المنطقة الباردة و دليل على ذلك الكلام هو تغير موقع اسفارباط و تزحزحها من مكانها.


سبب تحرك القارات و انفصالها:


عند اعلان فاجنر عن نظريته واجه انتقاد كبير من العلماء كما ذكرنا سابقاً .

و عندما سألوه العلماء عن سبب تحرك القارات اجيب جواب خاطأ كما لم يستقبله العلماء .

و هو لتحرك الأرض تسببت في تحرك القارات و بعد مرور الزمن و تطور العلم عرفوا سبب تحرك القارات .

وهو وجود كل قارة تحتها صفائح تكتونية التي تكون تحتها صخور لدنة و مع ازدياد حرارة الارض تتحرك هذه الصخور و الصفائح لبعض السنتيمات في السنة او اكثر مما يسبب في تحرك كل قارة لجهة من الجهات.


معلومات عن بانجيا:


يقدرون العلماء بأن حركة القارات تكون بنفس حركة اضافر الأصبع تقريبا .

و يعتقدون في مرور الزمن ستظهر قارة ثامنة في الكرة الأرضية و هذا الاعتقاد يتفقون عليه اغلبية العلماء في هذا المجال.

و بينما يختلفون في مجال ارجاع القارات الى شكلها الطبيعي اي مثل قارة بانجيا.

Advertisements
السابق
جهلنا بالطب النفسي!
التالي
مقولات تاريخية مشهورة .. أشهر المقولات التاريخية التي خلدها أشهر العلماء والمفكرين