فيلم الفاتح :الفيلم الملعون الذي مات كل من مثل فيه بداية بالمخرج والممثلين والمنتج

Advertisements

فيلم الفاتح واحد من اكثر الأفلام الملعونة في التاريخ ويعتبر واحد من أسوأ الأفلام التي تم إنتاجها في هوليوود على الإطلاق , الشيء الذي جعل الناس يقولون بأن هذا الفيلم ملعون هو أن كل من عمل في الفيلم سواء كومبارس او ممثلين أو المخرج كلهم ماتو بنفس الطريقة

عام 1956 اطلق فيلم تاريخي بعنوان “ الفاتح “ . هذا الفيلم من اخراج ديك بول وتدور أحداثه حول قصة حياة ملك المغول جنكيز خان الذي قام بتمثيل دوره الممثل جون واين  . وكان العنوان المرتقب أن يكون في اليونان هو ” شيطان آسيا ” . الفيلم من بطولة الممثل”جون واين “والنجمة “سوزان هيوارد” . كان متوقعا أن يحطم ارقام قياسة في شباك التذاكر لكن ما حصل كان العكس بل حول حياة كل من عملو فيه لجحيم .

أنتج الفيلم رجل الأعمال الشهير انذاك هوارد هيوز . الذي صرف على الفيلم أموال طالة وبسخاء بعدما أقنعوه بأن الفيلم سيحدث فرقعة كبيرة وسيدر ملايين الدولارات . ورغم كل الوعود و الآمال بإخراج فيلم صادم للجمهور إلا أن الفيلم “سقط” سقوط مدوي . 

Advertisements

في عام 1956 ، احتل المرتبة 11 ليظهر بعد مرور سنين قليلة على رأس قائمة أسوأ 50 فيلمًا على الإطلاق في هوليوود .

كان الفيلم يحمل لعنتين اللعنة الاولى انه فشل في الوصول لهدفه من الربح المادي والشهرة . والفشل الثاني أنه سبب مأساة انسانية لا يزال الجميع يتذكرها الى اليوم 

ما هي قصة فيلم الفاتح

القصة هي أنه وأثناء بداية كتابة سيناريو الفيلم كان الكتاب يبحثون عن مكان تصوير يشبه الطبيعة الموجودة في اسيا 

فوقع الاختيار على موقع بالقرب من مدينة سان جورج. الجوت بالولايات المتحدة الامريكية . منطقة نائية نسبيًا محاطة بالصحراء من كل جهة . كان المكان مثاليا للتصوير 

الصادم هنا أن هذا المكان بالتحديد وعلى مدى عشر سنوات اتخذه الجيش الامريكي كموقع لاختبار الاسلحة الخفيفة وتعلم اطلاق النار والاسلحة الثقيلة و ايضا مكان لاختبار الاسلحة النووية . كانت نسبة تركيز النشاط الاشعاعي في هذا المكان عالي جدا . كان لاغبار المشع يغطي التلال القاحلة المحيطة بالموقع . 

كان المخرج والمنتج يعلمون بالامر فقد ارسلو لهم أرسلت القياسات التي أجراها الخبراء وقامو بتحذيرهم بأن هذا المكان لا يصلح للتصوير بسبب التركيز العالم للنشاط الاشعاعي . ولكن بسبب الجشع وأحلام اليقضة والشهرة والارباح المالية  تجاهلو الانذار ولم يأخذه أي أحد على محمل الجد .

مكان التصوير مليئ بالاشعاعات

ولكي تفهمو مدى تركيز الاشعاعات التي تعرض لها طاقم التصوير . فذلك الموقع العسكري سنة 1955 اي سنة تصوير الفيلم قال الخبراء بأنه سيبقى مشع لغاية سنة 2007  أي سيضل مشع ل 52 سنة لفهم .

حيث اتثبت أرشيفات الجيش في الولايات المتحدة الأمريكية أنه خلال الخمسينيات من القرن الماضي تم إجراء أكثر من 100 تجربة نووية في المنطقة . وقبل عامين فقط من بدء تصوير الفيلم . في عام 1953 ، كان هناك 11 تجربة نووية في لموقع !

لم يكترث اي أحد لتلك التحذيرات وبدأو التصوير فعلا وجلب المعدات الممثلين للموقع . كان هناك حوالي 220 شخصًا يعلمون في الفيلم . وكانو مشغولين بتصوير الفيلم في الهواء الطلق في منطقة سانت جورج في ولاية يوتا وكان الجميع يريد الانتهاء بسرعة .

