بابلو إسكوبار , ميسي المخدرات او اذا صح التعبير ملك الكوكايين , “بابلو إميليو إسكوبار خافيريا”

Advertisements
صورة بابلو إميليو إسكوبار خافيريا
بابلو إميليو إسكوبار خافيريا


مقولة شهيرة تجول في سوشيال ميديا لكن الأغلبية الساحقة لايعرف من قالها. “لا أحد أصبح غني بالعمل من الثامنة صباحا الى الخامسة مساء”. هذه المقولة ل بابلو إسكوبار اذن حاول ان تنساها ولا تعمل بها ابدا.
و كذلك قال اسكوبار مقولة لن ينساها العالم. “قمت باستبدال كل شئ في حياتي لكن لم أقدر على ستبدال زوجتي”. وهذا يعني مهما كنت شخص مجرم و قوي ستبقى ضعيف مع من تحب.

من هو بابلو إسكوبار؟


بابلو اسكوبار من منا لا يعرفه ميسي المخدرات الأشهر على الأطلاق. كيف لا وهو عندما تسمع كلمة الكوكايين هو الشخص الأول الذي يخطر في بالك. وربما البعض يتذكره عندما تذكر كلمة كولومبيا.
اذان هيا نتعرف على البارون بابلو . ولد بابلو اسكوبار في الأول من ديسمبر سنة 1949 في بمدينة ريو نيكرو بدولة كلومبيا وكان يعمل والد بابلو فلاحا وأمه معلمة في مدرسة ابتدائية

صورة عبارة عن بابلو اسكوبار و زوجته
بابلو اسكوبار وزوجته


متى بدأت شخصية بابلو الإجرامية تظهر ؟


بدأت شخصية بابلو الاجرامية تتضح من صغره. حيث كان يسرق شواهد القبور ليقوم بإعادة بيعها و خلال مرحلة شبابه درسة في الجامعة لفترة قصيرة. وفي العشرينية من عمره قام بابلو بالعديد من الأعمال الاجرامية منها:
بيع السجائر و بيع اوراق اليانصيب المزورة وسرقة السيارات. وقام لذلك بالاشتغال كحارس شخصي. حتى انه حصل على فدية كبيرة بعد خطفه لأحد الأشخاص في مدينة ميديلي.

Advertisements


متى بدأ بابلو إسكوبار التجارة في الكوكايين؟

صورة بابلو اسكوبار في بداية اجرامه
بداية الأجرام

بدأ بابلو اسكوبار استثماره في الكوكايين سنة 1975.عبر ارسال طائرة محملة بالمخدرات للولاية المتحدة الأمريكية. وفي احدى المقالات المجهولة التي نشرت في كولومبيا. يسرد فيها بابلو اسكوبار عن بدايته في عالم المخدرات والأجرام و الكوكايين. وقال في هذه المقالة: ” كنت شابا طموحا ولديه رغبة في الحياة.لم أكن اعرف شيئا عن تهريب المخدرات قبل ان أقابل الرجل الأمريكي في احد ملاهي ميديلين وكان يملك طائرة خاصة. كان يريد هذا الرجل شراء الكوكايين وانا من تكلف بالأمر و قمت باصاله للمتخاصيصين في بيع الكوكايين.
منذ تلك اللحظة احببت هذه التجارة وبدون شعور وجدت نفسي مرتبط بها. هكذا كانت بداية مسيرة بابلو اسكوبار في عالم الأجرام و التجارة في الممنوعات و المخدرات و الكوكايين.


المشكل التي تسبب فيها بابلو إسكوبار

تم القبض على اسكوبار في مايو 1975. لكن تم ارشاء الشرطة بعد ذلك تم اطلاق سراحه و اغلاق القضية. وبعدها أصبحت الرشوة و قتل المسؤولين عادتا يومية لديه و كأنه يأكل وجبة الغداء.
بدأ بابلو ينشئ شبكة النقل في كل من جنوب فلوريدا و كالفورنيا.هو وأحد شركائه اشتروا جزيرة نورمان كاي في بهاماس .وقامو ببناء مهبطة طائرة عليها ومنها تقلع كمية كبيرة من الكوكايين. تقدر ب 70 الى 80 طن شهريا.
في طريقيها الى الولاية المتحدة الأمريكية. وتسبب اسكوبار في قتل ألف من الأشخص الأبرياء منهم رجال الشرطة وموظفي الدولة . وبيديه قتل حوالي 100 شخص. وهو المسؤول عن اغتيال المرشح السياسي الكولومبي.لويس كارلوس جالان سنة 1989.


كيف كانت نهاية بابلو اسكوبار ؟

موت بابلو اسكوبار على يد الشرطة الأمريكية
نهاية بابلو اسكوبار

عندما بدأت ادارة الرئيس الكولومبي سيزار جافيريا تضغط على عصابة المخدرات. استطاعت التفاوض مع بابلو بميزة العقوبة المخففة و المميزة. وافق بابلو على عرضهم كان في سجن فخر و كان يمارس أعماله من داخل السجن. وهذا الشئ لم يرضي الحكومة ثم حولت وضعه في سجن آخر. لكنه هرب من ذلك السجن في 22 من يونيو سنة 1992.
وبعد مدة طويلة وبحث شاق و مكلف. تمكنة السلطات الكولومبية بالتعاون مع السلطات الأمريكية. بايجاد بابلو في احياء فقيرة في ميديلين بعد ان اطال الحديث في الهاتف مع اسرته. وبعد محاولات الهرب قاموا بقتله بالرصاص لتنتهي حياته الحافلة بالأعمال الاجرمية.
في اليوم الثاني من ديسمبر سنة 1993 بعد يوم فقط من عيد ميلاده 44.

ربما ستعجبك هذه المقالة قم بقراءتها اختفاء غامض لجاك ما مؤسس علي بابا

Advertisements
السابق
سياسة خصوصية واتساب الجديدة تثير موجة من الغضب عالميا
التالي
تطبيق سيجنال , لماذا كل المستخدمين في العالم سارعوا لتحميله ؟