اين الشعر الفصيح؟ الاسباب الكاملة لضعفه…

Advertisements

اين الشعر الفصيح ؟ الاسباب الكاملة لتلاشيه.

جميعنا يعرف بأن الشعر كان العمود الأكبر في اللغة العربية و كان ايضاً من المميزات الاساسية التي يمثلها العرب.

و هو يعتبر ايضا من العادات القليلة التي مرت بكل ازمان العرب من الجاهلية و قبل الاسلام و صدر الاسلام و العباسية (في شرق العرب خاصتاً).

Advertisements

و كان لدى الشعر مكانة خاصة في الاسلام و ما يجسد كلامنا حسان بن ثابت.

شاعر الرسول المفضل اللذي تغنى بأجمل الابيات للاسلام و للرسول خاصتاً.

و حتى في الحرب لم يكن يعول عليه الرسول و يضعه في الجانب الخلفي من المعركة حفاظاً على شاعر المسلمين المسؤول التحفيزي لهم من خلال اشعاره.

كان العرب قبل الاسلام لحين بعده يتكلمون اغلبهم بنفس اللغة و هي اللغة العربية مما ساعد على انتشار الشعر بصورة أكبر.

و بعد شبه هيمنة الاسلام(العرب) على العالم بسبب القادة اللذين يتحلون بالشجاعة التي تمثل العرب.

توفوا معظمهم و هذا حكم الله عز وجل فضلت نفوذ العرب تصغر حتى تتحدد في المساحة المخصصة الآن للدول العربية.

الى أن بدأت الدول العالمية المطاولة على الاراضي العربية.

و هنا نرجع لموضوعنا الأساس ( الاسباب التي جعلت الشعر الفصيح يتلاشى):

١-اختلاف اللغات بين الدول:

بسبب احتلال معضم الدول العربية من قبل الدول الاوروبية بدأت تخرج لكل دولة لغة هجينة لها.

بذلك أنتج اختلاف واضح بين لهجات الدول و حتى بدأت دول تتغير لهجتها لتكون مغايرة الى اكثر من ٨٠ بالمية من اللغة العربية.

و بسبب طول مدة الأحتلال التي حدثت لها و هذا الأختلاف بين اللهجات اللذي انتج:

أ- هشاشة في وحدة اللغة العرب التي سببت في عدم انتشار الشعر بين الدول العربية.

ب-ظهور مفهوم جديد للشعر و هو الشعر الشعبي او الشعر باللهجة الجلفية لكل دولة التي استغنى العرب به من الشعر الفصيح.

ج-صعوبة فهم الشعر الفصيح لأختلافه الملحوظ مع اللغة التي تتكلم بها.

٢-ظهور ادوات اخرى حلت محال الشعر.

كان العرب يستخدمون الشعر لغرظ الاستمتاع به فكان هو ملاذهم الوحيد في أنهاء الوقت اللذي يشعرون به بالملل.

و مع تقدم الوقت ظهرت اشياء لها متعة تضاهي الشعر لدى العرب.

و مع كثرتها بدأ الشعر في مرحلت الضياع من بينها و من أهم هذه الأشياء.

أ-الغناء : تعتبر هذه النقطة البديل الأساسي اللذي اخفض نور الشعر لدى العرب فهو يتناول نفس مواضيع الشعر و يحرك المشاعر بشكل أكبر لدى البعض و حتى الكلمات التي تغنى به هي تابعة للشعر بشكل أساس.

ب-الأجهزة الألكترونية: بعد تتطور البشر بدأوا في اظهار انواع المسليات لهم من خلال الأجهزة ألكترونية فأخذت هذه الأجهزة 90% من وقت استمتاعهم الخاص اللذي لم يعطي لممارسة الشعر الوقت الكافي لدى العرب.

٣-أهمال العرب لتاريخهم

نعلم جميعاً بأن العرب يمتلك التاريخ الأقدم و الأقوى في العالم و مع وجود هذه الكمية من الحضارة و التاريخ نجد أن العرب يقابلون تاريخهم بالأهمال و يتمتعون بحضارة الأجانب.

و يعود هذا السبب لضعف الشخصية العربية و تصغيرها لأسمها و لتاريخها.

و حتى نجد ان في بعض البلدان العربية و منها العراق بأختفاء تراثهم و ممتلكاتهم الأثرية.

ونقلها الى المانيا و بريطانيا و أمريكا بسبب ضعف الثقافة لدى الحكماء و المسؤولون عن هذا الموضوع.

و تقدير البلد الأجنبي لتراث بلد أكثر من ابن البلد نفسه

بذلك الأهمال للشخصية التي كان يتحلى بها العرب .

و ضل الشعر الفصيح يقل بشكل كبير لأستصغارهم له و تقديسهم للأشياء التي يحتفض بها الغرب.

50% LikesVS
50% Dislikes

Advertisements
السابق
” مستر روبوت Mr Robot ” , مسلسل يحكي قصة هاكر يعاني انفصام الشخصية
التالي
الصناعات المقلدة , لماذا تشكل خطورة على البشر والاقتصاد العالمي ؟

اترك تعليقاً