الفتاة اليابانية التي انقسم جسدها نصفين (teke teke )

Advertisements


تيكي تيكي هي اسطورة يابانية مخيفة تدور حول فتاة جميلة وفي بعض الروايات تقول انها تلميذة
تعرف باسم كاشيما ريكو من هوكايدو. المهم ان هذه الفتاة في احد الايام كانت ذاهبة في طريقها وعبرت سكة الحديد صادف ان القطار كان مارا في نفس الوقت فتعثرت وسقطت على السكة ليدهسها القطار ويقطع جسدها لنصفين. وتسبب البرد القارس في ليلة هوكايدو في تقلص الأوعية الدموية ومنعها من النزيف بسرعة. شاهدها احد عمال السكك الحديدية بدلًا من محاولة مساعدتها ، قام عامل المحطة بتغطيتها بكيس بلاستيكي الامر الذي تسبب بموتها موتًا بطيئًا مؤلمًا.

يتم تصوير تيكي تيكي على أنها تمتلك منجل طويل ومخالب حادة تستعملها في سحب جزئها العلوي المقطع على الارض. ومن هنا جائت تسمية الاسطورة ب تيكي تيكي بسبب الصوت الذي تصدره أثناء “المشي” وحمل المنجل .

وفقًا للأسطورة. بعد ثلاثة أيام من سماع هذه القصة. سترى شبح امرأة بدون نصف جسدها السفلي. سيطاردك شبح هذه الفتاة وسيحاول الامساك بك ويقال بان الهروب منها مستحيل حتى لو كنت في سيارة لان سرعتها وهي تزحف قد تصل ل إلى 150 كم في الساعة.

Advertisements

للقصة عدة جوانب

جانب آخر من القصة يقول ان شبح الفتاة يسعى للانتقام من الناس. ويصطاد الناس لتمزيقهم نصفين لكي يصبحوا مثل الفتاة بنصف جسد يقول البعض أن الشبح يبحث عن ساقيها المفقودتين يوم تعرضت لحادث الدهس بالقطار

هناك العديد من الاصدارات لقصة هته الفتاة وتختلف القصة من منطقة لمنطقة في اليابان. فهناك من يقول ان هته الفتاة لم ستقط بالصدفة انما موتها كان انتحارا

وهناك أسطورة يابانية مشابهة تحكي عن فتاه تدعى ( كاشيما رايكو ). و أسمها هو اختصار لجملة الشيطان الميت ذو القناع . يقال أن بعض الرجال اغتصبوها و عذبوها بشدة. و عندما حاولت البحث عن من يساعدها سقطت مرهقة فوق سكة الحديد فأتي القطار وقسمها نصفين .. وروحها تظهر في المراحيض العامة تسأل : أين قدماي ؟ … فإذا أجبت إجابة خاطئة سينتهي بك الأمر مقطوعا إلى نصفين، فعليك أن تخبرها إن قدماها في محطة مايشين للسكك الحديد، و إذا سألتك من أخبرك ؟ فأجب قائلا : كاشيما رايكو هي من أخبرتني .. فربما تتركك و شأنك وقتها ..

Advertisements
السابق
أسطورة الكلب ذو الوجه البشري (Jinmenken )
التالي
الشبح ذو الرداء الأحمر (AKA MANTO ) , رجل يقتل ضحاياه في الحمامات النسائية