فرسان الهيكل الجماعة التي تنكرت برداء المسيحية لعبادة الشيطان

Advertisements

سنة 1099 استولت الحملة الصليبية الأولى على القدس، و تهافت الحجاج المسيحيون على زيارة الأراضي المقدسة. لكن تلك المنطقة كانت مليئة بقطاع الطرق . مما أدى لظهور ما سمي بفرسان الهيكل

فرسان الهيكل

بناءً على ما تقدم، فقد قام الفارس الفرنسي هيوجز دي بانز سنة 1120 برفع طلب إلى الملك بلدوين الثاني ملك القدس، والبطريرك ورموند بطريرك كنيسة اللاتين في القدس يقترح فيه إنشاء تنظيم رهباني يقوم بمهمة حماية الحجيج المسيحيين. وافق الرجلان على الاقتراح في جلسة مجلس نابلس في يناير 1120 وجهز الملك للفرسان مقرًا في جناح من القصر الملكي في جبل الهيكل في المسجد الأقصى المحتل.

كان لجبل الهيكل قدسية خاصة لما يقال عن استقراره على أنقاض معبد سليمان واعتياد الصليبيين الإشارة إلى المسجد الأقصى بمعبد سليمان، وسم التنظيم نفسه بالجنود الفقراء للمسيح ومعبد سليمان وارتبط اسمهم بالمعبد أو الهيكل فنعتوا أنفسهم ب “فرسان الهيكل”.

اعلان

كانوا أحد أقوى التنظيمات العسكرية المسيحية وأكثرها ثراءً ونفوذًا
واصبح التنظيم ذو شهرة كبيرة في العالم المسيحي بعد أن صادقت عليه الكنيسة الكاثوليكية رسميًا حوالي سنة 1129،

انتهز فيليب الرابع ملك فرنسا هذه الفرصة حيث أثقلته ديونه المالية للتنظيم فالتنظيم أصبح يعطي يعطي قروض حتى لاشهر الشخصيات في الاروبا وكانوا هم اشهر المقرضين في ذلك الوقت . بسبب ذلك اُعتقل الكثير من أعضاء التنظيم في فرنسا عام 1307
وأكرهوا تحت وطأة التعذيب على تقديم اعترافات مختلقة لينتهي مصيرهم بالإعدام حرقا امام الملأ

فرسان الهيكل

فرسان الهيكل أو المعبد تنظيم عسكري ديني مسيحي تأسس سنة 1118 م، بالقدس على يد 9 فرسان فرنسيين خلال الحملات الصليبية بعد ذلك صادقت عليه الكنيسة الكاثوليكية رسميًا حوالي سنة 1129 كان هدفهم المعلن هو حماية الحجاج المسيحيين القاصدين لزيارة الأراضي المقدسة. بعد سقوط القدس في أيدي المسلمين سنة 1187 انتقل التنظيم الى أوروبا و أصبح أعضاؤه يملكون ثروات هائلة فجأة

فرسان الهيكل

ثم بدأو يزدادون نفوذا و قوة و عددا بخطى متسارعة. وعرفوا كإحدى أمهر وأخطر الوحدات العسكرية المشاركة في الحملات الصليبية. كان التنظيم يدير بنية تحتية اقتصادية واسعة النطاق في كافة أنحاء العالم المسيحي الاوروبي، ومن بعض الامور الغريبة ان فرسان الهيكل كانوا اول من ابتكر بعض الطرق المالية التي تعتبر بمثابة اللبنات الأولية لنظام المصارف والبنوك الحديثة ، كما أنهم شيدوا الحصون وأقاموها في كل مكان في أوروبا وفي الأرض المقدسة

حافة العالم , 6 حقائق صادمة عن المملكة العربية السعودية قد تقرأها لأول مرة

و كان أعضاؤه قد بدأوا مسبقا بالانحراف عن المسيحية متأثرين بأفكار الغنوصية و عقيدة الحشاشين و الاسماعيلية فأصبحوا يعبدون الشيطان و يسبون المسيح و أمه مريم و يمارسون اللواط و مختلف أنواع الفساد

