رجال حكموا دول في سن المراهقة

Advertisements

يقال عن الشباب من سن 14 إلى سن ال20 إنهم “مراهقون” .
والمراهقة مصطلح حديث يحاولون به إيجاد مبررات لطيش الشباب صحيح ان هذه الفترة يتغير فيها المرأ كثيرا لكن لو وظفنا هذا التغير توظيفا ايجابيا لوجدنا ان هذه الفترة من أفضل فترات الشباب والتي يتخذ فيها أهم القرارات .

كما أنك لو حاولتَ البحث عن هذه الكلمة في التاريخ الاسلامي ستجد أن أعظم الإنجازات التاريخية أنجزها شباب في عمر المراهقة و الشباب:

انجزات لرجال في سن المراهقة والشباب

 عبد الرحمن الناصر 21 سنة :
كان عصره هو العصر الذهبي في حكم الأندلس وقد قضى فيها على الاضطرابات وقام بنهضة علمية منقطعة النظير لتصبح أقوى الدول في عصره حتى تودد إليه قادة أوروبا.

Advertisements

– محمد الفاتح 22 سنة :
فتح القسطنطينية عاصمة الدولة البيزنطية التي استعصت على كبار القادة حينها وحقق هدف المسلمين في فتحها.

– أسامة بن زيد 18 سنة :
قاد جيش المسلمين مع وجود كبار الصحابة رضي الله عنهم كأبي بكر وعمر -رضي الله عنهم- ليواجه أعظم جيوش الأرض حينها.

– محمد القاسم 17 سنة :

فتح بلاد السند وكان من كبار القادة العسكريين في عصره.

– سعد بن أبي وقاص 17 سنة :
أول من رمى بسهم في سبيل الله وكان من الستة أصحاب الشورى وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يشير إليه قائلاً :
“هذا خالي فليرني كل إمرؤ خاله”.

المراهقة

– الأرقم بن أبي الأرقم 16 سنة :
جعل بيته مقراً للرسول عليه الصلاة والسلام 13 سنة متتابعة.

– طلحة بن عبيد الله 16سنة :
أكرم العرب في الاسلام وفي غزوة أحد بايع رسول الله صلى الله عليه وسلم على الموت وحماه من الكفار واتّقى عنه النبل بيده حتى شلَّت يده ووقاه بنفسه.

– الزبير بن العوام 15 سنة :
أول من سلّ سيفه لله في الإسلام وهو حواريّ النبي صلى الله عليه وسلم.

– عمرو بن كلثوم 15 سنة :
ساد قبيلة تغلب وقد قيل عنها “لولا نزول الإسلام لأكل بنو تغلب الناس”

– معاذ بن عمرو بن الجموح 13 سنة، ومعوّذ بن عفراء 14 سنة :
قتلا أبا جهل في غزوة بدر وكان قائداً للمشركين حينها.

– زيد بن ثابت 13 سنة :
أصبح كاتب الوحي وتعلم السيريانية واليهودية في 17 ليلة وأصبح ترجمان الرسول صلى الله عليه وسلم حفظ كتاب الله وساهم في جمع القرآن.

– عتاب بن أسيد ولاّه النبي صلى الله عليه وسلم مكة وعمره 18 عاما”.

المراهقة

 الإمام مالك بن أنس إمام دار الهجرة .. كان عمره 17سنة

حينما جلس للفتوي وقال :
《ما جلست للفتوي حتي شهد لي سبعون من علماء المدينة أن أجلس للفتوي》.

تولى إدريس الثاني حكم الدولة الادريسية وهو في 13 من عمره

أسس مدينة فاس وحكم الدولة الادريسية لمدة 23 سنة قبل أن يسمم وهو في سن 36 سنة

الكثير من الصحابة الذين أثبتوا في سن متقدم قدرتهم على حمل السيف والمحاربة الشيء الذي جعل من جيلهم جيل النخوة والتقدم للعرب ومن جيلنا جيل الانحطاط والتأخر ولذلك علينا الانتباه اخواني أخواتي وعدم الانصياع واتباع الغرب في كل الامور لنجعل من خلفنا قدوة لنا ولنتقدم بهذه الامة التي لاتزال غارقة في التأخر والبكاء على الاطلال وتقليد الغرب في الامور السلبية فقط .

اقرا ايضا: بنك الأسنان

Advertisements
السابق
بنك الأسنان
التالي
الحاجب المنصور الرجل الذي فرحت كل أوروبا بموته