أماريتا بلاد الحاكم الذي سيعلن الحرب على أرض زيكولا من أجل حبيبته

Advertisements

رواية أماريتا هي الجزء الثاني لرواية “أرض زيكولا” لصاحبها “عمرو عبد الحميد” سبق وكتبت مقالا عن الجزء الاول يمكنك قراءته من هنا، أما الان سنعرض أهم أحداث الجزء الثاني “أماريتا”.

تبدأ رواية أماريتا ببطلتنا أسيل وهي هاربة من أرض زيكولا بعد أن أعلن حاكمها خيانتها هي وكل من ساعد خالد . تهرب أسيل نحو بلدها الام “بيجانا”. لكن ما لكن في الحسبان هو أن تفرط بيجانا في الطبيبة أسيل . بعد أن تعرض عليها زيكولا بعض الذهب ولهذا ألقي القبض على أسيل وأحيلت الى سجن بيجانا حتى تفتح أبواب زيكولا . “كما عرفنا في الجزء الاول أبواب زيكولا لا تفتح إلا مرة في سنة في يوم زيكولا”.

أماريتا

بعدما دخول الطبيبة الى السجن اكتشفت ما يسمى ب”عهد مينجا” اتفاقية البشر مقابل الديون. عرفت أسيل أن فقراء ميجانا يرحلون الى بلد آخر مقابل تسديد ديون بلدهم. وهنا فكرت أن هربها مع هؤلاء الفقراء هي فرصة للنجاة على الأقل لن تقطع رقبتها بعد أشهر . وبمساعدة جارها في السجن استطاعت أن تفر الى جانب الفقراء من السجن ومن بيجانا نحو أماريتا…

Advertisements

وصلت أسيل الى أماريتا واستقبلهم أهلها استقبالا مميزا. لكن خطاب الملك كان مجحفا بالنسبة لأسيل على الأقل، فقد عرض الملك مجموعة من الشروط لاهل بيجانا. كما أصبحوا مجرد أرقام تعمل في المكان المطلوب منها حتى لا ينتهي بها المطاف نحو العبودية. اقرأ الرواية لتعرف التفاصيل المشوقة وخطاب الملك الذي استفز أسيل وضع نفسك مكان أهل بيجانا…

مقالة مختارة أبرد منطقة على وجه الارض الحيوانات تتجمد حية

بدأت أسيل العمل في أمريتا كحاملة صخور وهو عمل شاق وما كان يواسيها هو حبها لخالد والامل في التقائه مرة اخرى ، وبعد معاناة طويلة بزغ أمل في عودة أسيل الى زيكولا ومنه عبور الممر إلى بلاد خالد، لكن كيف ومن سيساعدها اقرأ الرواية…

بأت محاولة أسيل الهرب بالفشل وأخذت للقصر بتهمة الخيانة وبعد لقائها بالملك استطاعت أن تأسر قلبه. وبعد أن عاشت مدة في القصر كان كل من في القصر يظن أنها ستصبح السيدة الاولى وذلك بسبب علاقتها الجيدة بالملك ، لكن تهمتها بخيانة زيكولا لاحقتها وسقطت ومرضت مرض لا شفاء منه غير استعادة ذكائها الذي أخذه منها أهل زيكولا بعد ما طلب منهم الحاكم ذالك وكيف يرفض أهل زيكولا هذا العرض المغري فقد تسارع أهل زيكولا على أخذ كل وحدتها مما سبب لها مرض لا علاج منه فكل أطباء أماريتا فشلوا في علاجها.

أماريتا

كلنا نعلم ماذا يفعل الحب في المحب. نعم ملك أماريتا العاشق قرر أن يعالج أسيل بكل الطرق في المرة أولى طلب من حاكم زيكولا اسقاط خيانتها لكنه رفض مما جعل الملك العاشق يعلن الحرب على زيكولا كي يحتلها ويسقط الخيانة حبيبته بنفسه.

لكن احداث الرواية لن تتوقف عند هذا الحد. لان خالد سيعود من أجل أسيل كما أن الملك سيذهب الى زيكولا من أجل انقاذ اسيل كل هذه الأحداث المهمة ستجدها في الرواية لذلك أنصحكم بقرائتها

مقالة ستحبها ذهبت لتدفن زوجها في المقبرة فاخبروها أنها مقبرة للبيض فقط

Advertisements
السابق
ذهبت لتدفن زوجها ليخبروها أنها مقبرة للبيض فقط
التالي
سناب شات ، هذه أكثر 5 دول في العالم استعمالا لتطبيق Snapchat ، منها دول عربية