لماذا ايفون غالي الثمن بشكل كبير ؟

Advertisements

هل سبق أن تسائلتم عن لماذا دائما أجهزة أبل والتي منها الأيفون غالي الثمن ؟ من بدايات الشركة الأولى وليس الأن فقط، لماذا كل أجهزتها بدون استثناء غالية الثمن وليست غالية فقط بل أثمنة فلكية … !!

حاسوب أبل الجديد

قبل حوالي أربع أشهر من الآن. قامت شركة أبل بإطلاق حاسوب مكتبي “Mac Pro 2019”. وهو حاسوب تصميمه مختلف عن حواسيبها الأخرى ولكن الشيء الجديد في هذا الحاسوب أن ثمنه يصل ل50 ألف دولار حسب “بزنس إنسايدر” ( هذا إذا اشتريت كل القطع الخاصة به والإمتيازات التي تأتي معه ) وهل تعرفون ما معنى حاسوب بمبلغ 50 ألف دولار يعني تستطيع أن تشتري شقة كاملة بهذا المبلغ والمثير للسخرية والذي جعل جميع الناس على وسائل التواصل الاجتماعي يسخرون من الشركة هو حامل الشاشة لوحده فقط ثمنه الف دولار واذا بحثنا عن القيمة المضافة في الجهاز والتي تجعله يستحق هذ الثمن، تجد أنه تقريبا لا توجد إضافات جوهرية

للحاسوب ثمن خيالي

طبعا هذا الخبر طارت به المواقع والصحف وكتبت عليه مقالات منها مقالات سحرية. ومنها مقالات تقوم بتحليل قوة الحاسوب وهل فعلا يستحق هذا الثمن، وحتى شكل الحاسوب أثار موجة من الضحك بسبب أنه يشبه مبشرة الخضار التي نستعملها في المطبخ

Advertisements

البعض يعتقد أن أبل مجنونة بجنون العظمة وحب المال وأن المسيرين للشركة لربما لا يعرفون ما يفعلونه. لكن الواقع غير ذلك اطلاقا. فمالا يعرفه الكثير من الناس عن أبل فهي لا تصنع منتجات خارقة لا تستطيع أي شركة آخرى صناعتها لا، الناس تشتري منتجات أبل لشيء واحد فقط لأنها أبل ولأنها شركة التفاحة، الناس تشتري الإسم أكثر من كونها تشتري حاسوب أو هاتف، الناس تشتري اسم الأيفون. والشركة قامت بالإستثمار على الاسم والشعار أكثر مما استثمرت في الصناعة نفسها

يوسف أعبو من قناة مساحة على اليوتيوب

السبب الذي يجعل الناس مقبلين على شركة أبل

غالبية رجال الأعمال في العالم والأثرياء يشترون أجهزة أبل أيفون ماكبوك أيربودس وبهذا ارتبط اسم أبل بالهايكلاس. حين يجلس أمامك شخص مثلا في اجتماع ويضع على الطاولة الأيفون الجديد فالهاتف لوحده يعطيك نوع من الهيبة، أنا عندي ايفون، أعرف أن البعض لن يعجبه الأمر لكن هذا هو الواقع من ناحية الأجهزة نفسها فلا يوجد اختلاف كبير بين الأيفون أو هواوي أو سامسونج، اللهم اختلافات بسيطة ولكن مثلا سامسونج لن يكون لها أبدا هيبة الإسم وهيبة الشعار مثل التي لدى الأيفون، رغم أن سامسونج عملي أكثر من الأيفون بكثير.

لمن يتابعني على اليوتوب. فقد قلت لكم قبل فترة بأنه أحد أهدافي لسنة 2019. أن أشتري ماك بوك برو آخر إصدار بكامل القوة المتاحة له. وهذا كان سيكلفني 6 الاف دولار. لكن عدت وفكرت منطقيا ووجدت أن شراء تجميعة حاسوب بقطع خارقة سيكون أفضل وأكثر سرعة وقوة وأقل تكلفة من الماك بوك برو.

