ميدوسا , قصة أشهر جريمة اغتصاب والتي تحولت لأيقونة الاغتصاب

Advertisements

ميدوسا , جلدها أخضر الزواحف وعيونها كعيون الجن والشياطين وشعرها مصنوع من أفاعي سامة كل من يراها يتحول لحجر ويموت 

الاساطير الاغريقية تحمل الكثير من الشخصيات والقصص الغريبة الكثير من هذه القصص تحولت لافلام وبعضها تحول لالعاب فيديو كلعبة غود اوف وار حتى أن هناك البومات موسقية تحمل أسماء هذه الشخصيات 

وحتى في الميدان العلمي نجد أن الكثير من النجوم والاقمار والمجرات تسمى على أسماء اساطير والهة اغريقية ويونانية ، أثناء البحث في الاساطير الاغريقية سنصادف سنجد هايديس اله العالم السفلي وبوسيدون اله البحر وزيوس كبيرة الهة وضروري أننا سنصادف واحدة من أغرب الشخصيات وأكثرها شرا أو هكذا تم تصويرها وهي شخصية ميدوسا  المعروفة بشعرها الذي يشبه الثعابين ونظراتها التي تحول كل من ينظر إليها إلى حجر،  فما هي قصة هذه المرأة الاسطورية 

اعلان

خير الدين بارباروس أو كما هو معروف عند الاوربين “بارباروسا” البحار المسلم الذي أرعب الأوروبين

من هي ميدوسا

كانت ميدوسا واحدة من ثلاثة شقيقات لجورجون  ستينو ويوريال ، حيث انها لا تعتبر إلهة أو أولمبس ، كانت أخواتها لا يمتن على غيرها هي كانت الاخت الوحيدة الجميلة الفانية كباقي البشر ، كل أشقاء ميدوسا كانوا وحوشًا بالولادة ، وعلى الرغم من أنها  كانت أجملهن ، فمن سوء حظها أن تحولت إلى وحش أبشع منهم جميعًا. ، غالبًا ما يتم ذكر الأخوات الثلاث معًا ، ولكن يتم تصوير ميدوسا بشكل شائع في كل من الأدب والفن اليوناني القديم . 

تقول الأسطورة أن ميدوسا كانت في يوم من الايام فتاة جميلة وفاتنة عذراء ، وهذا الشرط الذي جعل  أثينا الهة الحكمة أن تقوم بجعلها كاهنة معبدها ، كانت اقاويل الناس تتكاثر عن أن ميدوسا الكاهنة أجمل من اثينا وشعرها أرق وأنعم منها بالرغم من ان اثينا الهة خالدة وهي صاحبة المعبد نفسه في حين ان ميدوسا مجرد بشري فاني ، لدرجة أن الناس بالخصوص الرجال كانو يترددون على معبد اثينا فقط لمشاهدة ميدوسا وجمالها ، وبعض القصص تقول بأن ميدوسا نفسها هي من كانت تتباها بجمالها وشعرها وهي من قالت أنها أجمل من ميدوسا ، 

,وضعت اثينا عهد على ميدوسا لتبقى كاهنة معبدها وهذا العهد يلزم ميدوسا أن تضل عازبة أو عذراء لا يقترب منها أي رجل وفي حالة نقض العقد ستصيبها لعنتها ، لذلك وأثناء وجودها في المعبد كانت ميدوسا مخلصة جدا لاثينا ولم تتزوج ولم تسمح لاي رجل بالاقتراب منها وحين كان الناس يترددون على المعبد ليشاهدوا جمالها كانو يطلبون يدها ل في الزواج منها ولكنها كانت دائما ترفض 

لماذا اغتصاب بوسيدون ميدوسا

في أحد الايام شاهدها بوسيدون اله البحر وأعجب بها وطلب يدها للزواج ولكنها رفضت الامر تماما ، وكانت ترفض الفكرة في كل مرة يطرحها عليها ، كانت أثينا في تلك الفترة في خصومة وعداء مع اله البحر بوسيدون , 

اغتصاب اله البحر بوسيدون ل ميدوسا

لم يتقبل بوسيدون فكرة أن ترفضه بشرية فانية في حين أنه اله خالد لذلك في أحد الايام قرر الدخول اليها في المعبد واغتصابها بالقوة بالرغم من انها رفضت , عندما علمت اثينا بالامر قررت الانتقام من تدنيس معبدها , كان بوسيدون اله خالد وأكبر سنا من أثينا فلم تستطع اثينا فعل اي شيء له بالرغم من أنه هو الجاني لذلك قررت معاقبة ميدوسا البشرية بالرغم من أنها مجرد ضحية لبوسيدون , فأنزلت لعنتها عليها ,  وحولتها من فتاة شديدة الجمال الى وحش شديد البشاعة , أكثر بشاعة حتى من أخواتها  ستينو ويوريال , 

بشرتها الجميلة تحولت للون الاخضر مثل الزواحف , الشعر الجميل الذي كان الناس يتغزلون به تحول لافاعي مخيفة  وسامة , عيونها الفاتنة أصبحت مثل عيون الثعابين من يحدق فيهما يتحول مباشرة لحجر أصبح وجهها وظهر لها أنياب ولسان متشعب كلسان الكوبرا ، تقول إحدى الأساطير بأن جمالها العظيم ، وليس قبحها ، هو الذي يحول كل من يراها لحجر  

