متلازمة باريس , لماذا يصدم اليابانيون عندما يزورون باريس ؟

Advertisements

متلازمة باريس , لماذا يصدم اليابانيون عندما يزورون باريس ؟

متلازمة  باريس . هي ظاهرة غريبة جدا وفريدة من نوعها تحدث مع اليابانيين السياح في باريس الفرنسية . لكي تكونوا على علم فقبل مدة نشرت مقالة عن فرنسا وعن القانون الغريب الموجود في فرنسا والذي يمنع التقاط الصورة لبرج ايفيل بالليل، قانون غريب صحيح؟ أما الأن سأعطيكم معلومة أغرب وهي هذه المتلازمة .

فعلا اليابانيين عندما يزورون باريس يصابون بمجموعة من الأعراض المرضية  لدرجة أنه تم تسميتها بمتلازمة باريس .

Advertisements
اليابانيين يلتقطون صور في باريس

ما هي قصة اليابانيين ولماذا يصابون بمتلازمة باريس بعد زيارتهم لفرنسا ؟

تخيل معي أن تقرا عن مدينة ما في دولة ما الكثير من القصص والمقالات . وترى اعلاناتها في كل مكان . ترى عنها أفلام لدرجة أنها تصبح بالنسبة لك مثل يوتيوبا مثل المدينة الفاضلة . المدينة المثالية التي تتمنى أن تموت فيها لو زرتها . مدينة نظيفة كأنها  جنة على الأرض . وتتحمس كلما تسمع قصص الناس عنها . وبدأت تسرح بخيالك وانتظرت سنين وسنين لتسافر لهذه المدينة مدينة أحلامك .

 تجمع الأموال وتحضر الحقائب ويأتي اليوم الموعود للسفر . الادرينالين لم يتوقف عن التحرك في جسمك . طوال الرحلة لم  تستطع النوم في الطائرة من شدة الحماس . ثم تصل إليها  وتخرج لتلتقي أخيرا بالمدينة التي حلمت بزيارتها طوال حياتك .

وفجأة  وقفت أمام واقع صادم . كل ما كنت تسمعه وتقرأه وتشاهده عن تلك المدينة كان كذب وخيال  . مدينة باريس كالوحش بقناع مكياج  هذا هو ما يحصل مع اليابانيين .

شوارع باريس

السياح اليابانيون هم أولى ضحايا “متلازمة باريس” . بعد أن أصبح هذا المشكل يتكرر فكرت السفارة اليابانية في فرنسا في فتح خطًا دائم سريع للإجابة لمساعدة من وقعوا في هذه المتلازمة.

أعراض غريبة لا تصيب إلا اليابانيين

متلازمة باريس هو تقريبا اضطراب  عقلي ونفسي يُصاب به اليابانيون أكثر من غيرهم في العالم، بعد دراسة كل الحالات التي أصيبت بهذه المتلازمة الغريبة  تم إيجاد بأنهم مصابين بنوع من الإنكسار وخيبة الأمل وصدمة لدرجة أن السياح اليابانيين يقولون بأنهم يريدون العودة لوطنهم بسرعة بعد تعرضهم لتلك الصدمة  

فاسم باريس دائما يرتبط في عقول اليابانيين بتلك المدينة المثالية الراقية التي تقريبا تربوا عليها منذ صغرهم بل وأكثر من يتكهربون بهذه الصدمة هم من عشقوا الأدب الفرنسي  وأيضا الأفلام كان لها جزء كبير في المشكلة وهذا نحن اأضا لاحظناه فباريس دائما في الأفلام يتم اظهارها على أنها مدينة الرومانسية والعشاق والبارفنات  والموضة  وناس في الشارع تعزف على الاكورديون وناس ترسم الأزهار  وناسها لطفاء، ويتم تصوير شوارعها في لقطات تسلب العقل لدرجة أنها فعلا تصبح هوس للملايين حول العالم  ليس هذا فقط بل  الكثير من المتزوجين حديثا يختارون باريس لقضاء شهر العسل 

برج ايفيل في باريس

لكن ما إن يصلوا إليها حتى يجدوا أنهم خدعوا، يجدون كل ما كانوا يتخيلونه غير موجود مدينة صاخبة مزدحمة لا تتوقف ولا تنام ولا يوجد مغني اكورديون ولا رسام  في الشارع يبتسم لك كما أوهموك كل شخص يصارع الزمن ليعيش يومه أما فكرة أن الفرنسيين ألطف وأرقى البشر على الأرض، كلهم مثقفين، ما إن يصلوا لهناك حتى يصدموا.

