شارلي شابلن , عاش مشردا في الشوارع يمسح أحذية المارة , ليصبح أعظم كوميدي في التاريخ

Advertisements

شارلي شابلن مباشرة بعد ان يسمع الملايين من الناس حول هذا العالم ياتي لمخيلتهم شيء واحد , الكوميديا والضحك . شارلي شابلن هو الانسان الصامت الذي اضحك العالم بدون ان يتلكم لكن هل تعلمون ان هذا الكوميدي قصة حياته مبكية لدرجة لا تتصور ستعلمون ما اقصد

ولادة وحياة شارلي شابلن

وُلِدَ تشارلز سبنسر تشابلن المعروف عالميا ب شارلي شابلن في لندن في إنجلترا في 16 إبريل 1889، وصعد في حياته من الصفر المطلق للنجومية العالمية والقراء الفاحش الذي فعلا تستطيع ان تقول انه يستحق كل ما وثل اليه ، وعاش حياة بائسة تعيسة مليئة بالحزن والفقر المدقع بكل ما في الكلمة من معنى حيث كان والده سِكّير سيء السمعة دائما يدحل للمنزل وهو سكران ومباشرة بعد ان ولد تشارلي قام واجهم بهجره هو وأمه وأخاه غير الشقيق ، كانت والدته كاتبة مسرحية ومغنية في مسرح غنائي،

شارلي شابلن وهو صغير

رغم ان والدهم تخلى عنهم وهم صغار السن بدون اي ضمير تحملت امهم المسولية وقامت بالاعتناء بهم لكن لم يمر وقت طويل حتى دخلت امهم لمصحة نفسية بسبب اصابتها بمرض عقلي كانت هذه صدمة لتشارلي بالخصوص انهم مازالو اطفال .

Advertisements

اضطر شارلي شابلن وآخيه ان يعملو في مسح الأحذية ، ثم عمل كصبي حلاق ، ولكن قبل أن يصل إلى عمر التاسعة ، قد ذهب إلى الإصلاحية أكثر من مرة بسبب الفقر المدقع وعدم استطاعته التكفل بنفسه لفترة طويلة ، تم وضعه في الملجأ ، وتعلم في مدرسة هانويل المخصصة للأطفال الأيتام .

بداية شارلي شابلن مع التصوير والمسرح

بداية شارلي شابلن كانت على المسرح الذي كانت تعمل فيه انه وبالضبط عندما كانت أمه على وشك تقديم ابنها الصغير للجمهور ولكنها في منتصف العرض فقدت صوتها بسبب مشاكل في الحبال الصوتية فقام مدير الإنتاج بدفع تشارلي ذي الخمس سنوات فقط إلى المسرح عوض امه .

قام شارلي بتقليد صوت امه على المسرح وهذا أذهل الجمهور كانت هذه بداية تشارلي .

شارلي شابلن مع اينشتاين

مرت السنين على ذلك الحال الا ان جاؤ اليوم الذي سافر فيه شابلن لامريكا

عندما وصل شابلن إلى أمريكا ذهب مباشرة إلى إحدى دور السينما الصغيره كان هذا عام 1913 حيث كان شابلن يبلغ من العمر 24 عام تقريبا، كانت اول مرة في حياته يرى السنيما فعندما دخل وبدأ يشاهد الافلام شرد طويلاً، وجلس مع الجمهور يعيد مشاهدت الأفلام مرة بعد مرة بدن ملل .

مقالة ستعجبك غابة الإنتحار أوكيغاهارا، غابة يابانية ينتحر كل من دخلها، ما قصتها ؟

عام 1914 هي السنة التي ظهر فيها أول فيلم لشارلي ، وكان فيلمًا قصيرًا اسمه Make a Living ، تميز بشكل كبير عن كل الممثلين الى ان جاء اليوم الذي ظهر في فيلم Kid Auto Races at Venice بشخصية “المتشرد” سنة (1914) الناس احبو هذا الفيلم لدرجة جنونية

( سبحان الله شارلي فعلا عاش متشرد لربما لهذا السبب اتقن دور المتشرد باحترافية )

في السنة التالية ظهر تشارلي في 35 فيلمًا اغلب هذه الافلام كانت صامتى ثم ترك التمثيل في أفلام ماك سينيت عام 1915 لينضم إلى شركة “إساناي” دفقعت له اجر اسبوعي ب 1250 دولارًا أمريكيًا وصور 14 فيلمًا في السنة الاولى من تعاقده مع هذه الشركة ، من بينها فيلم The Tramp (1915)