جلب بيرسيوس رأس ميدوسا للملك

قطع راس ميدوسا من المحارب بيرسيوس

انتشرت قصة ميدوسا بين الناس وحاول الكثيرون قتلها لينالو ذلك الشر العظيم , ولكن كل من كان يقترب منها لصيدها كان يموت , حاول الالاف ولم ينجح أي أحد في لمسها , كانت الغابات والطرق مليئة لهياكل بشرية متحجرة كلها لاشخاص حاول قتل ميدوسا وفشلو , الى أحد الايام قرر محارب القيام بالمهمة هاك هاذا المحارب هو بيرسيوس وهو ابن كبير الالهة زيوس الذي سيصبح فيما بعد الجد الاكبر لهيركوليس او هرقل , 

بيرسيوس أرسله ملك اسمه بوليديكتس لقتل ميدوسا وجلب رأسها له لانه أراد الزواج من ام بريسيوس علمت الهة الاولمبس بالأمر فقامو بمساعدته 

حيث اهدته اثينا درع عاكس ، وصنادل بأجنحة ذهبية من هيرميس تجعله يجري بسرعة ، وسيف من هيفايستوس و خوذة الاختفاء من اله العالم السفلي هاديس . وبعد مطادرة حثيثة عثر عليها ودخل في معركة معها ولكنها لم تتمكن من قتله أو تحويله لحجر لانه كان مزود بدرع اثينا وهذا الدرع يعكس نظرات ميدوسا القاتلة فلا تؤثر عليه . وفعلا هزمها وقام بيرسيوس بقطع رأسها, حتى تلك اللحظة كانت بالفعل ميـدوسا حامل من بوسيدون بعد حادثة اغتصابها في معبد اثينا ولذلك بعدما قطع بريسيوس راسها تقول الأساطير بأنها ولدت مخلوقين اسطوريين حيث خرجا من رقبتها المذبوحة حيث ولدت حصان ذو أجنحة وهو المعروف باسطورة بيغاسوس والابن الثاني هو كريسيور ، وهو خنزير بري مجنح

قصة ميدوسا لا تنتهي بموتها. في الواقع ، الأجزاء الأكثر غرابة في قصتها كلها بعد وفاتها

الغريب أن قصة ميدوسا لا تنتهي بموتها. في الواقع ، الأجزاء الأكثر غرابة في قصتها كلها بعد وفاتها . فبعدما وضع بيرسيوس راسها في حقيبته واثناء عودته للقاء الملك او أثناء تحليقه فوق ليبيا ، سقطت قطرات من دم ميدوسا على الأرض وتحولت على الفور إلى ثعابين .  ولهذا السبب ، حسب الاسطورة  حتى يومنا هذا ، توجد ثعابين بكثرة في ليبيا 

انتشار الحكايات حول الحادثة

وهناك اسطورة تقول بأنه في حينما حلق بيرسيوس في شمال غرب إفريقيا ، بالضبط فوق تيتان أطلس ، الذي كان يقف ممسكًا بالسماء بيديه ، حاول العملاق أطلس مهاجمة بيرسيوس ليحوله الى حجر باستعمال رأس ميـدوسا . وبالمناسبة لهذا السبب تسمى قمم الجبال الشهيرة في المغرب بجبال الاهلس والذي سمي على اسمها ايضا أشهر واقوى أسد في العالم اسد اطلس ، وفي اسطورة اخرى قيل أن الشعاب المرجانية الموجودة في البحر الأحمر نشأت بعدما تسرب دم ميدوسا لأعشاب البحرية عندما وضع بيرسيوس رأسها المتحجر بجانب الشاطئ أثناء إقامته في إثيوبيا 

يتم اعتبار ميدوسا كرمز لمعاناة ضحايا لاغتصاب الذين يلامون على الجريمة بالرغم من أنهم ضحايا

وفي النهاية وصل بيرسيوس الى فيريفوس حيث اجبرت والدته على الزواج من الملك بوليديكتس  بعدما احضر له رأس ميــدوسا كما طلب 

وتم وضع راسها في النهاية على درع اثينا إيجيس.

يتم اعتبار ميـدوسا كرمز لمعاناة ضحايا لاغتصاب الذين يلامون على الجريمة بالرغم من أنهم ضحايا ، لكن القصة ليست صحيحة ،  تاريخ اسطورة ميدوسا لا يوجد فيه أي حديث عن اغتصاب ، حيث يجادل العديد من العلماء بأنه ليس هناك اي دليل على أن العلاقة بين ميدوسا وبوسيدون لم يكن بالتراضي . و لم تذكر المصادر اليونانية أبدًا وبأي شكل من الاشكال أن ميدوسا تعرضت للاغتصاب . المصادر اليونانية الاصلية يتحدث فقط عن انتهاك إله البحر للمرأة الشابة ، وفي الاصل لا يتفق جميع علماء التاريخ مع هذه الترجمة للنص الأصلي .

مصادر المقالة والحلقة على يوتيوب

greekmythology

thoughtco

thecollector

Advertisements

Advertisements
السابق
خرافات يؤمن بها الكثير من الناس “تتمة”
التالي
البيتكوين عملة جديدة تحولك الى مليونير | عملة بيتكوين غيرت العالم