شريحة إلكترونية بحجم ظفر الإصبع سببت خسائر بمليارات الدولارات في الاقتصاد العالمي

Advertisements

شريحة إلكترونية صغيرة جدا سببت أزمة عالمية وتوقف لكبريات الشركات العالمية مثل آبل , مرسيديس , جينيرال موتورز وكرة سوني وايضا شركة نيسان والقائمة طويلة , هذه الخسائر قدرت بمليارات الدولارات

ظهرت أزمة الرقائق الإلكترونية فى العالم مع تفشى الموجة الأولى من فيروس كورونا المستجد خلال النصف الأول من العام الماضى مما أدى إلى زيادة الطلب على الأجهزة الإلكترونية الشخصية مثل الهواتف المحمولة وأجهزة الحاسب الشخصى وغيرها من الأجهزة بشكل عجزت معه الشركات المنتجة لها عن مواكبة الطلب المرتفع.

فى الوقت ذاته تسبب الوباء فى حدوث حالة إغلاق شبه كامل للشركات والمصانع بما فى ذلك مصانع إنتاج السيارات مما دفعها إلى إلغاء طلباتهم من قطع الغيار والرقائق الإلكترونية فى ظل حالة الركود التى أصابت الاقتصاد العالمى فى ظل التوقعات التى تشير إلى انخفاض مبيعات المركبات.

Advertisements

وبالفعل انخفضت مبيعات السيارات حتى بعد انتهاء الموجة الأولى من الوباء، إلا أنه مع إعلان الدول خطة التعايش مع كورونا وسيطرت اتجاه عالمى يشير إلى اتجاه غالبية الأفراد إلى السيارات الخاصة كبديل عن مركبات النقل الجماعى بهدف تقليل احتمالية الإصابة.

نشرت  Sony Japan إشعارًا على موقعها على الإنترنت  بأنها ستتوقف عن إنتاج خمسة أنظمة للكاميرات وملحق بسبب النقص العالمي في أشباه الموصلات . واوقفت  قبول الطلبات على كاميرات a7 II ، a6400 ، a6100 وكاميرات الفيديو الاحترافية مختلفة 

انتقلت العدوى نقص الشرائح الإلكترونية لشركات السيارات حيث أعلنت شركة نيسان أنها ستصنع 500 ألف سيارةٍ أقل مما كان مخططا له ، بسبب نقص الشرائح الالكترونية

شركة جنرال موتورز الامريكية اضطرت لإيقاف بعض إنتاجها من شاحنات البيك أب ، لم يقف الامر هنا بل جينيرال موتورز أنهت العمل على الاف السيارات والمركبات اصبحت جاهزة ولكن ينقصها الشرائح الالكترونية الازمة فقط أي ان هذه المركبات تعتبر كجثة مكتملة ولكنها بلا دماغ 

الرئيس التنفيذي لشركة آبل ، تيم كوك ، خرج هن صمته بتصريح للجمهور يقول فيه بأن انتاج ابل لهواتفها وبالخوص ايفون 13 ستنخفض بشكل كبير حوالي 10 ملايين وحدة ، بعدما كان مقررًا إنتاج 90 مليون وحدة الامر الذي سبب هبوط سهم شركة أبل بنحو 139.46 دولارا للسهم الواحد، منخفضا بنحو 1.45 بالمئة.

بات غيلسنجر، رئيس شركة إنتل ، قال بأنه من الممكن أن مسألة النقص العالمي في انتاج الشرائح قد سيستمر لعام أو عامان قبل أن تتمكن الشركات المصنعة من موازنة الطلب الهائل للشرائح من قبل كل الشركات  العالمية 

شركة غارتنر للأبحاث ، قدّرت  قيمة الخسائر المتوقعة بقطاع السيارات بحوالي 61 مليار دولار

مصدر

50% LikesVS
50% Dislikes

Advertisements
السابق
10 نصائح مقدسة لتكون إنسان ناجح في حياتك
التالي
4 أشهر منظمات ارهابية في العالم , منها في اليابان وإسبانيا لم تسمع بها من قبل