أمريكا. لماذا أكبر دولة ديموقراطية هي أكثر دولة مكروهة في العالم ؟

Advertisements

أمريكا، دولة الأحلام، الأولى في الديموقراطية والحرية وحقوق الانسان في العالم، والأولى في الحروب والمجازر والإحتلال، والدولة التي يكرهها معظم شعوب العالم، تناقض غريب يصعب تصديقه لكنه حقيقي، في هذه المقالة سأعطيكم بعض المعلومات عن أمريكا التي قد تسمعها لأول مرة.

الولايات المتحدة ليست دولة قديمة، فيقدرعمرها بحوالي 400 سنة فقط، حيث أنها استقلت عام 1776 والشخص الذي اكتشفها هو مستكشف ايطالي اسمه أميريكو فسبوتشي وتم اقتباس اسم أمريكا من اسمه أميريكو
ورغم أن أمريكا دولة نستطيع أن نقول بأنها تقريبا دولة لا تاريخ ولا جذور لها أساسا . فمباشرة بعد الحرب العالمية الثانية تمكنت من السيطرة على العالم اقتصاديا وعسكريا وسياسيا، حتى أنها سيطرت على دول أقدم منها بألاف السنين.

استقلال امريكا

هناك كلمة واحدة نستطيع أن نفسر بها سيطرة أمريكا على العالم وهي إدمان الحرب، هناك مدمنين على قهوة وهناك مدمنين هروين وهناك مدمني وجبات سريعة، أما أمريكا فهي دولة مدمنة وقائمة على الحروب كأحد أهم ركائز وجودها، ولم يعد أي أحد يستطيع انكار ذلك فمثلا لو بحثت عن أكبر شكرات السلاح في العالم ستجد أنها شركات أمريكية .

Advertisements

أكبر شركات السلاح في العالم شركات أمريكية

الشركة المتصدرة في العالم لبيع السلاح شركة “لوكهيد مارتن” الأميركية بحجم مبيعات تقدر بـ35.49 مليار دولار، وأشهر ما تقوم بصناعته هو “سي- 130 هيركوليز”، “سي-5 جالاكسي”، “إف- 16 فايتنج فالكون” وغيرها.

شركة “لوكهيد مارتن” الأميركية

ثانيا عالميا شركة “بوينج” الأميركية . وصلت مبيعاتها حوالي 30.7 مليار دولار . فمن أشهر ما تقوم بصناعته هي الطائرات المقاتلة. والمضادة للغواصات ك “أيه إتش-64 أباتشي”، “إف-15 ستريك إيجل”، “إف-18 سوبر هورنيت” وغيرها.

شركة “بوينج” الأميركية،

رابعا عالميا ـ”رايثيون” الأميركية . مبيعاتها وصلت لـ21.95 مليار دولار . هذه الشركة هي التي تصنع صواريخ الباتريوت المشهورة … كما أنها مختصة في إنتاج الصواريخ المضادة للرادار والدبابات ك “جافلين” .

خامسا الشركة الأمريكية “نورثروب جرومان” . حجم مبيعاتها وصل ل بـ20.22 مليار دولار . وهي مختصة في أجهزة الرادار و أنظمة الدفاع البحري والعناصر الدفاعية المضادة للقذائف.

أمريكا كما يسميها المؤرخين دولة مدمنة للحروب نعم الحروب . شيء لا تستطيع أمريكا التخلي عنه أبدا. لأنه أصبح من ثقافتها لدرجة أنه لا يوجد أي دولة في العالم دخلت في حروب بقدر أمريكا.

أمريكا دولة مدمنة على الحروب

لكي تعلمو عن ماذا أتكلم سأعطيكم بعض من الأمثلة عن حروب أمريكا تاريخيا، حرب ابادة الهنود الحمر، حرب الاستقلال الأمريكية، الحرب المكسيكية الأمريكية، الحرب الأهلية الروسية، حروب الأفيون، الحرب العالميةالاولى، الحرب العالمية الأثانية، حرب كوسوفو، الحرب على أفغانستان، الحرب الأهلية الصومالية، ثورةالملاكمين، حروب الموز، الحرب الكورية، حرب فيتنام، بعثة الولايات المتحدة إلى جوسون، الحرب الأمريكية الإسبانية، الحرب الفليبينية الأمريكية، الحرب الأهلية الليبية، غزو العراق، التدخل العسكري ضد داعش