وأشار المستشرق فون هامر إلى الشبه القائم بين تعاليم الإسماعيلية والفرسان، كما أوضحه المؤرخ كلافل في قوله: “.. دَرَيْنا – نحن المؤرخين الشرقيين – في عصور مختلفة أنَّ جمعيةَ فرسان المعبد كانت ذات علاقة وثيقة بالإسماعيلية، إنَّهما اختارتا اللَّونين الأحمرَ والأبيضَ نَفْسَيهما شِعارًا لهما، واتبعتا النظامَ نفسَه، والمراتب نفسَها، فكانت مراتب الفدائيِّين والرِّفاق والدّعاة تقابل المراتبَ نَفْسَها في الناحية الأخرى، وهي المبتدئ، والمنتهي، والفارس… وكلتاهما تآمرتا لهدم الدِّين الذي تظاهرت باعتناقِه أمامَ العامَّة… وأخيرًا كلتاهما كانت تَملك الحصونَ العديدة، الإسماعيلية في آسيا، والفرسان في أوروبا

ظهور حقيقة الفرسان

انكشف أمر فرسان المعبد لدى ملك فرنسا فيليب الرابع فأمر باحضارهم و اعترفوا بمختلف الجرائم التي كانوا يقومون بها. أمر الملك الفرنسي بملاحقة جميع أعضاء التنظيم و اعتقالهم بتهم التآمر و عبادة الشيطان. فتم احراق 54 عضوا فرنسيا و هم أحياء سنة 1310. و في سنة 1314 تم القبض على جاك دي مولاي زعيم التنظيم الشهير فأحرق حيا. وفر مجموعة من الأعضاء الى البرتغال حيث أظهروا الولاء التام للمسيحية في حين كانوا يعبدون الشيطان سرا و بدأوا بتأسيس محافل في أوروبا و كانت هاته هي بداية الماسونية الحديثة

فرسان الهيكل هم مجموعة من المسيحين الذين عاصروا الحملات الصليبية ويدعون أنهم يحمون هيكل النبي سليمان، وقد كانوا يمثلون الصفوف الأولى في الحروب الصليبية، حتى أنهم كانوا سببًا رئيسيًا في الانتصارات التي أحرزت في البداية.

فرسان الهيكل

لم يكن فرسان الهيكل كذلك مجموعة قتالية وحسب، بل كانوا كيانًا كاملًا وضالعًا في كل شيء يتعلق بالمسيحين. حتى التجارة والدين كانوا يتحكمون فيهما كذلك، وقد قيل إن هؤلاء الفرسان كان لهم زيًا موحدًا في البداية. لكنهم مع تقدم الوقت لم يرتبطوا بهذا الثوب، حتى جاء سقوطهم بعد قرنين من قيادتهم للمسيحية في أوروبا والعالم بأكمله. لكن ما قبل سقوط هناك البدايات بالطبع.

شاهد هذه الحلقة: 😱 هاري هوديني , الساحر الذي هرب من اقوى سجن في العالم

بداية فرسان الهيكل

ربما يكون من الغريب أن نعرف أن فرسان الهيكل قد بدأوا من أرض عربية خالصة، وتحديدًا سوريا. حيث كانت البداية من هناك قبيل الحروب الصلبية، وذلك على يد بعض الفرسان الذي قرروا وطلبوا الخلاص في الآخرة عن طريق حماية الحجاج. المسيحين الذين كان يتم مواجهتهم وصدهم من قِبل بعض الهمج.

ارتفعت أسهم هؤلاء الفرسان لحمايتهم الحجاج، ومنذ هذه الواقعة عُرفوا باسم فرسان الهيكل. لأنهم كانوا يحمون هيكل النبي سليمان، لكن أعمالهم توسعت بعد ذلك. ولم يضلوا مجرد مجموعة من المُقاتلين، وإنما تم فتح الانضمام لهم وولج إليهم العديد من المسيحين. بينهم الراهب والتاجر وغيرهم، لتقوى شوكة فرسان الهيكل ويصبحوا قوة صليبية كبرى.

اقرأ هذا: البيتكوين عملة جديدة تحولك الى مليونير | عملة بيتكوين غيرت العالم

Advertisements

Advertisements
السابق
البيتكوين عملة جديدة تحولك الى مليونير | عملة بيتكوين غيرت العالم
التالي
النباتية القاتلة , الحكم بالسجن المؤبد لأم نباتية قتلت طفلها الرضيع جوعا