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

السياسة التجارية لشركة أبل

الشيء الثاني الذي يجعل قيمة الأيفون أعلى من الهواتف الآخرى. مثلا: لو اشتريت سامسونج عشرة الجديد واستعملته لمدة شهر وقررت أن تبيعه فسعره سينزل بنسبة كبيرة جدا. وفي مدة قصيرة وهذا معروف عن كل أجهزة الأندرويد بخلاف الأيفون، ويبقى سعره كما هو ولمدة طويلة والسبب لأنه أيفون !!

ربما شركة أبل هي الآن الشركة الوحيدة الناجحة في هذه السياسة التجارية. التي تجعل الناس يشترون منتجاتها بسبب حقنة الإدمان التي أصابتهم وبالخصوص من لهم القدرة المالية. وحتى قيمتك أنت كانسان في بعض الأحيان تكون مرتبطة بالهاتف والسيارة التي تمتلك. ولا يهم من تكون. طبعا البعض فقط من يفكر بهذه الطريقة وليس الكل.

هذا المبلغ لا تقوم أي شركة هواتف في العالم باستثماره في الإعلانات. وهذا هو سبب سحر لوغو التفاحة وإعلاناتها ليست عادية ومباشرة وهذا ما يجعل أبل أيضا ذكية جدا. وأبل في الغالب تستعمل اعلانات غير مباشرة في الأفلام والمسلسلات والأغاني حتى كرة القدم فكم مرة شاهدتم لاعب كرة قدم ينزل من الباص وفي أذنه سماعات أو أيربودس من أبل.

أرباح أبل

وعلى أرض الواقع أبل تربح من كل هاتف أكثر من 100 في المئة. مثلا هاتف آيفون XS Max. أبل تقوم بتصنيع الهاتف بتكلفة 443 دولارًا بسعة 256. غيغابايت وتبيعه بثمن يبلغ $1,249. أي تربح ضعف الثمن في كل جهاز أما بالنسبة لحاسوب مبشرة الحضار فمن الممكن أن تكلفة تصنيعه لن تفوق 3000 دولار بينما هي تبيعه ب 50 الف دولار

وبسبب السياسية التجارية. وفي السنة الماضية أبل أصبحت أول شركة أمريكية في التاريخ تصل قيمتها السوقية إلى تريليون دولار ( التريليون هو ألف مليار )

ومن الأسباب الآخرى التي تجعل أبل تحتفظ بسعرها سأمثلها لكم بالسيارات كل السيارات المعروف عنها جودة التصنيع كفيراري ومرسيديس وبيايم واودي دائما لا ينزل ثمنها بسرعة حتى مع مرور السنين، وكل الشركات الآخرى أثمنتها تنخفض في فترة قصيرة والسبب الذي يجعل مثلا الميرسيديس تحتفظ بثمنها هو جودة السيارة والشعار، شعار ميرسيديس هو الذي يعطي الهيبة للشركة والجميع يعرف ذلك وعليه تستطيع الشركة أن تضع السعر الذي تريد حتى لو كان غالي جدا فالمستخدم الذي يعشق ميرسيديس سيشتريها لان اسمها وعلامتها التجارية أقوى حتى من المنتج نفسه .

والشيء الأخير الذي يجعل أبل متميزة عن الشركات لأخرى هي الفرق في طرح هواتف جديدة إذا شاهدت مثلا سامسونج في الفترة الأخيرة بدأت تقوم بتصنيع كمية كبيرة من الهواتف والهدف طبعا هو أن تقوم بإغراق السوق بأكبر عدد ممكن من الأجهزة، ونفس الشيء مع هواوي لكن أبل لا تقوم بهذه السياسة فهي تقوم بطرح هاتف جديد كل سنة تقريبا أو علىى الأقل الفرق بين جهاز وآخر يكون بعد مدة زمنية معقولة.

Advertisements
السابق
أغلى خوذة طيار في العالم ثمنها 400 ألف دولار
التالي
أغلى ألماسة في العالم، ألماسة كوهينور، تتصارع عليها أربع دول نووية