مخاطر قلة النوم و عدم انتظامه

Advertisements

في دراسة حديثة والتي أجراها عدد من الخبراء الأستراليين، تبين مدى المخاطر والتأثيرات التي تحدث للجسم والعقل بسبب عدم النوم لليلة واحدة أي أن الشخص الذي لا يحصل فيها على الفترة الكافية من النوم.

واختصرت هذه المخاطر والتأثيرات فيما يلي :

❶|| ضعف مناعة الجسم:

Advertisements

إنه بدون أخذ قدر كافي من النوم، فإن الجسم يفقد مناعته، وبالتالي لا يستطيع مقاومة الجراثيم والفيروسات، أو إجراء عمليات إصلاح الخلايا التالفة.

❷|| الضبابية الدماغية:

لإعادة التوازن إلى العقل فالنوم ضروري لذلك، عندما يكون الشخص مستيقظاً فإن الدماغ ينتج مادة كيميائية تسمى “الأدينوسين”، وهي مادة تتراكم على مدار اليوم لتنتج عنها الرغبة في النوم، وبمجرد أن ينام الإنسان يبدأ الجسم في التخلص من هذه المادة الكيميائية، أما إذا لم ينم الشخص جيداً فيحدث ما يعرف بــ” الضبابية الدماغية.

❸|| تأثيرات على الملامح والجمال:

النوم يساعد الجسم على إنتاج نوع معين من هرمون النمو، والخلايا المنعشة والإصلاحية، ففي حال تقطع النوم بانتظام، فإن إنتاج مادة “الكولاجين” يتناقص، ما يفقد البشرة مرونتها ونضارتها.. أي أنه يؤثر على الجمال سلباً ويظهر الشخص بمظهر الشيخوخة المبكرة.

❹|| تغيرات مزاجية وعاطفية:

مؤخراً أشار الخبراء إلى أن قلة النوم لها تأثيرات غير مباشرة على العواطف، والحالة المزاجية، وعدم القدرة على تنظيم المشاعر، وهو ما يسبب جملة من المشكلات للشخص والتضايق والنرفزة من أي سبب..

❺|| السمنة والأمراض المزمنة:

إن الأشخاص قليلي النوم دائماً معرضين لخطر متزايد من الإصابة بأمراض مزمنة، مثل القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم، إضافة لمشكلات أخرى مثل زيادة الوزن والسمنة، لأن النوم غير الكافي يجعل الجسم ينتج المزيد من هرمون “الجريلين” الذي يسبب الشعور بالجوع على الدوام.

100% LikesVS
0% Dislikes

Advertisements
السابق
متلازمة توريت
التالي
متلازمة ستوكهولم

اترك تعليقاً