شارلي شابلن

لما بلغ 26 سنة اصبح نجم عالمي بامتياز لدرجة ان اجره ارتفع 670,000 دولار أمريكي وتحول من الصبي الذي كان يمسح الاحذية البارحة وينام في ملجأ الى من اكثر الممثلين ثراء يا سبحان الله

لكن حياة تشارلي شابلن ستتغير يوم تم طرده من امريكا

مقالة مختارة شيفرة دافنشي، الرواية التي أثارت الكثير من الانتقادات بسبب مسها لمعتقدات دينية

طبعا انت الان ستسأل لماذا تقوم امريكا بطرد اعظم ممثل كوميدي في العالم ؟ القصة هي ان شخص اسمه إدغار هوفر كان رئيسا للمباحث في امريكا في ذلك الوقت إدغار بكلمة واحدة كان يكره شابلن كره شديد في احد الايام طلب من شارلي العمل مع الحكومة الأمريكية لكن تشابلن رفض هذا الامر وهو ما لم يتقبله ادغار ابدا ، دخل شابلن في دوامة من المشاكل الشخصية والتي طبعا كان كارهوه يرتقبونه وينشرون مشاكله للناس وبل هم من كانو ينشرون هذه المشاكل . عاش شابلن في امريكا نحو 40 عاما ورغم ذلك الحكومة الأمريكية رفضت منحه الجنسية الأمريكية بسبب دوره في فيلم Modern Times . الى ان جاء اليوم الذي صدر فيه فيلمه المشهور الذي أثار جدلا كبيرا وهو The Great Dictator .

شارلي شابلن في فيلم الدكتاتور

هذا الفيلم كان يقوم شارلي شابلن فيه بتقليد الديكتاتور هتلر بطريقة كوميدية مضحكة لكن تم اتهامه بأنه في هذا الفيلم يقف ضد امريكا ويتعاطف مع الشيوعية وطبعا الشيوعية كانت الد اعداء امريكا
فصدر قرار بمنع تشابلن من الإقامه بأمريكا نهائيا بتهمة معاداة امريكا وتأييد الشيوعية فقررت الحكومة حظره من دخول أمريكا بعد سفره لقضاء زيارة بإنجلترا ثم بعدها ذهب إلى سويسرا وعاش فيها لبقية حياته ولم برجع لاميركا الا مرة واحدة سنة 1972 والسبب هو تلقى أوسكار شرفي اما بقية حياته فقضاها في سويسرا الى ان جاء اليوم الذي توفي فيه بسبب إصابته بجلطة مفاجئة يوم 25 ديسمبر عام 1977م في مدينة فاود بسويسرا ، عن عمر يناهز 88 عامًا

حصل على جوائز عالمية لم تمنح لاحد قبله

شابلن حصل على ثلاث جوائز للأوسكار ، وحصل على الدكتوراه الفخرية في الآداب من جامعة أكسفورد عام 1962م في عام 1972 استلم تشارلي تشابلن أوسكاراً شرفياً لما قدمه للسينما العالمية .

قال تشارلي واصفًا هذه الفترة من حياته: “لقد عملتُ كممثلٍ مسرحي وصانع دمى وصبي طبيب والعديد من المهن الأخرى، لكني لم أيأس قط ولم أتوانى عن تحقيق حلمي في أن أصبح ممثلًا. كنتُ أتنقَّل بين الوظائف وفي نفس الوقت ألمع حذائي وأغسل ملابسي وأرتدي حُلة نظيفة ثم أتصل من وقتٍ لآخر بوكالة مسرحية .”

قصة شارلي شابلن تؤكد المقولة الجميلة التي احبها وقلتها لكم اكثر من مرة
المقولة هي هذه اللحظة ستمضي ايام الحزن لا يمكن ان تبقى للابد سيمر الوقت وتتغير الضروف وتصبح من الماضي الذي فقط تتذكره من وقت لاخر

تابع هذه المقالة روبرت جون داوني جونيور من مجرم ومدمن مخدرات، لأعلى ممثلي هوليود أجرا و شهرة

Advertisements
السابق
كتب يقرأها بيل جيتس , قائمة ب 5 كتب يقرأها أغنى رجل في العالم
التالي
وجوه بيلميز ظاهرة غامضة لا يوجد لها تفسير اثارت الخوف في اسبانيا

اترك تعليقاً