رواية البؤساء , أحد أعظم الروايات في التاريخ لكاتبها فيكتور هوغو

Advertisements

عام 1815 في مدينة ديني الفرنسية تبدأ قصتنا ، مع رجل اسمه جان فالجان , جان فالجان إنسان فقير لا يملك شيئا أطلقت خرج من الحبس بعدما قضى في  في سجن طولون الفرنسي تسعة عشر سنة ، كان الحكم والاتهام كلاهما أغرب من الثاني فقد كانت تهمته هي لأنه سرق خبز لأخته وأطفالها الذين لم يجدو ما يسد رمقهم تهمة السرقة حكم عليه فيها بخمس سنوات واضاف له أربعة عشر سنة أخرى لانه كان يحاول الهرب  مرارا وتكرارا 

قصة رواية البؤساء

تبدا لاحداث الحماسية والدرامية للرواية بعدما خرج من السجن ليجد أن العالم الخارجي أشد ظلما من عالم ما وراء القضبان ، حيث لم يجد أي مكان ينام فيه فقصد بعض الفنادق في مدينة ديني حيث رفض الجميع استقباله بسبب أنه يمتلك مجرم سابق .

 لم يجد أي أحد ليضيفه الا أسقف مدينة ديني شارل ميريل حيث ضيفه في منزله ، واعطاه الطعام والشراب ,  إلا أن جان فالجان كانت له خطة اخرى حيث لاحظ في منزل الاسقف بعض الاواني الفضية فراى فيها ما قد ينهي فقرة مؤقتا , فسرقها وفر هاربا , قبضت عليه الشرطة اكثر من مرة , وفي كل مرة يسامحه الاسقف ميريل  ويحميه من الشركة كي لا يعود للسجن خيث يتظاهر بأنه هو من أعطى الاواني الفضية لفالجان . وضع الاسقف ميريل لجان فالجان شرط مقابل أن يعطيه بعض الاواني الفضة لاخرى وهي أن يهب حياته لله وأن يصبح انسان طاهر من الخطايا 

Advertisements

هذا كان الجزء الاول للرواية المكونة من أربعة اجزاء داخل الكتاب , كل جزء له بطل خاص وقصته الخاصة وكلهم تربطهم علاقة بالبطل الرئيسي فالجان ويجتمعون عند نقطة واحدة وهي البؤس والحزن والظلم ,  الذي كان يعشش في فرنسا 

لن أعطيك ما يدور في الاجزاء الثلاثة بل اشجعك على شراء الكتاب او تحميله لتتابع القصة 

الرواية  في جزئها لاول تتكلم عن الجوانب المدمرة للحرب ، وتحول المجتمع لغابة يعيش فيها القوي على حساب الضعيف بعد غيابة العدالة الاجتماعية وسيطرة الظلم والحقد والتمييز الطبقي و لكن تبين جانب أخر مهم جدا وهو الجانب لانساني الخير الجانب الموجود في قلب كل انسان يحب الاصلاح وهب الاخلاق والفضيلة وحب الخير والتغيير للافضل

شخصيات رواية البؤساء

توجد في رواية البؤساء مجموعة من الشخصيات، بعضها شخصيات أساسية وبعضها الآخر شخصيات ثانوية،

  • جان فالجان : وهو البطل الاساسي للرواية والتي تدور حوله القصة بكامله.
  • كوزيت : فتاة عاشت بين عائلة تيناردييه وتعرضت لسوء المعاملة والعذاب ، و تكفل جان فالجان بتربيتها 
  • فانتين : هي أم كوزيت التي تكفل جان فالجان بتربيتها
  • جافيير: هو محقق الشرطة الذي ضل يلاحق فالجان  وهو ايضا السجان الذي كان في سجن طولون  الذي كان فالجان مسجونا فيه.

من هو فيكتور هوغو كاتب الرواية ؟

هو من أشهر الشعراء والروائيين والادباء الفرنسيين في التاريخ وبالتحديد في الفترة الرومانسية , ولدَ فيكتور ماري هوغو في 26 فبراير 1802م في بيزنسون بفرنسا وعاش 82 سنة حيث مات في 1885 وعاش بالمنفى أثناء حكم نابليون الثالث من عام 1855م حتى عام  1870

 ، اشتهر فيكتور هوغو شهرة واسعة في فرنسا واوروبا ، حيث أن مؤلفاته من الكتب والروايات كانت تغادر القارة الاوروبية لتصل للكثير من الشعوب والامم ، من أشهر رواياته على الاطلاق  : رواية البؤساء ، رواية أحدب نوتردام ، ورواية الرجل الضاحك وهذه الرواية التي نتكلم عنها البؤساء ,

  وكان من أكثر الناشطين الجتماعيين  الداعين لإلغاء عقوبة الإعدام وكان يؤيدُ نظام الجمهورية في طريقة الحكم بعدما تم نشر هذه الرواية تم نشرها أول مرة عام 1862م، وحققت نسبة مبيعات خيالية ، واصبحت أحد أشهر الروايات في اوروبا و تُرجمت للكثير من اللغات ومن بينها اللغة العربية، 

أحداث الرواية درامية الى أبعد الحدود , لمن عاش الظلم والحزن والبئس في حياته هذه الرواية تتلامس الجروح التي لم تندمل في قلبه  وقد تم انشاء عنها عدة افلام أول فيلم كان سنة 1935  حيث تم ترشيح الفيلم لعدة جوئز منها جائزة الأكاديمية عن أفضل مخرج مساعد ، وعن أفضل صورة , ثم في سنة 1998 تم انتاج فيلم اخربنفس الاسم للمخرج كان بيلي أوغست ثم سنة 2013 تم اطلاق فيلم اخر من  اخراج  رتوم هوبر،

0% LikesVS
100% Dislikes

Advertisements
السابق
رحلتي حول المغرب
التالي
رحلتي حول المغرب قصبة بن حدو خاوية على عروشها “الجزء الثاني”