القذارة هي أهم مسبب ل متلازمة باريس

هل عنصرية الفرنسيين سبب في انتشار متلازمة باريس ؟

اليابانيين لغتهم الثانية هي الانجليزية وعندما يصلون إلى هناك بطبيعة الحال يتكلمون مع الفرنيسيين بالانجليزية لأنهم لا يفقهوا الفرنسية لكن الشيء الصادم  هو أنهم عندما يحاولون التكلم مع الفرنسيين بالانجليزية يرفضون ذلك ولا يقبلون منك إلا أن تتكلم معهم بلغتهم الفرنسية الأمر كنوع من العنصرية القبيحة الفدة اتجاه السياح التي تجعلهم يغادرون باريس محطمي القلوب  يقسمون أنهم لن يعدوا إليها أبدا. 

ازبال في فرنسا

وبسبب أن فرنسا تسوق لنفسها كثيرا في الأفلام والمسلسلات والكتب والإعلانات وكل شيء  تقريبا، وترسم لنفسها ذلك الوجه الجميل خطتها فعلا تنجح لأنها  أكثر دولة يزورها السياح في العالم لسنوااااات فقط في 2018 زارها مليون سائح أكثرمن عدد سكان بريطانيا. 

الشيء الثاني الذي سبب هذه الحالة النادرة من المتلازمات هو أن اليابانيين يعيشون حياة صارمة جدا ومنظمة ودقيقة لدرجة أنه لم يبقى بينهم وبين الروبوتات سوى أن الروبوتات من المعدن واليابانيين من لحم وعظام، وعندما يريدون السفر للتحرر من ضغوط الحياة الصارمة تكون فرنسا ربما أول وجهة لكن سقف تخيلاتهم يهدم للأسف .

مشاهد للأزبال

الأمر أصبح أشبه بالعدوى لأن الصينين هم أيضا وقعوا في نفس المشكلة 

قامت وكالة بلومبرج Bloomberg الهولندية المتخصصة في الأخبار والتحليلات الاقتصادية، بنشر تقرير غريب تقول فيه بأن فرنسا من الممكن في المستقبل أن تخسر الاف السائحين الصينيين اللذين يزرون فرنسا كل سنة. وكل ذلك بسبب تعرضهم للصدمة من ما وجدوه في باريس ونفس الشيء حدث مع اليابانيين  .

الكثير من من درسوا هذه الحالة يقولون بأن العلاج الوحيد لها هو أن تأخذ أول طائرة لبلدك ولا تعود مرة آخرى وكما يقال الذئب لايخدع إلا مرة واحدة .

ربما مثلا نحن من المستحيل أن تحصل معنا هذه المتلازمة اطلاقا . لدينا مناعة طبيعية ضدها رغم مشاهدتنا للأفلام والكتب والروايات والصور والمقالات وكل شيء . لأننا نعرف من هي فرنسا . نعرف تاريخ فرنسا سياسات فرنسا ثقافة فرنسا . نعرف وجه فرنسا الحقيقي تماما كما نعرف بياع العصير في آخر الشارع .

لربما ستحب قراءة هذا الموضوع لانه مرتبط باليابان أوكيغاهارا , غابة يابانية ينتحر كل من يدخلها

50% LikesVS
50% Dislikes

Advertisements
السابق
لماذا جبن الحمير هو الأغلى في العالم ومن هو الشخص الذي ينتجه ؟
التالي
أمريكا. لماذا أكبر دولة ديموقراطية هي أكثر دولة مكروهة في العالم ؟