امريكا مدمنة حروب

الحرب الأهلية الأنغولية، الحرب الأهلية الدومينيكانية، الحرب الأهلية اليونانية، الحرب البحرية الجزائرية الأمريكية، الحرب الفرنسية المكسيكية، الحرب الهندوصينية الأولى. الصراع في شمال مالي، الغزو الأمريكي لبنما، حرب الاستقلال الإريترية، حرب الخليج الثانية، حرب داكوتا 1862. حرب طرابلس، غزو غرينادا …

تكلفة حروب امريكا

هذه كانت بعض من الحروب التي شاركت فيها أمريكا والمعروضة للعالم كمعلومة متوفرة، أما الحروب السرية فسنتحاج لمقالات لا تنتهي . اذن ليس غريبا عندما تسمع أن أمريكا أكثر دولة مكروهة في العالم لأنها لم تترك شعبا ولا دولة إلا وشنت عليهم حرب . وكل حرب موجودة الأن في العالم يستعمل فيها رصاص وسلاح أمريكي . منها افريقيا و الشرق الأوسط .

أمريكا صانعة صورة أشهر طفل ياباني بعد الحرب

تمعنوا هذه الصورة جيدا !!

طفل ياباني ضحية حروب امريكا

تلك الصورة هي لطفل ياباني يحمل أخاه الصغير الميت بعد أن ألقت أمريكا قنبلة نووية على اليابان وبالتحديد على ناكازاكي وتعتبر هذه الصورة من بين أهم 100 صورة في العصر الحديث إلى جانب صور آخرى، مصور هذه الصورة للمفارقة أمريكي اللمفارقة الأكثر غرابة الحكومة الأمريكية هي من أرسلته و بعد مرور سنوات تحدث جو أودونيل إلى أحد المحاورين اليابانيين حول هذه الصورة وقال في الحوار :

“رأيت صبيًا في العاشرة من عمره يسير على مقربة . كان يحمل طفلًا على ظهره . في تلك الأيام في اليابان ، كثيرا ما كنا نرى الأطفال يلعبون مع إخوانهم الصغار أو أخواتهم على ظهورهم ، ولكن هذا الصبي كان مختلفا بشكل واضح . كنت أستطيع أن أرى أنه قد جاء إلى هذا المكان لسبب جدي غير اللعب . كان حافي القدمين . وجهه قاسيا . كان رأس الطفل الصغير على ظهره الصغير مائلا كما لو أنه نائم . وقف الصبي هناك لمدة خمس أو عشر دقائق “.

الرجال الذين كانوا يرتدون أقنعة بيضاء ساروا إليه وبدأوا بهدوء في خلع الحبل الذي كان يحمل به الطفل. عندها رأيت أن الطفل كان ميتًا بالفعل . أخذو جسد الطفل ووضعوه على النار . وقف الصبي هناك مباشرة دون أن يتحرك وهو يشاهد السنة اللهب و يعض شفته السفلية بقوة . كانت السنة اللهب تحرق للاسفل كما لو كانت الشمس أثناء الغروب . فاستدار الفتى ومشى بعيدا في صمت .

أكبر جريمة حرب في القرن العشرين سببها أمريكا

أثناء الحرب العالمية الثانية كان هناك سباق نحو صنع القنبلة النووية ويبدو أن أمريكا كانت أول من استطاع صنعها لكن انتهت الحرب ولم تستعملها، فكان شعب اليابان هو حقل التجارب الذي تم التجربة فيه قوة هذه القنبلة وأثارها

وهكذا تم تسجيل أبشع جريمة حرب ارتكبت في العصر الحديث وربما القديم من طرف أكبر دولة مدافعة عن حقوق الانسان مات فيها أكثر من نصف مليون انسان بريء، هذه المعلومة لوحدها نكتة بصراحة

لا والمفارقة الأشد غرابة هي كيف تظهر أمريكا نفسها في الأفلام على أنها منقدة العالم من كل خطر. خطر الفضائيين، خطر الزلازل، خطر نهاية العالم، خطر الارهاب…
الأفلام بصراحة ليس دائما غرضها الترفيه فقط بل أحيانا يكون هدافها أكبر من ذلك لأن قوة السينيما أكبر من الأسلحة والدبابات حتى أنها تزرع فكرة في كل الأجيال الصاعدة بأن أمريكا هي فعلا الحامية وكما تسمى ماما أمريكا .

Advertisements
السابق
متلازمة باريس , لماذا يصدم اليابانيون عندما يزورون باريس ؟
التالي
موسوعة جينيتس قصة مؤسس أشهر موسوعة للأرقام القياسية في العالم