وفعلا تم الانتهاء من التصوير وعاد لجميع لمنزله .  وبعد سنوات قليلة فقط من انتاج الفيلم بدء العاملين فى الفيلم بالشعور بالتعب والارهاق ، كانو يشتكون من عدة أوجاع في مناطق مختلفة من أجسادهم . كانت الحلات المبلغ عنها تزداد بوتيرة متسارعة 

بداية حالات وفيات الممثلين والطاقم

بعد 7 اعوام من الفيلم اكتشفوا ان 91 فى المئه من المشاركين فى الفيلم اصيبو بمرض السرطان . واثبتت جميع الفحوصات ان اصابتهم جاءت بسبب استنشاقهم للهواء المحمل بالاشاعات النووية في موقع التصوير .

أول المصابن كان هو مخرج الفيلم ” ديك بول ” وفعلا توفي بسبب السرطان . ثم بعده الممثل ” بيدروا ميذا يرز ” الذي أصيب هو ايضا بالسرطان عام 1963 . ولكن بيدرو لم يحتمل وقع خبر اصابته بالسرطان فقرر انهاء حياته بسرعة بدون أن يعاني مع المرض فقام بالانتحار فى نفس العام . أيضا بطل الفيلم  ” جون واين ” اصيب بسرطان الرئة ولكنه عاش به . ولكن بعد مدة اكتشف انه اصيب بسرطان اخر وهو سرطان المعدة فتوفي به عام 1979، 

لماذا اليابان ليس لها جيش؟

ايضا بطلت الفيم ” سوزان هوارد ” شخص اصابتها ب بورم في المخ بعد حوالي 15 عامًا من تصوير الفيلم لتموت بسببه عن عمر يناهز 57 عامًا فقط .  بدأت حالات الوفيات لطاقم التصوير تعلن الواحدة تلو الاخرى وكان اخر المتوفين بالسرطان من العاملين بالفيلم عام 1991 . 

الاسوأ أنه ليس فقط من عملو في الفيلم من ماتو . بل تفشى الامر ليصل لكل المخالطين للعاملين في الفيلم فقد توفى كل من زار العاملين بالفيلم وومن بينهم شقيق المخرج الذى توفى بسرطان الرئة . و ابن المخرج الذى توفى بسرطان الفم . وفي النهاية منتج الفيلم هوارد هيوز لم يتحمل كل تلك الاخبار والاحداث فتوفى هو الاخر بسبب نوبة اكتئاب وحزن حادة على العاملين والممثلين في الفليم الملعون بسبب أنه كان أول شخص يتم إبلاغه بخطورة المنطقة . وقام بطمأنة الجميع بأنه لن يحدث شيء سيء ..

حادثة وفاة بطل فيلم الفاتح هي الاغرب

ربما تكون قصة الممثل والبطل جون واين هي القصة الأكثر إثارة للصدمة . حيث أن توفي جون واين اصيب بالسرطان أولًا في الرئتين ثم المعدة وتوفي عن عمر يناهز 72 . 

ولكن الغريب أنه رفض الاعتراف بأن السرطان سببه النشاط الإشعاعي الذي تعرض له . بسبب أنه كان مدخن شره فقد كان دائما يلقي باللوم على السجائر حيث كان يدخن 5 و 6 علب سجائر في اليوم 

الجزء المثير في القصة أن ابني الممثل قالا إن والدهما جون واين ألقى باللوم على السيجارة وليس نشاطها الإشعاعي لأنه كان “شخص وطني ويدعم الاختبارات النووية لاميركا وكان وطني ومناهض للشيوعية ” لذلك لم يكن قادر على  لوم الاشعاعات .

ولكي يثبت أبناء واين أن المكان الذي تم تصوير فيه الفيلم كان ملوثًا بالاشعاعات . ذهبوا للمكان عدة مرات حاملين معهم بآلات خاصة للتحكم في الإشعاع . بعد ذلك بوقت قصير . تم تشخيصهما بأورام سرطانية مختلفة . لكن لحسن الحظ بالنسبة لهم ، تم استئصالهم جراحيًا وحميدة !

صور المتأثرين بالاشعاعات النووية من مختلف دول العالم :

A survivor still hospitalized in Hiroshima, showing his hands covered with keloids caused by the atomic bomb dropped on the city. (Photo by Carl Mydans/The LIFE Picture Collection via Getty Images)

( المصدر هو نفسه مصدر المقالة والحلقة على يوتيوب )

المصدر

Advertisements
السابق
السكتة الدماغية الأعراض والأسباب وكيفية الوقاية منها “الجزء الثاني”
التالي
السكته الدماغية الأعراض والأسباب وكيفية الوقاية منها “الجزء الثالث”

اترك تعليقاً